مشاهير /مشاهير العرب

"مزح" الألبوم الخليجي الثامن لأنغام

قدمت انغام 8 البومات خليجية

تستعد أنغام لطرح ألبومها الخليجي "مزح"، الذي يُعَدُّ ثامنَ ألبوماتها الخليجية، وتطرح من خلاله جميع أغنياتها بطريقة الفيديو كليب، في عرض أول وحصري على قناة روتانا، اليوم الساعة التاسعة والنصف مساءً، في سابقة فريدة من نوعها بطريقة الطرح، وهو ما ستفاجئ من خلاله جمهورَها في الوطن العربي بتصوير أغنياته بطريقة الفيديو كليب.

وفي السياق ذاته، دأبت أنغام على الانطلاق نحو الأغنية السعودية والخليجية تحديدًا في عام 1988، عندما طرحت أول ألبوم عربي لها، إلا أنه احتضن أغنية خليجية حملت عنوان "لا يا الحبيب"، وفي العام 1989 قدَّمت أول ألبوم خليجي بعنوان "شكرًا"، مع مؤسسة النظائر الكويتية، التي لم تَتَوَانَ فيه عن أن يكون المهد الذي تنطلق فيه لتبحر في الأغنية الخليجية، وتضمَّن الألبوم 6 أعمال غنائية.

أما الألبوم الثاني فكان بعنوان "أنا الموقعة أدناه" وكان في معظمه عاطفيًّا، وتضمَّن 4 أعمال خليجية منوعة، وتعاونت فيه لأول مرة مع الشاعر الراحل إبراهيم خفاجي، وحظيت جميع الأعمال بألحان سامي إحسان.

وفي عام 1992 أصدرت ألبوم "ودان"، الذي تضمَّن 6 أعمال غنائية، من إنتاج فنون الجزيرة، وكان ثالث الألبومات، أما نقطة التحول تجاه الأغنية الخليجية فكانت في عام 1994، عندما قررت طرح ألبوم "شي ضاع" رابع ألبوماتها الخليجية، وهنا كانت العلامة الفارقة بالتعاون مع الفنان الراحل طلال مداح في ثلاثة ألحان، ووثَّقَتْ أولى تعاوناتها مع الثنائي الموسيقي تركي وطارق محمد بثلاثة أعمال أيضًا، بأغانيها: "لا تغيب"، و"أسرع من الريح"، و"شي ضاع"، التي حملت عنوان الألبوم، وتضمَّن الألبوم 6 أعمال، وكان من إنتاج فنون الجزيرة.

أما خامس ألبوم فكان بعنوان "أغاني أعجبتني"، وكانت فكرته في تقديم أعمال من التراث الخليجي واليمني بمختلف أنواعه، وتغنت من خلاله بأربعة أعمال تراثية مختلفة من الفولكلور، وتقاسمته مع الفنان عصام عارف.

وفي عام 1998 كان ألبوم "خلي بكرة لبكرة" هو الألبوم السادس في مسيرتها الخليجية، وفيه كررت تجربة التعاون مع الثنائي الشاعر تركي والملحن طارق محمد، وتضمَّن الألبوم ثمانية أعمال منوعة، بالإضافة إلى نصيبها للحنين للراحل طلال مداح، ويُعَدُّ من أكثر ألبومات التسعينيات بأصداء مميزة لأنغام، بعدما قضت فعليًّا عشرة أعوام تجاه الأغنية السعودية والخليجية، وخلال فترة التسعينيات أعادت فكرة تسجيل أغنيات في الأستديو لفنان العرب محمد عبده، من ألحان سامي إحسان، من خلال الميني ألبوم الأول، الذي تضمَّن ثلاث أغنيات لمحمد عبده، وهي "مع التقدير"، و"قلب تلوعه"، و"عيد الفرح "، وكررت التجربة مرة أخرى في ميني ألبوم آخر، تضمَّن أربع أغنيات، هي "الله على ما صار"، و"انت محبوبي"، و"سهر مالي"، و"مال الناس".


توقُّف دام 20 عامًا عن طرح الألبومات الخليجية

بدأت انغام بالاغنية الخليجية بنهاية الثمانينات 


توقفت أنغام عن طرح الألبومات الخليجية، لكنها طرحت ضمن ألبوماتها العربية أغانيَ بلهجة بيضاء وأعمالًا خليجية أيضًا، ومرورًا بفترة الألفية حظيت بطرح أعمال منفردة من كلمات أبرز الشعراء والملحنين، واستمرت في الغناء في حفلاتها بأبرز الأعمال الخليجية التي لم تَسْتَغْنِ عنها، إلى أن حَلَّ عام 2018 وطرحت أيضًا ألبوم "راح تذكرني"، وتضمَّن 12 أغنية منوعة بألحانها، ويُعَدُّ سابع ألبوماتها الخليجية، وهو من أكثر ألبوماتها انتشارًا.

X