أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سيدة تعتدي على زوجها بالضرب والإهانة

تعبيرية

في واقعة مهينة تعرض شاب ثلاثيني لمأساة حقيقية، وذلك بعد تلقيه للضرب المبرح على يد زوجته التي تسببت بكسر ذراعه، مستغلة جسده النحيف وقوة بنيانها، واعتراف الزوج «عيد. م» 31 سنة بقوله أمام المباحث: «مراتي مفترية وكسرت دراعي عشان نحيف ووزني 55 كيلو بس، كل ما أكلمها تمد إيدها عليا وكأننا في حلبة مصارعة»، موضحاً أن آخر مرة تعرض فيها للضرب تسببت في إصابته بكدمات وكسر ذراعه، وأنه لم يفعل أي شيء يغضبها أو يعتدي عليها حتى تفعل معه تلك التصرفات وتمسك بشومة وتضربه بها.


وأضاف الشاب في تحقيقات النيابة أنه كان يتحدث في الهاتف مع صديقه بصوت مرتفع ما أغضب زوجته التي اعترضت عليه، وتشاجرت معه عندما احتدم النقاش بينهما، فأمسكت بقطعة من الخشب وضربته بها، فتسببت في إحداث إصابات بالغة في ذراعه، ونقل على إثرها إلى المستشفى، وأثبت التقرير الطبي وجود شرخ وكسر في ذراعه اليسرى من جراء تعرضه للضرب بجسم صلب.


شرح الشاب تفاصيل الواقعة أمام النيابة العامة المصرية، وقدم التقارير الطبية التى ضمت إلى أقواله في القضية رقم 1227 جنح حلوان لسنة 2020، موضحاً أنه يعمل في مهنة حرة، وتعرف على زوجته منذ قرابة سنة، وأن مدة الخطوبة استمرت 6 أشهر وبعدها تزوجا وخلال مدة الزواج لاحظ تصرفات زوجته العنيفة وإهانتها له بشكل مستمر، ووصل بها الأمر إلى الاعتداء عليه بالضرب.


واستدعت النيابة العامة الزوجة ونسبت إليها تهمة الإصابة العمد بعد أن رفض الزوج التصالح والتنازل عن حقه، لكن الزوجة تظاهرت بأن ما حدث عبارة عن سوء فهم وأنها ضربت زوجها بدون قصد خلال وصلة هزار، وهذا ما نفاه الزوج مؤكداً أن رواية الزوجة للهروب من المساءلة القانونية، وطالب جهات التحقيقات بالحفاظ على حقه القانوني.


ومنذ أيام أحالت النيابة العامة الزوجة «ه. ع» 29 سنة إلى محكمة جنح حلوان برئاسة المستشار وائل الشوربجي، وبعد فحص مستندات الواقعة عاقبت المحكمة الزوجة بالحبس لمدة 3 أشهر وكفالة 600 جنيه، بهذا يحق للزوجة تقديم استئناف على قرار حبسها من المحكمة أمام محكمة جنح مستأنف حلوان، في جنوب العاصمة القاهرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X