أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

جَدة ملكة جمال ولاية كنتاكي وتحصل على خمسة تيجان

«كارين» مع الفائزات من الولايات الأخرى
«كارين» في بداية المسابقة منذ عام
كارين راسل
فستان «كارين» في أول ظهور لها

حصلت جَدة متقاعدة عن العمل على لقب ملكة جمال المحاربين القدامى في ولاية كنتاكي الأمريكية على الرغم من كونها ضعف عمر المتسابقات الأخريات، وبحسب موقع «ميرور»، استطاعت «كارين راسل» البالغة من العمر 61 عاماً التقدم للمركز الأول في مسابقة اختيار ملكة جمال المحاربين القدامى بولاية كنتاكي، والحصول على خمسة تيجان، وقد ظهرت «كارين» في حفل الاختيار وهي مرتدية فستاناً لامعاً، بعد عام منذ بداية ظهورها على الممشى، وحذاءً بكعب طوله سبع بوصات.


وتأمل «كارين» أن تكون قدوة حسنة لحفيدتها «شايلين» البالغة من العمر 16 سنة، من خلال إثبات أن كل شيء ممكن.


قالت «كارين»، وهي منسقة متقاعدة للجودة: «لا يوجد شيء أفضل من ارتداء ثوب ومكياج، ثم المشي على المدرج، أضع مكياجي بنفسي قبل المسابقة، وأرتدي رموشاً مستعارة، حتى كعوباً بطول سبع بوصات على خشبة المسرح، وهو أمر ليس سيئاً بالنسبة لسيدة تبلغ من العمر 61 عاماً؛ فأنا أشعر بأنني شابة في قلبي، وجميع المتسابقات الأخريات معجبات بإحساسي بالموضة».


وروت «كارين» أنها أقدمت على هذه المسابقة بعد أن حثها رجل في متجر لأجهزة الكمبيوتر العام الماضي على المشاركة في مسابقة ملكة المحاربين القدامى في كنتاكي، استغربت «كارين» في بداية الأمر من ذلك الطلب، وبعد بضعة أيام من التفكير في الأمر، وافقت لتثبت لنفسها وحفيدتها أن كل شيء ممكن، ولأنها أيضاً أرادت أن تنشر الحب والإيجابية من خلال ذلك التتويج؛ فقد سبق لها أن تبرعت بأعضاء ابنها الوحيد بعد أن توفي في عام 2011 لإنقاذ حياة الآخرين، وحين عُرض عليها المشاركة في المسابقة، أدركت أن المسابقات هي المكان المثالي لزيادة الوعي بأهمية التبرع بالأعضاء.


وأضافت «كارين» أنها لم تتوقع أن تسمع اسمها في نهاية المسابقة، وعلقت «كارين» قائلة: «إنه أمر رائع لأن الكثير من النساء الأصغر سناً يتطلعن إلىَّ؛ لأنني أثبتُ لهن أن العمر مجرد رقم».

المزيد من أخبار أسرة ومجتمع

X