اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

انهيار أكبر تلسكوب سابق في العالم

انهيار أكبر تلسكوب سابق في العالم
انهيار أكبر تلسكوب سابق في العالم
انهيار أكبر تلسكوب سابق في العالم
انهيار أكبر تلسكوب سابق في العالم
4 صور

بعد المأساة التي ضربت مرصد أريسيبو في بورتوريكو الأسبوع الماضي، أعرب المجتمع العلمي عن حزنه على فقدان معلم فلكي. وقالت مؤسسة العلوم الوطنية الأمريكية في بيان إن المنصة البالغ وزنها 900 طن سقطت، وألحقت أضراراً بالمنشآت المحيطة، لكن لم يصب أحد بأذى، وأطلق تحقيق لمعرفة سبب الانهيار، لكن النتائج الأولية تشير إلى أن أبراج دعم التلسكوب الثلاثة انهارت، ولحق ضرر بالغ بمركز التعلم في المرصد.


أعلنت مؤسسة العلوم الوطنية الأمريكية خططاً لوقف تشغيل التلسكوب في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، بعد انقطاع كابل ثانٍ متصل ببرج الدعم. وصدرت أوامر بإخلاء المنطقة المحيطة بالتلسكوب من غير المصرح لهم بالوجود فيها.


وكان التلسكوب يوصف بالأكبر في العالم حتى 2016، عندما بدأت الصين تشغيل تلسكوب آخر أكبر حجماً.


اكتمل بناء مرصد fast في عام 2016 ويقع في مقاطعة قويتشو جنوب غرب الصين، وتكلف 171 مليون دولار واستغرق بناؤه حوالي نصف عقد. يسمح حجمه الهائل باكتشاف موجات الراديو الخافتة من النجوم النابضة والمواد الموجودة في المجرات البعيدة؛ يمكن استخدام 300 من قطرها البالغ 500 متر في أي وقت.


لا يوجد الآن سوى تلسكوب راديوي عملاق واحد متبقٍ في العالم: تلسكوب لاسلكي كروي بفتحة 500 متر في الصين (FAST).


يقول الخبراء إنه في العقد القادم، من المتوقع أن يتألق FAST من حيث دراسة أصول الثقوب السوداء الهائلة أو موجات الراديو الباهتة العائلية لفهم خصائص الكواكب خارج النظام الشمسي.


في نوفمبر، ذكرت وسائل الإعلام الحكومية الصينية أنه في عام 2021، ستصبح منشأة FAST مفتوحة للعلماء الأجانب.


كانت هناك بعض الوظائف التي يمكن أن يقوم بها تلسكوب Arecibo والتي لا يمكن لـ FAST القيام بها.


قال ليو بويانغ، الباحث في علم الفلك الراديوي في المركز الدولي لأبحاث علم الفلك الراديوي بجامعة غرب أستراليا، لصحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست:«للمراقبة داخل النظام الشمسي، كان Arecibo قادراً على إرسال الإشارات واستقبال انعكاساتها من الكواكب، وهي وظيفة لا يمكن لـ FAST إكمالها بمفردها. سمحت الميزة لـ Arecibo بتسهيل مراقبة الكويكبات القريبة من الأرض، وهومهم في الدفاع عن الأرض من تهديدات الفضاء».


في وقت سابق من الأسبوع، قطعت الصين خطوات كبيرة في سباق الفضاء حيث عانت الولايات المتحدة من نكسة.


هبط المسبار الصيني Chang'e-5 على القمر هذا الأسبوع، وجمع عينات من القمر وعادت العينات إلى مداره، والتي ستبدأ رحلة تستغرق أسابيع إلى الأرض لتسليم العينات. اليوم، نشرت وسائل الإعلام الصينية الحكومية ووكالة ناسا صوراً للصين وهي ترفع علمها على القمر.