بلس /أخبار

تفاصيل اتهام الممثلة عبير بيبرس بقتل زوجها

الممثلة عبير بيبرس
عبير بيبرس

لا تزال المفاجآت تتوالى في قضية اتهام الممثلة الشابة عبير بيبرس بقتل زوجها بزجاجة رقبتها مكسورة، وبينت تحقيقات النيابة أن الخادمة الإثيوبية قدمت للنيابة العامة توثيقاً للجريمة من خلال تصوير الممثلة وهى تقتل زوجها، وسلمت النيابة 3 صور تظهر من خلالها المتهمة وهى تضرب زوجها بالزجاجة في صدره مرتين قبل أن يسقط على الأرض غارقاً في دمائه جثة هامدة داخل منزلها في جنوب القاهرة.


شرحت الخادمة الإثيوبية تفاصيل الجريمة في حضور مترجم لها تفاصيل الواقعة وذكرت أنها تعمل في منزل الفنانة منذ عدة أشهر، ولاحظت وجود خلافات بين الممثلة وزوجها بعد أيام من عملها وأن أغلب تلك الخلافات كانت مادية فدائماً ما تطلب أموالاً كثيرة من الزوج، وأنها كانت تسمع نقاشهما وصوتهما المرتفع خلال أداء مهام عملها في تنظيف المنزل وأداء مهام عملها في مطبخ شقتها.


الخادمة تحدثت عن تفاصيل الجريمة وما دار وقت الحادث بقولها: «كنت شغالة في نظافة الصالون وكان فيه نقاش بينها وزوجها كتير بس اللي فهمته من الكلام أنها كانت بتقوله أنت عايز ترجع زوجتك الأولى وكان صوتها عالياً، ولما دفعها بيده وحاول يمشي من قدامها جرت مسكت زجاجة وكسرت رقبتها وغرستها في صدره فوقع على الأرض»، موضحة أنها نجحت خلال المشاجرة بالتقاط صورتين على هاتفها المحمول وقت كسر الزجاجة وغرسها في صدر الزوج.


اعترفت المتهمة بتفاصيل الجريمة في النيابة العامة وأقرت أن الصور المقدمة من الخادمة صحيحة، وأنها نفذت الجريمة خلال مشاجرة وانفعال وقتي ولم تخطط للجريمة بل حدثت نظير تطاول زوجها ومعاملته السيئة لها ومحاولته الرجوع إلى زوجته الأولى بعدما طلقها قبل عدة أشهر.


ونفت المتهمة أقوال حماها واتهامه لها بالتخطيط المسبق للجريمة طمعاً في أموال المجني عليه عمرو السيد عبدالله عمره 42 عاماً، صاحب شركة بترول، وواجهت النيابة العامة المتهمة بأقوال والد الزوج التي قال فيها إن نجله كان متزوجاً من المتهمة عرفياً قبل أن تجبره على تحويل زواجهما العرفي إلى رسمي، عن طريق سرقتها مستندات مهمة من مكتبه، وظلت تساومه حتى نفذ طلبها وتزوجها رسمياً، ودفع لها مليون جنيه قيمة المهر وطلق زوجته الأولى «مي» تلبية لرغبة المتهمة.


والد الزوج تحدث عن أن سبب الخلافات رغبة الممثلة في الطلاق حتى تأخذ مليون جنيه قيمة مؤخر الصداق، وفقاً لأقواله، أما المتهمة فأنكرت ما جاء على لسان والد الزوج، بالتخطيط المسبق للجريمة، موضحة أنها حدثت بالمصادفة، بعد أن صفعها على وجهها، إذ لم تتمالك نفسها، وفقدت أعصابها وقتلته بزجاجة مكسورة.


قالت مصادر قضائية إن محكمة الاستئناف سوف تحدد للمتهمة جلسة محاكمة خلال أيام أمام محكمة الجنايات بعد أن تسلمت ملف القضية من النيابة العامة التي أحالتها للمحاكمة بتهمة القتل العمد لزوجها، ومن المنتظر أن تمثل الممثلة أمام المحكمة وتقف في قفص الاتهام لمحاكمتها عما اقترفته يداها.

X