أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد كيف فعلت ملاكمة محترفة بـ"لص" سرق هاتفها

طاردت فتاة عشرينية لصاً بعد أن سرق هاتفها ، وتمكنت من اللحاق به ، وتركته غارقاً في دماه ، بعد أن وجهت له عدة لكمات قوية .

وقالت بريسا 20 عامًا وهي أرجنتينية ، إن هاتفها سرق من قبل اللص المسحول،  أثناء مغادرتها العمل في مار ديل بلاتا .

وبمساعدة أحد الأصدقاء، أمسكت باللص المشتبه به وهي تصرخ في المارة لإيقافه، قبل مواجهته على الرصيف. وبعد أن أشعل اللص غضب الملاكمة، وجهت له سلسلة من الضربات العنيفة ’ تركته ينزف من رأسه.

وحملت بريسا اللص وضربت رأسه على الأرض وشدت شعره، وصرخت في أذنه بعد أن تركته ينزف.وقالت له: أيها اللص، احصل على وظيفة!  هل تعتقد أنني أقضي اليوم كله محبوسة في العمل حتى تتمكن من السرقة مني في ثلاث ثوان".

ولم تطلق إن الملاكمة الشابة سراح المشتبه به حتى وصلت الشرطة واقتادته مكبلاً بالأصفاد، حيث يجرى التحقيق  حول الواقعة.

تابعي المزيد: شاب مغربي ينجو من كورونا بفضل التصوير!

أوضحت للملاكمة لاحقًا أنها كانت مليئة بالغضب، لأنها قضت شهورًا في الادخار لشراء الهاتف الذكي الجديد.

وقالت خلال مقابلة في البرنامج التليفزيوني Nosotros a La Manana: "أمضيت اليوم كله في العمل أثناء الجائحة براتب مخفض ورفضت قبول أن هذا اللص  يأتي ويسرق على أكثر من نصف راتبي في ثلاث ثوان".

وتابعت "آمل ألا يسرق هذا الرجل مرة أخر،  كنت محظوظة لأنني أعرف كيف أدافع عن نفسي أثناء ممارستي للفنون القتالية المختلطة، لكنني لا أريد أن يحدث ذلك لأي شخص آخر".

وأضافت: "أنا فخورة بالطريقة التي تصرفت بها "

وأشاد الكثيرون بتصرف الشابة الملاكمة التي تحترف فنون القتال، تجاه اللص، الذي حاول سرقتها ولكنه تلقى علقة ساخنة أغرقت وجهه في دمائه في مشهد لن ينساه طيلة حياته.

وأثار الفيديو ضجة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي،  فور تداوله بشكل كثيف، وسط تعليقات تشيد بموقف الملاكمة الأرجنتينية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X