اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مهرجان عيد الديوالي كيف يتم الاحتفال به وما قصته؟

إطلاق الفوانيس الطائرة كجزء من الاحتفالات في البنجاب
أشخاص يقفون بجوار فوانيس معروضة على جانب الطريق عشية ديوالي في مومباي
شخص يضيء الأنوار احتفالاً بديوالي
ديوالي هو مهرجان الأنوار ويرمز إلى انتصار الخير على الشر
4 صور

سيبدأ اليوم الاحتفال بمهرجان الديوالي، وهو مهرجان البدايات الجديدة، وانتصار الخير على الشر، والذي عادة ما تشمل تقاليده إطلاق الألعاب النارية وإضاءة مصابيح الزيت وزيارة الأقارب. وبحسب موقع «ميرور»، فإن ديوالي هو مهرجان الأضواء الهندي - أحد أشهر المهرجانات الهندوسية - وعادة ما يستمر خمسة أيام، ويتم الاحتفال به خلال الشهر الهندوسي كارتيكا Lunisolar Kartika.


يرمز ديوالي إلى انتصار النور على الظلام، والخير على الشر، والمعرفة على الجهل.


وكلمة «ديوالي» مشتقة من الكلمة السنسكريتية «ديبافالي»، والتي تُترجم إلى صف من المصابيح المضاءة.


خلال المهرجان، يتم وضع مصابيح زيتية صغيرة خفيفة تسمى «دياس»، في نوافذ المتاجر والمنازل والأماكن العامة، كما تُستخدم الألعاب النارية والحلويات في الاحتفالات، مما يجعل المهرجان يحظى بشعبية لدى الأطفال.


وتختلف احتفالات ديوالي بين الأديان، وكذلك السياقات التاريخية. بالنسبة للهندوس، تتمحور الاحتفالات حول عودة «راما» (إله هندوسي وبطل شجاع) وزوجته «سيتا» إلى أيوديا (مدينة قديمة تقع في منطقة فیض آباد في ولاية أتر برديش، في شمال الهند)، بعد نفي الآلهة لمدة عامين، كما يحتفل الهندوس باليوم الذي دُمر فيه الشيطان ماهيشا على يد الإلهة دورجا.


بالنسبة لمعتنقي ديانة السيخ، يتضمن ديوالي احتفالات بحدث مهم في عام 1619، عندما تم إطلاق سراح المعلم السادس «هارجوبيند سينج» من سجن موغال.


بدأ بناء المعبد الذهبي لأمريتسار، أقدس مكان في عالم السيخ، خلال ديوالي عام 1577.


ويتغير موعد ديوالي كل عام؛ ليتزامن مع القمر الجديد ونهاية موسم الحصاد الصيفي. ولكن بصفة عامة؛ فهو يبدأ في أوائل الخريف، بعد انتهاء موسم الحصاد الصيفي، ويتزامن مع أحلك ليلة في التقويم الهندوسي lunisolar، ويستمر خمسة أيام كل عام، وتُعد أحلك ليلة هي ذروة الاحتفال، وتتزامن مع النصف الثاني من أكتوبر أو أوائل نوفمبر في التقويم الغريغوري (التقويم المستخدم في معظم أنحاء العالم، كتعديل طفيف للتقويم اليولياني)، ويُعد عطلة وطنية في بعض البلدان.


هذا العام، بدأ المهرجان يوم الخميس، 12 نوفمبر، مع احتفالات ديوالي الرئيسية المقررة اليوم السبت 14 نوفمبر.


وعادة تشمل تقاليد ديوالي إضاءة الشموع، وتناول الطعام مع الأقارب، وإطلاق الألعاب النارية، وعبادة لاكشمي، جالب البركات للعام الجديد. كما يستعد المحتفلون بتنظيف منازلهم وأماكن عملهم وتجديدها وتزيينها بمصابيح الزيت. يرتدي الناس أجود ملابسهم، ويضيئون داخل منازلهم وخارجها ويؤدون طقوس عبادة لاكشمي، إلهة الرخاء والثروة، والألعاب النارية الخفيفة، والمشاركة في الأعياد العائلية، حيث يتم تبادل الهدايا. يُعد ديوالي أيضاً حدثاً ثقافياً رئيسياً للشتات الهندوسي والجين من شبه القارة الهندية.