بلس /أخبار

الاثنين آخر كسوف كلي يشهده العالم في 2020

تشهد الكرة الأرضية كسوفاً كلياً للشمس هو الأخير عام 2020 الاثنين المقبل، حيث ستتم مشاهدته في أجزاء من جنوب تشيلي والأرجنتين، في حين سيُشاهد جزئياً في معظم جنوب أمريكا الجنوبية، وجنوب شرق المحيط الهادئ، وجنوب المحيط الأطلسي، ولن يكون مشاهداً في سماء الوطن العربي.


حول ذلك، أوضح المهندس ماجد أبو زاهرة، رئيس الجمعية الفلكية في جدة، أن كسوف الشمس في مجمله سيكون ما بين الساعة 04:33 مساءً و09:53 مساءً بتوقيت السعودية، وستكون مدة الكسوف خلال ذلك في شكله الكلي ثلاث ساعات وثلث الساعة، من شروق الشمس فوق المحيط الهادي إلى غروبها فوق المحيط الأطلسي بالقرب من سواحل قارة أفريقيا.


وبيّن أبو زاهرة، عبر الصفحة الرسمية للجمعية في "فيسبوك"، أن كسوف الشمس الكلي يحدث عندما تصطف الشمس والقمر والأرض على خط واحد، حيث يعبر القمر مباشرةً بين الأرض والشمس، وهذا الحدث نادر نسبياً لأن مدار القمر حول الأرض مائل بالنسبة لمدار الأرض حول الشمس، وعندما يحدث أن تصطف تلك الأجسام الثلاثة في خط واحد، فإن القمر يغطي قرص الشمس وجميع المناطق التي ستقع ضمن ظل القمر، ستشهد كسوفاً كلياً.


وكشف عن أن حجم الشمس الظاهري خلال هذا الكسوف سيكون أكبر بـ 1.6% عن المتوسط، في حين أن القمر مضى عليه يومان بعد وصوله إلى نقطة الحضيض وهي أقرب نقطة في مداره من الأرض، ما يجعل حجمه الظاهري كبيراً إلى حد ما.
وأشار أبو زاهرة، إلى أن كسوف الشمس سيبدأ من شرق جزر ماركيساس جنوب المحيط الهادئ، ويمر شمال جزيرة الفصح وجنوب أرخبيل جزر خوان فرنانديز قبالة سواحل تشيلي قبل أن يصل إلى أمريكا الجنوبية.

X