أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دراسة تبين حقيقة تدمير معجون الأسنان لفيروس كورونا في دقيقتين!

حقيقة تدمير فيروس كورونا في دقيقتين
حقيقة تدمير فيروس كورونا في دقيقتين

أظهرت الدراسات المختبرية الحديثة أن معاجين الأسنان التي تحتوي على الزنك أو الفلورايد الستانوي وصيغ غسول الفم مع كلوريد سيتيل بيريدينيوم (CPC)، يمكن أن تحيّد فيروس كورونا بشكل فعال، تعد الدراسات جزءاً من برنامج أبحاث Colgate-Palmolive؛ حيث يقوم العلماء بتقييم فعالية منتجات العناية بالفم؛ حيث تمكن العلماء الأمريكيون من إيجاد طريقة للتوصل إلى طريقة لتدمير فيروس كورونا في دقيقتين، في سياق الأبحاث المختبرية، وتم نشر النتائج في المجلة البريطانية لطب الأسنان.

يمكن لمعاجين الأسنان التي تحتوي على الزنك والقصدير تحييد فيروس كورونا بنسبة 99.9٪، وتمكن العلماء الأمريكيون من التوصل إلى مثل هذه الاستنتاجات في سياق الأبحاث المختبرية، وتم نشر النتائج في المجلة البريطانية لطب الأسنان.

وكان الهدف من برنامج البحث، هو التحقيق في إمكانية الحد من معدل انتشار فيروس كورونا باستخدام منتجات العناية بالفم.

وأظهرت التجارب أن معجون الأسنان يمكنه تحييد الفيروس بنسبة 99.9٪ في دقيقتين، بالإضافة إلى ذلك، تم تأكيد النتائج من دراسة أخرى، أن غسول الفم مع كلوريد سيتيل بيريدينيوم يتكيف مع هذه المهمة في نصف دقيقة.

وجاء في المنشور أن: «النتائج تظهر أن بعض معاجين الأسنان وغسول الفم، يمكن أن تساعد في الحد من انتشار فيروس (SARS-CoV-2)، وهو الفيروس المسبب لـ COVID-19، عن طريق تقليل كمية الفيروس في الفم مؤقتاً».

قالت الدكتورة ماريا رايان، رئيسة قسم طب الأسنان في كولجيت بالموليف: «نحن في المراحل الأولى من تحقيقاتنا السريرية، لكن نتائجنا المختبرية الأولية والسريرية واعدة للغاية.. في حين أن التنظيف بالفرشاة والشطف ليسا علاجاً أو وسيلة لحماية الفرد بشكل كامل من العدوى، إلا أنهما قد يساعدان في الحد من انتقال الفيروس، وإبطاء انتشار الفيروس؛ مكملين الفائدة التي نحصل عليها من ارتداء الأقنعة والتباعد الاجتماعي وغسل اليدين المتكرر».


«بالنظر إلى أن اللعاب يمكن أن يحتوي على كميات من الفيروسات، يمكن مقارنتها بتلك الموجودة في الأنف والحنجرة، يبدو من المحتمل أن فيروس SARS-CoV-2 الذي نشأ في الفم، يساهم في انتقال المرض، وخاصة في الأشخاص المصابين بـ COVID-19 بدون أعراض، والذين لا يسعلون، قال المؤلف المشارك البروفيسور ديفيد ألاند، مدير مركز استجابة COVID-19 والتأهب للوباء في NJMS، إن

هذا يشير إلى أن تقليل الفيروس في الفم، يمكن أن يساعد في منع انتقال العدوى خلال الوقت الذي تكون فيه منتجات العناية بالفم نشطة.

وتم تأكيد النتائج المعملية في التجارب السريرية، التي شملت 260 مريضاً بفيروس كورونا استخدموا معجون الأسنان وغسول الفم.

يذكر أن وباء الفيروس التاجي اجتاح العالم بأسره تقريباً، وأصيب حوالي 69.5 مليون شخص، تُوفي منهم 1.6 مليون، وسجلت معظم حالات الإصابة في الولايات المتحدة، الهند والبرازيل.

وفي روسيا، أصيب أكثر من 2.6 مليون شخص بالفيروس، تعافى منهم ما يقرب من 2.1 مليون، أكثر من 46 ألف شخص سقطوا ضحايا للعدوى.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X