بلس /أخبار

خدع شقيقته بهدية رأس السنة ثم قتلها طعنًا بالسكين

تعبيرية

خدع شاب شقيقته ووقف على باب شقتها وقال «افتحي خدي هدية السنة الجديدة»، فقتل شقيقته طعناً بالسكين ليلة رأس السنة في مدينة 6 أكتوبر، كاشفاً أمام المباحث بعد القبض، أنه نفذ الجريمة بعدما سمع من عدداً من الشباب أنها «شمال»، مشيراً إلى أنه عندما أخبرها في مرات سابقة، عما يتردد في المنطقة عن سمعتها، دخلت معه في مشاجرة، وقالت له: «الكلام ده كله كذب، وكمان بطل شغل المراقبة ليا طول الوقت»، واعتقد الشاب أن تلك الأقاويل التي سمعها غير حقيقية، وأنها شائعات ليست حقيقية.


تعيش الفتاة، في منزل أسرتها الثرية، المكون من 4 طوابق، وتمتلك فيه شقة خاصة بها، ولديها 3 شقيقات وأخ وحيد.. مرت الأيام وسرعان ما تجددت الشكوك لدى الشاب في سلوك شقيقته، إذ لاحظ خروجها المتكرر، وفي إحدى المرات، تحدث معها عقب عودتها، عن أسباب غيابها عن المنزل، لكنها تشاجرت معه، وطردته أغلقت باب شقتها، وقالت: «ملكش دعوة بيا».


تلك الشكوك تحولت إلى يقين من وجهة نظر الشاب، الذي قرر التخلص من شقيقته، فأخفى السكين في ملابسه وصعد إلى شقتها، وقال لها من أمام الباب: «متزعليش مني إحنا إخوات، خلاص افتحي خدي هدية السنة الجديدة»، وعندما شاهد شقيقته غرس السكين في صدرها، فسقطت على الأرض غارقة في دمائها، ولفظت أنفاسها الأخيرة على إثر إصابتها تلك.


وقال المتهم في محضر الشرطة: «مكنتش عارف أرفع راسي في المنطقة، فقولت أخلص منها، هي مصنتش النعمة إللي كانت فيهإ، إطلقت من جوزها من سنتين، وجات عندي في بيت العيلة، لها شقة وكل واحدة من أخواتها له شقة برضوا، بس هي كانت بتخرج من البيت بدون إذن، وكل ما أسألها، تقولي أنا أختك الكبيرة»، وعقب انتهاء المتهم من سرد أقواله، تحرر محضر، وأُحيل إلى النيابة العامة للتحقيق معه، بتهمة القتل العمد، وقررت حبس المتهم على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد.

X