أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

رحلة سائحة فرنسية مع عائلتها إلى دبي.. «مدينة تسحر القلوب»

دبي

عادة لا نفكر في السفر إلى دبي أول مدينة إماراتية مع أطفال صغار أو مراهقين رغم أنها وجهة العائلات والأطفال وبلد المشاريع الخيالية العائلية فلماذا؟ هذا التساؤل ورد في مدونة سفر بعنوان: «سفر عائلي» للسائحة فرنسية تدعى «جميلة ماييما»، فما هي أحلام السائحة جميلة التي حققتها بصحبة عائلتها في دبي، كما ورد في مدونتها؟

مغامرة إنسانية

أكواريوم دبي

إذا كنت تحلم بشيء لا يصدق، تأكد أنه في دبي بامكانك أن تجده وتعيشه وتنجزه.. حيث الخيارات التي لا حدود لها، هناك الحياة الواسعة في انتظاركم.. وهناك تلمع عيون الأطفال فرحاً.. حيث الشواطئ والمغامرات بالصحراء ومراكز التسوق العالمية.. بهذه الكلمات استحضرت السائحة الفرنسية العاشقة للرحلات الإنسانية والمغامرات ذكرياتها عن المدينة التي قالت إنها سابقاً لم تكن من وجهاتها المفضلة نظراً لبعدها وأنها قصدتها بسبب إقامة قريبتها فيها وهناك كانت المفاجأة في انتظارها.

حلم يتحقق

قطار دبي

تقول السائحة الفرنسية «أنا محظوظة بأن أتيحت لي فرصة السفر إلى هناك.. حيث عثرت على روح الطفولة، فكل الأحلام المجنونة التي حلمنا بها يمكن تحقيقها في دبي» وتشيد جميلة بمستوى الأمن والأمان في المدينة وتؤكد أنه أفضل حتى من أوروبا» تعلّق قائلة: «يمكنك أن تتجول بسلام فلا سرقات ولا اعتداءات قد تتعرض لها».

التسامح

مسجد جميرا

وعن الجانب الثقافي والتاريخي للمدينة تنصح المتحدثة بزيارة الأسواق الشعبية للمدينة حيث يمكنك أن تتعرف عن قرب على عادات البلد وأكلاته، وأن تزور مطاعم ونزلا رخيصة الأثمان، «أسواق تأسر القلوب قبل الجيوب» على حد تعبيرها فهي «مغارة حقيقية لعلي بابا».
تتحدث السائحة الفرنسية أيضاً عن جوامع المدينة وتحديداً عن «جامع الجميرة»، الجامع الوحيد الذي يمكن لغير المسلمين زيارته والذي يصلح لأن تعطي أثناء زيارته درساً للأطفال حول التسامح بين الأديان على حد قول المتحدثة.

غرام التسوق

الصحراء

لا تغفل السائحة الحديث عن المراكز التجارية الفخمة في المدينة، وتقول: «حتى وإن كنت غير مغرم بالتسوق فلا يجب أن تفوت هذه الفرصة» وتصف السائحة بشغف مراكز المدينة التي صممت لجذب العائلات وإغراء الأطفال. ومن المعالم الشهيرة للمدينة التي أثارت دهشة السائحة الفرنسية برج خليفة أطول برج في العالم «مبهر أن ترى المشهد من ارتفاع مماثل» على حد تعبيرها.
وفي حديثها تطرقت جميلة إلى صحراء المدينة ناصحة بزيارتها؛ لأنها مكان يستحق الزيارة، فهناك تستمتع بجمال الكثبان الرملية، وتتعرف إلى القرى البدوية وتركب الجمال «تجربة مثيرة قد لا تتكرر دائماً».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X