بلس /أخبار

مايكروسوفت تخطط لإطلاق تقنية إعادة إحياء الموتى

تخطط شركة مايكروسوفت الأمريكية العملاقة للتكنولوجيا لإطلاق تقنية غريبة، وهي إعادة إحياء الموتى مرة أخرى، لكن ليس بالمعنى الحرفي، إنما ستعيدهم على هيئة روبوتات دردشة، فيما يشبه مسلسل الخيال العلمي البريطاني بلاك ميرور Black Mirror.

وقدمت الشركة التكنولوجية في ديسمبر 2020 براءة اختراع خاصة بـ "إنشاء روبوت محادثة لشخص توفي"، وأشارت الشركة إلى أن البيانات الاجتماعية لشخص ما يمكن استخدامها لإعادة إنشاء شخصيته مجدداً.

وروبوت الدردشة من مايكروسوفت عبارة عن برنامج كمبيوتر للمحادثة، يحاكي المحادثة البشرية باستخدام قنوات الإدخال النصية أو السمعية.

وتحتاج مايكروسوفت لتنفيذ هذه الفكرة بإعادة إحياء الموتى رقمياً إلى تلقي طلب مرتبط بشخص معين، ثم الوصول إلى البيانات الاجتماعية لهذا الشخص "الصور، والبيانات الصوتية، ومنشورات الوسائط الاجتماعية، والرسائل الإلكترونية، وحتى الرسائل المكتوبة".

وسيشرع فريق الشركة بعد ذلك في إنشاء فهرس شخصي باستخدام البيانات الاجتماعية، ثم تدريب روبوت الدردشة، تماماً مثل قصة المسلسل البريطاني، ومع ذلك، فإن الاختلاف هو أن الخيال العلمي أخذ هذا المفهوم إلى مستوى آخر تماماً من خلال السماح بإعادة تكوين جسد الشخص المتوفى، مكتملاً بشخصيته، وهذا الشيء مستحيل تقنياً على الأقل حتى الآن.

وتدور أحداث العمل البريطاني Black Mirror حول مارثا وآش الزوجين الشابين اللذين انتقلا للسكن في كوخ بعيد، وفي اليوم التالي، يموت آش في حادثة، وفي الجنازة، أخبرت سارة صديقتها مارثا عن خدمة جديدة تتيح للأشخاص البقاء على اتصال مع المتوفى من خلال تكنولوجيا تسمح لهم بالتواصل مع الذكاء الاصطناعي يحاكي الشخص المتوفى بشكل دقيق لا مجال للخطأ فيه، وهي فكرة مايكروسوفت تماماً.

X