أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الجمعية الفيصلية تكرم فوزية الطاسان ضمن سلسلة تكريم الرائدات

الجمعية الفيصلية تكرم فوزية الطاسان ضمن سلسلة تكريم الرائدات
درع التكريم

تقديراً لدورها وتفانيها في خدمة الجمعية وخدمة المجتمع وقيادة فريق العمل التنفيذي بأعلى مستويات الجودة والكفاءة، إضافة إلى جهودها في إدارة مشاريع رائدة حققت الريادة للجمعية الفيصلية على مستوى المملكة والعالم العربي، كرمت الأستاذة فوزية الطاسان في حفل أقيم في مدينة جدة يوم الأربعاء 20 يناير من العام الحالي، تحت رعاية الأميرة فهدة بنت سعود بن عبدالعزيز وبحضور ودعم عضــوات مجلس الإدارة.

تكريم الأستاذة فوزية الطاسان وهي المديرة العامة للجمعية الفيصلية جاء ضمن مبادرة سلسلة تكريم الرائدات، كواحدة من أقدر مديرات الجمعيات الخيرية في المملكة ورائدة من رواد العمل الاجتماعي.
و"الطاسان" هي من شخصيات الوطن البارزة التي خدمت العمل الخيري والتطوعي بكل إخلاص وتفاني عبر سنوات كرست فيها حياتها لخدمة الجمعية والفئات التي ترعاها منذ تقلدها منصب مديرة الجمعية وحتى الآن وهي مستمرة في إدارة الجمعية ومراكزها ومشاريعها المستقبلية حيث تنطلق الجمعية تحت قيادتها للعمل التنفيذي نـحو مرحلة جديدة تستعد فيها لإطلاق استراتيجيتها الجديدة 2021-2024 تحت شعار عزم وإرادة لإتمام الريادة.

"هنيئا لنا بفوزية":

وعبرت رئيسة الجمعية الفيصلية الأميرة فهدة بنت سعود عن دوافع تكريم فوزية الطاسان بسعادة، واستهلت كلامها بقولها " هنيئا لنا بفوزية "، أحبت العمل الخيري ومنحته كل وقتها منذ انضمامها لأسرة الفيصلية عام 1406 هـ، منحت الجمعية ومراكزها من وقتها وجهدها وصحتها الشيء الكثير، وتكريمنا لها هو استحقاق بجدارة لهذه الشخصية الاستثنائية التي تعمل بجد وإخلاص وطموح على مدار 35 عاماً، استطاعت بإدارتها وأسلوبها أن تقود العمل التنفيذي في الجمعية وتكون خير ممثل للجمعية الفيصلية بحسن إداراتها وعلاقتها مع المستفيدين وقيادات مجلس الإدارة وعضوات الجمعية الفيصلية والشركاء وأصحاب المصلحة ونسأل الله لها التوفيق لتحقيق طموحاتها وأهدافها.

سعادتي لا توصف:

بهذه الكلمات استهلت "الطاسان" حديثها الخاص عن التكريم لسيدتي وملامح السعادة تعلو وجهها وقالت: فاجأوني وأسعدوني بهذا التكريم، وهذا هو أسعد يوم في حياتي، واليوم كان هنالك تعبير عميق لما بذلته في الجمعية، كما أنهم أسعدوني أكثر بأنهم رتبوا ونظموا لكل شيء دون أدرك أن حفل بهذا الشكل الرائع جهز من أجلي، فدعوا أهلي وعرضوا لوحات من تصويري وجهزوا لي كتاب يحوي مسيرتي وأجمل الكلمات من الجميع، جميع التفاصيل كانت أكثر من رائعة، وهذا التكريم سوف يجعلني أعمل بطاقة أكبر، فتكريمي وأنا مازلت على رأس عملي هو أجمل تكريم، ودافع حقيقي لأكون على قدر المسؤولية أكثر.

فوزية تستحق التكريم:

مالكة مبادرة تنظيم وتمكين في وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية الدكتورة جواهر مهنا تحدثت عن تكريم فوزية الطاسان، وقالت: الأستاذة فوزية إنسانة مثابرة، هي تستحق أكثر من تكريم، تعاملت معها من خلال الشراكة التي بيننا، فالمبادرة التي أطلقتها بها عدة مشاريع، وأحد هذه المشاريع هو التمكين الاقتصادي الاجتماعي، وهذا المشروع طرح كمنافسة، وكان للأستاذة فوزية دور كبير في أن يرسو المشروع للجمعية، فسعدت بذلك لمعرفتي بإمكانيات الجمعية الفيصلية.

كتاب فوزية:

بهذه المناسبة أصدرت الجمعية كتاب تكريم لفوزية تحت عنوان "فوزية حكاية جميلة لا تصفها الحروف" شارك فيه أسرتها ونخبة من قيادات العمل الخيري وعضوات مجلس الإدارة وعضوات الجمعية ومنسوباتها وشركاء النجاح في التعبير عن مشاعرهم وتجربتهم الشخصية مع الأستاذة فوزية الطاسان .

فوزية عبدالرحمن الطاسان:

المديرة العامة للجمعية الفيصلية الخيرية النسوية بجدة منذ عام 1410هـ وممثلة لها، حاصلة على ماجستير في الإدارة التربوية و التخطيط من جامعة أم القرى، بكالوريوس في الإدارة العامة من جامعة الملك عبدالعزيز، أول عضو نسائي في لجنة السياحة والفنادق في الغرفة التجارية و الصناعية بجدة، ساهمت في تأسيس مركز جدة للتوحد، عضو ونائبة رئيس مجلس إدارة سليسلة الجمعية التعاونية الحرفية بمنطقة مكة المكرمة، عضو مجلس إدارة الجمعية المهنية الحرفية بالرياض، عضو في الرابطة الخليجية للتوحد، حاصلة على عدد من الشهادات التقديرية و التكريمية من عدة جهات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X