بلس /أخبار

أمطار غزيرة تغرق الدار البيضاء

أمطار غزيرة تغرق الدار البيضاء

تداول العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي صورًا ومقاطع فيديو تظهر كيف تحولت عدة شوارع وأزقة في أكبر مدن المملكة الدار البيضاء، إلى بحيرات جراء التساقطات المطرية الغزيرة التي عرفتها المدينة ما خلف موجة من ردود الفعل الغاضبة التي اعتبرت ما حدث هو نتيجة لـ"ضعف البينة التحتية" واهمال المسؤولين.

وتناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي صوراً ل الترامواي الذي غمره عباب المياه وكأنه سفينة، وأخرى للسيارات في الشوارع تغرق في برك من الماء، ومجموعة صور أخرى للأحياء والشوارع التي تحولت إلى بحيرات من الماء والطين، بينما المواطنون يفرون في كل الاتجاهات.

تعاليق ساخرة

ونشرت صفحة "غرين كيكس" عينة من صور الشوارع العائمة معلقة بسخرية: "لا تقل لي بأنك من عشاق السفر والأماكن السياحية الجميلة وأنت لم تزر مدينة فينيسيا الإيطالية ليلاً".

وأكد العديد من المتفاعلين أن ما تعرضت له عدة أحياء في المدينة هو بسبب "ضعف البنية التحتية التي عرتها التساقطات" ودعوا إلى محاسبة المسؤولين عما حدث.

الناشطة الحقوقية سارة سوجار دونت فيما معناه "في الدار البيضاء خصوصا في الأحياء الشعبية، هناك الكثير الناس يقطنون بالطابق السفلي، اليوم امتلأت منازلهم بالماء، ولديهم أطفال صغار ، والبرد قارس جدا".

وأضافت "تخيل فقط، لماذا لا يصوت أغلب المغاربة، خصوصا الطبقة الفقيرة، بكل بساطة، لأن هؤلاء المنتخبين المحليين، آخر همهم ، هو طفل يعاني من البرد في هذه الليلة، بسبب البنيات التحتبة غير المؤهلة لاستقبال مثل هذه الأمطار".

وكتبت ناشطة أخرى تدعى فاطمة" بالدعاء المتداول بين المغاربة: "اللهم ارزقنا الأمطار على قدر مجارينا".
البرلمانية حنان رحاب علقت على مجموعة من الصور المتداولة بالقول "مجلس المدينة + شركة الدار البيضاء للتهيئة + ليديك، هل من محاسبة لهؤلاء؟ هل من رقيب ؟ الدار البيضاء تغرق".

من المسؤول ؟

من جانبها قالت الشركة المسؤولة عن تدبير قطاع الماء والكهرباء في الدار البيضاء إن الأمطار التي شهدتها المدينة أمس الثلاثاء "تميزت بحدتها وبلغ متوسطها 33.7 ميليمتر بين الساعة الرابعة بعد الزوال والتاسعة ليلا، مع تسجيل تساقطات قصوى بلغت 53 ميليمترا".

وأكدت الشركة"ليديك" في بلاغ لها أنها عبأت عددا من الوسائل والإمكانيات للحد من تأثير تلك التساقطات، تشمل على مستوى الوسائل البشرية "358 عونا ضمنهم أطر وعمال التدخلات المختصين في مجال التطهير السائل"، وعلى مستوى الوسائل الآلية "233 وحدة (...) من أجل مختلف التدخلات على مستوى شبكة التطهير السائل".

في المقابل، كشف عمدة الدار البيضاء عبد العزيز العماري، أن الفيضانات التي شهدتها مدينة الدار البيضاء ليلة الثلاثاء تتحمل مسؤوليتها شركة "ليديك" باعتبارها المسؤولة عن الصيانة، والتجهيز، وتعويض المواطنين عن الخسائر.

وكشف العماري في عدد من التصريحات الصحافية، أنه تلقى شكايات من طرف المواطنين بشأن الفيضانات، التي شهدتها بعض الأحياء، والشوارع في المدينة، إضافة إلى أن المجلس رصد الآثار المرتبكة لذلك.

يذكر أن عددا كبيرًا من مدن المغرب تشهد مؤخرا موجة برد قارس وتساقطات مطرية غزيرة،وقد أعلنت مديرية الأرصاد الجوية عن نشرات انذارية من المستوى البرتقالي تنبيها للمغاربة لتوخي الحيطة والحذر.

X