أزياء /موضة

مصمّمة أزياء تعكس التراث السعودي بأسلوب عصري

اختصاصية نفسية، احترفت مجال الأزياء، فقدمت كل جديدٍ ومميزٍ في تصاميمها، خاصةً في العبايات.
تعبِّر فيما تبدعه من قطعٍ عن ثقافات وطنها، وتحرص على الوصول بها إلى العالمية حتى يطَّلع الجميع على التراث الأصيل للسعودية.
بدأت مشروعها الخاص بتصميم العبايات بعد معاناتها من عدم العثور على ما يلبي ذوقها في المحلات التجارية، مبتكرةً قطعاً جميلة وأنيقة لا مثيل لها في الروعة.
المصممة فاطمة عبدالله، التقيناها في "سيدتي"، فتحدثت عن مسيرتها العملية في مجال التصميم، ومميزات القطع التي تنتجها، كما قدمت نصائح للنساء عند اختيار العبايات وتنسيقها.


بدايةً، حدِّثينا عن نفسكِ، مَن فاطمة عبدالله؟
امرأة شغوفة بالجمال وتفاصيله منذ الصغر. أقبل التحدي، وأعمل جاهدة لصنع الاختلاف مهما كان صعباً. تخصَّصت في مجال علم النفس، وهو مجال عملي الحالي، إلى جانب التصميم.


أخبرينا عن بدايات مسيرتكِ العملية، ولماذا اخترتِ مجال تصميم العبايات؟
لطالما بحثت عن كل جديدٍ ومميز في علامات العبايات التجارية لكن دون جدوى، لذا كنت أقتني عبايات جاهزة وأضع لمساتي عليها، ومع مرور الوقت وعدم عثوري على ما يلائم ذوقي، قررت إطلاق مشروعي الخاص حتى أقدم أجمل العبايات.


كيف تعلَّمتِ التصميم؟
لم أتخصَّص في مجال التصميم دراسياً، لذا تعلَّمته بنفسي، مندفعةً من احتياجي إلى تنفيذ أفكارٍ جديدة، وهذا ما جعلني أتعلم أساسيات التصميم والتسويق، وما زلت إلى اليوم أتعلم في هذا المجال.


بوصفكِ مصممةً، ما أبرز التحديات التي واجهتكِ، وكيف تغلبتِ عليها؟
عادةً ما أواجه مشكلةً في تنظيم الوقت بسبب عملي الآخر، حيث أقضي وقتاً طويلاً في العيادات، وأتابع الحالات المرضية، لكن شغفي بالتميز والجمال يجعلني أتخطى أي صعوباتٍ.

تابعي المزيد:التصاميم السعودية نحو العالمية مع المصمّمة نور الظاهري

عبايه مخمل


هل هناك بصمةٌ معينة تحاولين إبرازها عبر تصاميمكِ؟
أحاول إبراز الروح العربية، والطابع الأصيل للتراث السعودي، وتقديمه بمفهومٍ جديد.


كيف تصفين السيدة التي تصممين لها؟
سيدة تشبهني، تثق وتفتخر بذاتها، وتسعى إلى إبراز شخصيتها بأجمل صورة.


ما الهوية التي تقوم عليها تصاميمكِ، وما سر تميزكِ؟
تصاميمي تتميز بهويتها العربية العريقة، وأفكارها العصرية، ويكمن تميزي في شغفي بالتفاصيل الصغيرة التي تتحدث عن نفسها في كل تصميم.


كيف تختارين أفكار تصاميمكِ وألوانها؟
فكرة التصميم قد تأتيني عند النظر إلى أي "مؤثرٍ جمالي"، فيما أختار الألوان بما يلائم طبيعة ولون البشرة، مع مواكبة الدرجة المناسبة لخطوط الموضة في كل موسم.

تابعي المزيد:تصاميم عصرية بلمسات سعودية من نورة عبد الله

عبايه البشت النجدي


لاحظنا تنوعاً كبيراً في اختياراتكِ للأقمشة، ما السر وراء ذلك؟
لدي قناعةٌ بأن الجمال لا حدود له مثل أذواق البشر، لذا أحرص عند تصميم العبايات على أن تكون متنوعةً ومبتكرة إرضاءً لكافة الأذواق.


هل تتابعين خطوط الموضة، وهل تعتمدينها في تصاميمكِ؟
بالتأكيد، أنا متابعة جيدة لكل جديدٍ في عالم الموضة، لكنني لا أعتمدها كما هي، بل أضيف عليها لمساتي الخاصة لتلائم مجتمعنا وعلامتي الخاصة.


ما التصميم الذي ستقدمينه في العام الجاري ٢٠٢١؟
واكبت موضة شتاء ٢٠٢١، واخترت منها درجات الألوان الدارجة، وأعمل حالياً على تنفيذ "المنيخل"، وهو تصميمٌ مستوحى من الزي التراثي السعودي والخليجي، وسأعرضه قريباً، بإذن الله.


لماذا اخترتِ "كثله" اسماً لعلامتك؟
اخترته بمساعدة والدي، ووجدته معبِّراً عن المعنى الذي أعمل على إيصاله. هو جزءٌ من العبايه "قديماً"، لكنه اندثر تدريجياً، لذا أحببت إبرازه من جديد.

تابعي المزيد:المصممة بلقيس القضيب : الأنظار تتجه إلى التصاميم السعودية

عبايه من الصوف


هل هناك قطعةٌ مفضَّلة لديك من أعمالكِ؟
نعم، عملت على تصميمٍ، أطلقت عليه اسم "التولة"، وهو مستوحى من رسم "تولة دهن العود"، والتطريز. لونه كان بلون دهن العود، إذ إنني مغرمةً جداً بالعطور الشرقية ومكوناتها دون استثناء.


لماذا تُدخلين اللغة العربية في تصاميمكِ للعبايات؟
اللغة العربية لغة ثرية وجميلة، ووجودها في تصاميمي تضيف لمسة عربية أصيلة عليها، لذا اخترت إضافتها في عباياتي.


هل هناك تصميمٌ استوحيتِه من منطقةٍ معينة؟
نعم، البشت النجدي، لأنه يجمع بين الأناقة والأصالة، ويعبِّر عن المنطقة التي أنتمي إليها.

عبايه بكتابة عربية


امرأةٌ تحلمين بأن ترتدي من تصاميمكِ؟
أحلم بأن ترتدي من تصاميمي كل امرأة شغوفة بالجمال العربي.


ما معايير العبايه الواجب توفرها في خزانة كل امرأة؟
يجب أن تتوفر في خزانتها عبايه تؤدي الغرض منها بأسلوبٍ أنيق، والأهم أن تعكس أصولنا وتقاليدنا.


ما أفضل طريقةٍ للمحافظة على العبايات؟
بغسلها حسب التعليمات المرفقة والمناسبة لكل خامة.


هل هناك خطأ شائع يُرتكب عند تنسيق العبايه؟
تباين الألوان، إذ يجب دراسة الألوان جيداً قبل تطبيقها في العبايه.

تابعي المزيد:المصممة وعد الرميح: قلة المصانع تضر تصميم المجوهرات في السعودية!

 

عبايه بحروف عربية


على ماذا يجب أن تركز الفتاة عند اختيار العبايه؟
عليها أن تقتني القطعة التي تشبهها، وتشعر بالرضا في كل مرةٍ تنظر إليها بخزانتها.


ما نصيحتكِ حتى تتميز المرأة بأناقةٍ خاصة عند ارتداء عبايتها؟
أقول لها: كوني أنتِ، وافتخري بما أنتِ عليه.


متطلبات المرأة السعودية اليوم هل تختلف عن السابق عند اختيار العبايات؟
نعم، تختلف كثيراً. المرأة السعودية اليوم لا تقف عند معيار الجمال فقط، بل وتغوص في تفاصيل العبايه لتحظى بقطعةٍ مميزة وأنيقة، وتنفق الكثير في سبيل ذلك.


ما رأيكِ في المصممات السعوديات؟
المصممات السعوديات الأفضل تلبيةً لحاجات مجتمعنا، لأنهن يعلمن جيداً متطلباته، وكلي ثقةٌ في أنهن سيصلن للعالمية قريباً.


ما المهارات التي يجب أن تتوفر في مصممة الأزياء حالياً؟
الجمع بين السرعة في إطلاق المجموعة، وتقديمها بطريقة مدروسة، فسوق العمل يتجدد بشكل سريع، إضافة إلى التنوُّع في التطبيق، مع الاهتمام بالقيمة المالية المناسبة.


من وجهة نظركِ، ما الذي ينقص مجال التصميم في السعودية؟
ينقصه وجود أكاديمية للتصميم، وقسم مخصَّص للعبايات، الزي الرسمي للنساء.


في قائمة الموضة، أين تضعين السعودية بين البلدان العربية؟
في المقدمة، فالموضة من صنع شبابها.


بماذا تنصحين أي شخصٍ يريد دخول ميدان التصميم؟
أنصحه بتقديم هويةٍ خاصة به، ودخول المجال بشجاعةٍ وإقدام طالما أنه يمتلك الشغف بالتصميم والرغبة في الإبداع.


هل انعكست مهنتكِ على حياتكِ؟
انعكست كثيراً. صرت أبحث عن كل جديدٍ، ما جعلني أكتشف الكثير عن التاريخ والتراث، وأعتز بما أنا عليه اليوم، كما أن التعامل مع العملاء أكسبني درجةً عالية من المرونة.


كيف ترين نفسكِ بعد سنوات من الآن؟
بإذن الله، سأكون راضيةً جداً عن انتشار علامتي وتوسعها.

تابعي المزيد:العنود الدريس: السعودية في أعلى قائمة الموضة

X