اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

زيارة افتراضية إلى 4 أسواق شعبية

زيارة افتراضية إلى 4 أسواق شعبية

لا تكتمل الرحلة السياحية، من دون زيارة الأسواق الشعبية، التي تتيح للمسافرين التعرّف إلى ثقافة البلد المقصود، وتذوّق الأكلات الشعبية أو شراء الهدايا التذكارية. في الآتي، يستعرض "سيدتي. نت" 4 أسواق شعبية شهيرة في العالم.


1. سوق تونالا


تقع سوق تونالا في إحدى ضواحي "غوادالاخارا" المكسيكية، وهي تعدّ مكانًا مقصودًا لشراء الحرف اليدوية الملوّنة. تنتشر السوق في القسم الداخلي من المدينة، وتعرض مجموعة واسعة من المنسوجات المكسيكية والأواني الزجاج والصفيح والأثاث والأعمال الفنية والسيراميك... هناك، تصطف آلاف الأكشاك على طول الشارع الرئيس، ويختبأ المزيد من المتاجر خلف الشارع، وتحديدًا في الأزقة.
تنظم السوق كل خميس وأحد.
للزيارة الافتراضية، اضغط هنا

تابعوا المزيد: سياحة افتراضية في فيينا


2. خان الخليلي


غالبًا ما يُشار إلى هذه السوق في مصر باسم "الخان". يرجع تاريخ خان الخليلي إلى القرن الرابع عشر، عندما كانت مركزًا لتجارة الذهب والنحاس والتوابل... في الوقت الحاضر ، تتنوّع المشتريات من المجوهرات والخيام الزخرفية وصولًا إلى الألعاب، وذلك من أكثر من 900 متجر. تقع السوق في قلب القاهرة مباشرةً، وهي إحدى أقدم الأسواق المفتوحة في المنطقة. بعد المساومة على أسعار الأغراض المرغوبة، يحلو الاسترخاء، واحتساء فنجان من القهوة في أقدم مقهى في القاهرة - مقهى فيشاوي، الذي يقدم خدماته إلى رواد السوق منذ سنة 1773.
للزيارة الافتراضية، اضغط هنا


3. سوق شاتوشاك


يحلو التسوق خلال عطلة نهاية الأسبوع في شاتوشاك، وهي أكبر سوق في تايلاند، وواحدة من أكبر الأسواق في العالم. هناك، يجب التأكد من الحصول على خريطة للمساعدة في التنقل في 35 فدانًا وبين 15000 كشك، مقسّمة إلى 27 قسمًا منظمًا، مثل: الطعام والتحف والحيوانات الأليفة والملابس... يفتتح العديد من الأكشاك، يوميًّا، ولكن لتجربة متكاملة، ينصح بالزيارة في عطلة نهاية الأسبوع، مع الوصول في الصباح الباكر لتجنب أكبر عدد من الحشود.
للزيارة الافتراضية، اضغط هنا


4. أسواق مراكش


نظرًا لموقع مراكش المركزي، كانت المدينة دائمًا مركزًا للتجارة، ومركزًا ثقافيًّا في المغرب. تقع أسواق مراكش التقليدية بالقرب من جامع الفناء (الساحة الرئيسة في مراكش)، وهي عبارة عن "متاهة" حقيقية. تبيع الأسواق سلعًا مثل، المصنوعات الجلدية والتوابل والملابس. وعندما يحل الظلام، تتحول الساحة الرئيسة نفسها إلى سوق ليلية ملؤها أكشاك الطعام التي تبيع أطباقًا، مثل: الكباب والطاجن بأنواعه وأطعمة الشارع الأخرى. الضياع وسط الأزقة وصفوف الأكشاك طريقة مثالية لقضاء أمسية مغربية.
للزيارة الافتراضية، اضغط هنا

تابعوا المزيد: سياحة شتوية افتراضية في السويد