أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

اليوم العالمي لحقوق الطفل

خصصت الأمم المتحدة يوم 20 نوفمبر يومًا عالميًا للأطفال. حان الوقت لتعزيز التآزر في جميع أنحاء العالم، والوعي بالمشاكل التي يواجهها الأطفال في كل ركن من أركان العالم، وتحسين الرفاهية لجميع الأطفال.
يوم الطفل هو يوم ممتع برسالة جادة. يقدم لنا يوم الطفل العالمي فرصة لتعزيز حقوق الأطفال والاحتفال بها والتي من شأنها بناء عالم أفضل للأطفال.
يتم الاحتفال باليوم العالمي للأطفال التابع للأمم المتحدة، والذي تم تأسيسه في عام 1954، في 20 نوفمبر من كل عام لتعزيز التعاون الدولي والوعي بين الأطفال في جميع أنحاء العالم. تقوم اليونيسف، منظمة الأمم المتحدة للطفولة، بالترويج لهذا اليوم الخاص وتنسيقه، والذي يعمل أيضًا على تحسين رفاهية الأطفال.


تاريخ اليوم العالمي للأطفال


في 20 نوفمبر 1989، تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة اتفاقية حقوق الطفل. اتفاقية حقوق الطفل هي معاهدة لحقوق الإنسان تحدد الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والصحية والثقافية للأطفال. تتناول الوثيقة الاحتياجات والحقوق الخاصة بالطفل، وتتطلب من جميع الدول التي تصدق عليها أن تلتزم بها بموجب القانون الدولي ويجب أن تتصرف وفقًا لمصالح الطفل الفضلى.
في سبتمبر 2012، قاد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مبادرة تعليم الأطفال. لقد أراد أولاً أن يتمكن كل طفل من الالتحاق بالمدرسة، وهو هدف بحلول عام 2015. ثانيًا، تحسين مجموعة المهارات المكتسبة في هذه المدارس.
أخيرًا، تنفيذ السياسات المتعلقة بالتعليم لتعزيز السلام والاحترام والاهتمام البيئي.
اليوم العالمي للأطفال ليس مجرد يوم للاحتفال بالأطفال على طبيعتهم، ولكن لتوعية الأطفال في جميع أنحاء العالم الذين تعرضوا للعنف في أشكال سوء المعاملة والاستغلال والتمييز. يتم استخدام الأطفال كعمال في بعض البلدان، أو منغمسين في النزاعات المسلحة، أو يعيشون في الشوارع، أو يعانون من الاختلافات سواء كانت ديانة أو قضايا أقليات أو إعاقات. يوجد حاليًا حوالي 153 مليون طفل تتراوح أعمارهم بين 5 و14 عامًا مجبرين على عمالة الأطفال.


موضوع يوم الطفل العالمي 2020


الموضوع الحالي ليوم الطفل العالمي 2020 هو،
»الاستثمار في مستقبلنا يعني الاستثمار في أطفالنا»
تقدم الأمم المتحدة (UN) موضوعًا معينًا كل عام ليوم الطفل العالمي لتعزيز الوعي بين الأطفال، والعمل الجماعي، وتحسين رفاهية الأطفال.
فعاليات وأنشطة يوم الطفل
بمناسبة يوم الطفل السعيد، يتم تقديم خصومات خاصة على الطعام وتذاكر السينما والهدايا والألعاب. دخول بعض المتنزهات أو الأماكن السياحية مخفض أو مجاني للأطفال في هذا اليوم. في بعض المدارس، يقدم الطلاب عروضًا مختلفة مثل عروض التابلوه ومسابقات الكلام.
يمكن للمعاهد التعليمية والمدارس والوسائط الإلكترونية والمطبوعة وجميع أشكال اللوحات الاجتماعية أن تلعب دورًا مهمًا في احتفالات يوم الطفل. يمكنهم تعليم وتأهيل الأطفال والآباء والمجتمع والإدارات إلى الحقوق الأساسية للأطفال، على سبيل المثال، الحق في التعليم، والحق في الصحة، والحق في اللعب، والحق في الحياة الأسرية.
قسم الأطفال التابع للأمم المتحدة تنظم اليونيسف ندوات وبرامج في مناطق مختلفة من العالم من أجل رفاهية الأطفال.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X