اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

هل تكفي الرؤية الشرعية؟

السؤال


أنا فتاة مخطوبة من 3 أشهر في رؤية شرعية، لم يعجبني شكله ولم أتقبله ولم أكن أريد أن أوافق، ولكن مع موافقة أهلي قلت نعم. شكلي متوسط الجمال ورغم هذا لم أتقبل هذا العريس، وإلى الآن لم أحبه ولا أشتاق له ولا أطلب رؤيته، ولايهمني إن أتى لرؤيتي أو لا وموعد زفافي اقترب وأنا أبكي من الحيرة والقلق
(حميدة)

رد الخبير

 

لم أحبه ولا اشتاق له

1أنت بحاجة يا حبيبتي إلى تأجيل موعد الزفاف لتبدأي فترة مراجعة شاملة لهذه الخطوبة
 2إشارتك إلى أن الخطوبة تمت عبر الرؤية الشرعية تعني أنك لم تختاري هذا العريس، وأن الأهل لم يتركوا لك فرصة معرفته قبل عقد القران أو الزفاف
 3رغم أني لا أعرف الحدود التي تلتقين فيها بخطيبك، لكن يبدو أنك لم تتعرفي عليه جيداً بعد؛ لأنك توقفت فقط عند شكله وعدم تقبلك له
 4مع ذلك أقول إن الحل الأفضل هو أن تطلبي من والدتك فرصة تراجعين فيها نفسك، وتحاولين اكتشاف شخصية خطيبك وأسلوبه في التعامل، وعلاقته مع الآخرين، وكيف يفكر وبماذا يشعر
 5هذه المعرفة يا ابنتي ضرورية، فالشكل وحده لا يمكن أن ينجح زواجاً ويبني أسرة، خاصة البحث عن الشاب الوسيم أو الجذاب. تأكدي أن الشكل يكمل الشخصية وأن ما بداخل كل منا ينعكس على شكله، وقد يمكن تحسين المظهر بالعمليات الجراحية والأناقة ولكن هل نستطيع تحسين الجوهر بجراحة أو بعلامة تجارية شهيرة؟؟
 6تعقلي يا حبيبتي وابحثي في خطيبك عن الجوهر أولاً، فهو الباقي والثابت، أما الشكل فيتغير والجمال والنضارة تتراجع أمام العمر، ولا يبقى منها إلا النور الداخلي الذي يضيء وجوه أصحاب النفوس الخيرة والطيبة، وهذا هو الجمال الحقيقي
 7ورغم كل ما قلته لك، يمكنك رفضه، إذا كان نفورك منه أقوى من كل ما ذكرته، أو لم يكن جوهره بأفضل من شكله. لكن إياك أن ترضخي لوسوسة الشيطان أو أحد ممن حولك، بل استخيري ربك واستفتي قلبك وعقلك، وستجدين الإجابة أسهل مما تظنين.. هداك الله