اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

موتورولا RAZR 5G هاتف أيقوني فريد

موتورولا RAZR 5G هاتف أيقوني فريد

موتورولا Razr 5G، الهاتف الذكي الأيقوني ذو الطراز الصدفي القابل للطي والذي يجمع بين مزايا الجيل الأول من هواتف Razr وأحدث تقنيات اتصالات الجيل الخامس ضمن تصميم عصري مثالي. ويُمثل هاتف Razr 5G الجديد نموذجاً يُرسي معايير جديدة للتصميم الراقي الملفت بإطلالته الراقية التي تُحقق الاستفادة القصوى من مفهوم الهواتف القابلة للطي بحيث تمنح العملاء تجربة مستقبلية وقدرات توافقية لا تضاهى.



ويشتمل الهاتف الجديد على شاشة Quick View صغيرة خارجية معززة بباقة من التجارب البرمجية الحديثة. ولم تشهد الأسواق حتى الآن توفر جهاز قابل للطي يُقدم هذا القدر من مزايا سهولة الحمل إلى جانب تزويد المستخدمين بالقدرة على إرسال الرسائل وإجراء مكالمات الفيديو والدخول إلى تطبيقاتهم المفضّلة أثناء وجود الهاتف في وضعية الطي. ومن جهة أخرى، سيحظى المستخدمون بفرصة تجريب أحدث سرعات تكنولوجيا اتصالات الجيل الخامس وأكثر كاميرات السيلفي1 تطوراً على الإطلاق ضمن هيكل استثنائي قابل للطي.

ويُذهل الهاتف مستخدميه عند فتحه للاستمتاع بشاشته الرائعة العاملة باللمس والتي تستكمل التجربة المذهلة. وبرغم سهولة حمله وصغر حجمه، يُعتبر Razr 5G جهازاً قوي الأداء ومُلفت الحضور.

يختصر تصميم هاتف Razr 5G معاني البساطة من خلال تصميمه الخارجي، بينما يزخر بكافة تفاصيل الدقة والأصالة في جوهره؛ إذ جرى تزويده بحافة سفلية أكثر نحافة ومستشعر بصمة على جهته الخلفية، بينما خضعت منطقة مفصل الحركة فيه إلى عملية تطوير شاملة من الناحيتين الجمالية والوظيفية على حد سواء، على نحو يُسهل من استخدامه بيد واحدة. بينما تمنح لمسات الزجاج ثلاثي الأبعاد المصقول ومساحات الألومينيوم 7000 الجهاز إطلاله مُلفتة ومميّزة باللون الرمادي المصقول.

وتجذب شاشة FlexView بقياس 6.2 وتقنية CinemaVision بتناسب 21:9 عند فتحها اهتمام المستخدمين، لا سيما وأنّها تقدم ذات الأبعاد المستخدمة في صناعة الأفلام السينمائية. بينما يُبرز التصميم الضيق لهيكل الهاتف عند حمله أفقياً سهولة استخدامه بيد واحدة. وتعمل الشاشة بتوافق تام مع تصميم تكنولوجيا مفصل الحركة الخاص بموتورولا، على نحو لا يترك أي فراغات على الإطلاق عند طي الهاتف بحيث يحمي الشاشة الداخلية بالكامل ويُحافظ على الشكل الصغير للهاتف في هذه الوضعية.



لمحة واحدة تكفي
تُتيح شاشة Quick View المزدوجة الفريدة من نوعها فرصة الوصول إلى مجموعة من الأدوات والمعلومات والعمليات بطريقة مبسطة تُسهل مرحلة اتخاذ القرارات وتحد من الوقت الذي يستغرقه المستخدمون على الشاشة دون هدف محدد. كما تتيح خاصية التصفح المحدثة بالإيماءات للمستخدمين الوصول إلى مزاياهم المفضّلة بشكل أسهل من أي وقت مضى.

سلفي كأنك لم ترها من قبل
يوفر نظام الكاميرا مجموعة مزايا متنوعة وتأثيرات مميزة، سواءً عند فتح أو طي الهاتف؛ إذ يتيح التقاط صورٍ حادة ونابضة بالحياة باستخدام الكاميرا الأساسية بدقة 48 ميجابكسل، المُدعمة بتقنية البكسل الرباعي Quad Pixel، والتي توفر حساسية أفضل للضوء المنخفض بمعدل 4 أضعاف. من جهة ثانية، تسهم خاصية التثبيت البصري في زيادة وضوح وإشراق الصور ومقاطع الفيديو وعدم تفويت أي تفاصيل، بما يُعزز التفاصيل النابضة بالحياة بصرف النظر عن كميّة الإضاءة، فيما تُساعد تقنية التركيز التلقائي بالليزر في المستشعر على زيادة تركيز الكاميرا بسرعة على مشهد التصوير.

ويمكن اعتبار نظام الكاميرا بدقة 48 ميجابكسل كاميرا السيلفي الأكثر تقدماً في السوق عند إغلاق الهاتف. إذ تستمد صور السيلفي دفعة إبداعية عند استخدام أوضاع الكاميرا المختلفة، مثل وضع صور السيلفي الجماعية ووضع صور البورتريه ووضع عزل الألوان وغيرها. كما توفر شاشة العرض المزدوجة بعض مزايا التصوير الرائعة التي تُعزز تفرّدها عن الشاشات في الهواتف الأخرى؛ حيث تُساعد خاصية Camera Cartoon في الحفاظ على تركيز مشهد التصوير عبر عرض رسوم متحركة مُمتعة على شاشة العرض السريع أثناء فتح تطبيق الكاميرا على شاشة Flex View الرئيسية في الهاتف. وتتيح خاصية المُعاينة الفورية مُشاهدة الصور على شاشة العرض السريع بعد التقاطها، فيما تُساعد خاصية المعاينة الخارجية على إظهار عدسة الكاميرا على شاشة العرض السريع بحيث يمكن للمُستخدمين رؤية الصورة قبل التقاطها. يمتاز هاتف Razr 5G بتجربة عرضٍ كاملة وشاملة عند التقاط صور السيلفي؛ حيث تُساعد شاشة العرض المرنة Flex View والكاميرا الداخلية بدقة 20 ميجابكسل على إجراء مكالمات الفيديو بمنتهى السهولة، مما يوفر تجربة غامرة عالية الجودة، تضمن للمستهلكين تجربة تواصلٍ شاملة مع الأشخاص المُقرّبين.