بلس /أخبار

هربت من منزل أسرتها لترتبط بحبيبها فقتلها وتخلص من جثتها

تعبيرية

جريمة مروّعة نفذها شاب غدراً في حبيبته، التى ضحت بأسرتها وهربت من منزلها لإتمام الزواج منه، لكنها قتلها غدراً وتخلص من جثمانها بإلقائها في ترعة مياه لري الأراضي الزراعية في محافظة أسوان.


وبعد اختفائها دشن نشطاء هاشتاج «فتاة أسوان» كما لقبها رواد السوشيال ميديا، والتي تبلغ 20 عاماً، حملات إلكترونية للبحث عنها، حتى كشفت الأجهزة الأمنية أن الفتاة كانت على علاقة عاطفية قوية مع شاب، وغادرت منزل أسرتها بكامل إرادتها لإتمام الزواج به، وكانت المفاجأة قام الشاب بالغدر بها وقتلها والتخلص من جثتها في منطقة زراعية.


منذ اختفاء «فتاة أسوان»، ظهرت روايات وشائعات كثيرة حول أسباب اختفائها، وكان مصدرها الفيسبوك، إحدى هذه الشائعات أنها اختطفت وقتلت بسبب تأخر أهلها في دفع الفدية، لكن جهود المباحث كشفت حقيقة الواقعة، وأثبتت أن الفتاة غادرت منزل أسرتها بمحض إرادتها ولم تكن غاضبة، ولم يسبق تركها للمنزل أو دخولها في أي خلافات أو مشاجرات مع أي شخص من أسرتها.


أفادت تحريات المباحث أن الفتاة استغلت انشغال أسرتها، وخرجت في الخفاء، وتوجهت للقاء أحد الأشخاص مرتبطة به عاطفياً لسابقة تقدمه للزواج منها ورفض الأسرة له، وخلال هذا اللقاء كانت حريصة على الاتفاق معه على إتمام الزواج والهروب معه.


وأوضحت تحريات المباحث أن الفتاة أثناء حديثها مع حبيبها حدثت بينهما مشاجرة واحتد الثنائي على بعضهما، مما اضطر الجاني للاعتداء عليها بالضرب وقتلها واستعان بصديقه الذي يعمل سائق «توك توك» في إخفاء جثمانها بإلقائه في «خور مطلع» بحي الصداقة الجديدة شرق المدينة.


وتابعت المصادر أن أجهزة البحث الجنائي تمكنت من ضبط القاتل أثناء اختفائه بمحافظة المنيا، كما تمكنت من ضبط قائد مركبة «التوك توك»، واعترف بارتكاب الواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية، وأحيل إلى النيابة العامة التي نسبت لصديق الفتاة تهمة القتل العمد، بينما نسبت لسائق التوك توك تهمة إخفاء معالم الجريمة ومساعدة متهم على الهرب، وقررت حبسهما على ذمة التحقيقات.


معاينة النيابة أثبتت أن الأهالي عثروا على الفتاة داخل كيس، وظهرت آثار العنف على جسدها إلى جانب كدمات بمنطقة الرأس، مع وجود شريط لاصق بالوجه والأيدي والقدمين، وعقب الانتهاء من المعاينة استعجلت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، وتقرير الطبيب الشرعى للوقوف على الملابسات، وتم تكليف إدارة البحث الجنائى بالمديرية، بتشكيل فريق بحث يضم ضباط مباحث قسم ثان أسوان برئاسة الرائد محمد الرفاعي رئيس المباحث، لكشف غموض الحادث، وضبط مرتكب الجريمة، وأمرت النيابة بنقل الجثة إلى مشرحة أسوان العمومية.

المزيد من أخبار

X