بلس /أخبار

يقتل عجوزًا حرقًا أمام أحفادها بعد استغاثتها بالشرطة

قررت النيابة حبس المتهم على ذمة القضية

جريمة مروعة نفّذها لصٌّ بحق عجوز ستينية أمام أحفادها؛ فأشعل النيران في جسدها عن طريق سكب مادة بترولية عليها داخل منزلها في الإسكندرية؛ انتقاماً منها بعد أن شاهدته يسرق منزل صديقتها وأبلغت الشرطة عنه وأثبتت شهادتها ضده.


تفاصيل الجريمة جاءت في بيان صادر عن مكتب النائب العام، المستشار حمادة الصاوي، يفيد أن قسم شرطة المندرة بمحافظة الإسكندرية، يوم السبت الماضي، تلقى بلاغاً يفيد بمصرع سيدة بحروق بالغة نسبتها تجاوزت 75 في المئة، وبانتقال الشرطة لمحل البلاغ، أدلى شاهدان عليها بإشعال المتهم النار في المجني عليها؛ انتقاماً منها لإبلاغها عنه بسرقتها من قبل، وبإجراء التحريات حول الواقعة، تبين سكب المتهم مادة بترولية على المجني عليها وإشعاله النار بها؛ قاصداً قتلها انتقاماً من شهادتها ضده في واقعة سرقة ارتكبها سلفاً، وذلك بعدما تمكن من الوصول إلى غرفة نومها، والتقطت كاميرات مراقبة بمحيط مسرح الحادث لقطات للمتهم حالَ شرائه المادة البترولية وتوجهه إلى مسكن المجني عليها.


وانتقلت النيابة العامة فور تلقيها البلاغ والتحريات، إلى مسكن المجني عليها لمعاينته فتبينت آثار حريق به وببعض الملابس، والتقت بطفلين فيه شاهدا الواقعة، وقرَّرا أن المتهم حين طرق باب المسكن وفتحه أحدهما، دفعه المتهم ودلف إلى غرفة المجني عليها حائزاً زجاجة بلاستيكية تحوي مادة سائلة سكبها على المجني عليها وسحبها عنوة إلى باب المسكن وأشعل النار فيها ثم لاذ بالفرار.


ونفاذاً لقرار النيابة العامة بضبط المتهم ألقي القبض عليه، وأقر خلال استجوابه في التحقيقات بارتكابه الواقعة وقصده منها قتل المجني عليها؛ انتقاماً من سابقة اتهامها إياه بارتكاب واقعة سرقة لم يثبت اتهامه فيها وأُخلي سبيلُه منها.


وسألت النيابة العامة شهوداً رأوا المتهم خلال ارتكابه الواقعة، أكدوا ذات الرواية التي انتهت إليها التحقيقات، وتعرفوا على المتهم خلال عرضه عليهم عرضاً قانونيّاً، كما سألت النيابة العامة عامل محطة وقود –حسن النية– قرَّر شراء المتهم كميةً من مادة بترولية سائلة يوم الواقعة، وواجهت النيابة العامة المتهم بلقطاته المأخوذة من كاميرات المراقبة؛ فأقرَّ أنه الظاهر فيها.


وقررت النيابة العامة حبس المتهم لمدة 4 أيام احتياطيّاً على ذمة التحقيقات، وقررت المحكمة المختصة استمرار حبسه 15 يوماً أخرى بعدما أقرّ أمامها بارتكاب الواقعة، وقررت النيابة العامة استكمالاً للتحقيقات، ندبَ الطبيب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية على جثمان المجني عليها؛ لبيان سبب وفاتها وإصاباتها وكيفية حدوثها، وندب خبراء الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية لفحص عينات مأخوذة من مسرح الجريمة ومن الزجاجة التي حوت المادة السائلة المستخدمة فيها؛ بياناً لكيفية وقوع الحادث والتسبب في قتل الضحية.

X