أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سكني 33,667 أسرة استفادت من الدعم منذ بداية نوفمبر الجاري

انفوغراف سكني
سكني

كشف التقرير الشهري لبرنامج سكني التابع لوزارة الإسكان، عن أعداد الأسر المستفيدة من الدعم منذ بداية شهر نوفمبر الجاري 2020م، كذلك تحديثات المشاريع التي يجري تنفيذها بالشراكة مع القطاع الخاص، وأعداد شهادات تحمّل ضريبة المسكن الأول خلال شهر نوفمبر الجاري، والخدمات الإلكترونية التي يقدمها موقع وتطبيق "سكني".


وفي التفاصيل، فقد أظهر التقرير استفادة 33,667 أسرة خلال شهر نوفمبر، بينهم 11,357 أسرة سكنت منازلها، ليصل إجمالي الأسر التي استفادت من جميع الخيارات والحلول السكنية والتمويلية التي يقدمها البرنامج منذُ مطلع العام 319,429 أسرة، منها 107,990 أسرة سكنت منازلها، فيما فضّلت الأسر المستفيدة الأخرى خيارات الوحدات تحت الإنشاء ضمن الضواحي، والأراضي السكنية والبناء الذاتي.


وأشار التقرير، إلى أن إجمالي أعداد شهادات تحمل ضريبة المسكن الأول منذ انطلاق البرنامج حتى نهاية شهر نوفمبر بلغت 358,465 شهادة، منها 78,967 شهادة للمستفيدين من خارج الوزارة، و279,498 شهادة لمستفيدي وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية.


كما أبرز التقرير الخدمات الإلكترونية المُيسرة التي يُقدمها تطبيق "سكني" من استحقاق فوري، واستعراض الخيارات السكنية والتمويلية المتنوعة، والحجز الفوري للوحدات والأراضي، وإصدار عروض الأسعار، وإصدار عقود الأراضي إلكترونياً، والاستفادة من خدمة المستشار العقاري، وإصدار شهادات تحمل ضريبة المسكن الأول، واختيار التصاميم النموذجية لمستفيدي البناء الذاتي وإصدار رخص البناء إلكترونياً، وتوثيق وإصدار عقود الإيجار، والتنازل الإلكتروني عن الدعم السكني بين الزوجين.


فيما استعرض التقرير مستجدات تحديثات البناء في 58 مشروعاً توفر أكثر من 100 ألف وحدة سكنية متنوعة ما بين شقة وفيلا وتاون هاوس موزعة في أكثر من 16 مدينة حول المملكة ضمن 90 مشروعاً تحت الإنشاء تم طرحها عبر المنصة وتطبيق "سكني".


وتناول التقرير الأراضي السكنية وتطوير المخططات، حيث تتيح وزارة الإسكان من خلال موقع وتطبيق "سكني" الإلكتروني استعراض الأراضي وحجزها بشكل إلكتروني، ضمن 209 مخططات سكنية توفر 176,613 قطعة أرض سكنية تتوزع في مختلف مناطق ومدن المملكة، ويمكن الاطلاع عليها من خلال زيارة المنصة الإلكترونية لبرنامج "سكني" من خلال الرابط: https://sakani.housing.sa/plans-map.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X