فن ومشاهير /مشاهير العالم

كيم كاردشيان تنافس شقيقتها الصغرى كايلي جينر

كيم كاردشيان

تتميز عائلة كاردشيان التي حققت شهرة عالمية هائلة إثر نجاح برنامجها الواقعي بقدرتها على جذب مئات الملايين من المتابعين في حسابات أفرادها في مواقع التواصل الإجتماعي،وتحظى الشقيقة الكبرى كيم،والشقيقة الصغرى كايلي بالحصة الأكبر من عدد المتابعين،وبفضل هذه النسبة الكبيرة تحقق الإثنتان سنوياً عائدات مالية طائلة من الإعلانات وتسويق علامتهما التجارية لمستحضرات التجميل والملابس الداخلية.
وبينما ظلت نجمة الواقع التلفزيونية كيم كاردشيان البالغة من العمر "40 عاما" عند عدد معين من المتابعين في عام 2020 الفائت لحسابها بموقع التواصل الإجتماعي "إنستقرام"،يبدو أن احتفالها الصاخب بعيد ميلادها الخاص مع عائلتها وصديقاتها في "هاييتي" في أكتوبر الماضي،وخبر طلاقها من زوجها مغني الراب الأمريكي كانيي ويست في نهاية العام الماضي،زاد من عدد متابعيها حتى حققت فيه رقماً قياسياً جديداً في مطلع العام 2021 الجديد ، فبلغ "200 " مليون متابع ومتابعة حول العالم.
وقد احتفلت مؤخراً نجمة الواقع كيم كارداشيان "40 عاماً" أمس الأحد ببلوغ عدد متابعيها في موقع التواصل الإجتماعي "إنستقرام" إلى "200 مليون شخص حول العالم عبر نشرها صورة لها ترسل فيها قبلة لمتابعيها،وترفع إشارة النصر بيدها،وكتبت إلى جانبها تعليقاً دافئاً تعبر فيه عن حبها الكبير لمتابعيها قالت فيه: " 200 مليون شكراً كثيراً لحبكم ".
وحازت الصورة المثيرة لكيم كارداشيان، وتعليقها الدافىء للملايين من متابعيها ومتابعاتها حول العالم خلال 19 ساعة فقط على 3 ملايين و700 ألف إعجاب.

تابعي المزيد:هل سينقل كانيي ويست إقامته إلى لندن بعد طلاقه لكيم كاردشيان؟


منافسة جديدة صىامتة بين كيم وشقيقتها الصغرى كايلي جينر

كايلي جينر وشقيقتها كيم كاردشيان


امتلاك كيم كارداشيان 200 مليون متابع ومتابعة حول العالم في "إنستقرام" أشعل منافسة صامتة جديدة بينها وبين شقيقتها الصغرى غير الشقيقة كايلي جينر التي تمتلك عدداً أكبر من المتابعين يصل إلى 210 مليون متابع ومتابعة،وتحتاج كيم كارداشيان إلى 10 ملايين وأكثر لتتفوق على شقيقتها كايلي بعدد المتابعين في السوشيال ميديا،وهو رقم ليس ببعيد،وقد يتحقق بسهولة خلال معركتها القانونية مع زوجها كانيي ويست للحصول على الطلاق وحضانة أطفالها الأربعة منه،والإتفاق ودياً على تقاسم ممتلكاتهما العقارية واستثماراتهما وأموالهما المشتركة بعد تفاهمهما الأخير على الطلاق .
ويبدو أن قرار الطلاق جاء سهلاً لكيم كاردشيان،لكنه صعباً على كانيي ويست،حيث سرب مصدر مقرب منه،أنه يفكر بنقل إقامته إلى لندن فور إتمامه معاملة الطلاق رسمياً.
يشار إلى أن كايلي جينر لا تتفوق على شقيقتها الكبرى كيم كاردشيان بعدد المتابعين فحسب،بل أيضاً تتفوق عليها بثروتها،فهي قاربت أن تكون أول مليارديرة في عائلة آل كاردشيان،واختيار "فوربس" لها العام الماضي بقائمة المليارديرة متفوقة على زوج شقيقتها مغني الراب كانيي ويست بالثروة،أغضب كانيي ويست جداً،ثم تم اكتشاف خطأ باختيارها،إلا أن هذا لا يمنع أن ثروتها الفردية أكبر بكثير من ثروة شقيقتها كيم كاردشيان،وأيضاً ثروتها أكبر من ثروة زوج شقيقتها حتى الآن كانيي ويست وباقي أفراد عائلتها أيضاً حيث قاربت كايلي جينر على تحقيق مليارها الأول.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X