اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الشيخة مي آل خليفة في جولة ميدانية على جسر مشاة اللؤلؤ بعد اكتماله

الشيختان مي وهلا
الجسر
خلال الزيارة
3 صور

قامت رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار، الشيخة مي بنت محمد آل خليفة بجولة ميدانية على جسر المشاة موقع "مسار اللؤلؤ: شاهد على اقتصاد جزيرة"، والمسجل على قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونيسكو وذلك بمناسبة اكتمال تشييده .

وقالت الشيخة مي، نستكمل اليوم منجزاً جديداً في مدينة المحرّق وضمن جهودنا نحو استكمال كامل أجزاء مشروع مسار اللؤلؤ، هذا الجسر لن يشكل رابطاً ما بين شاطئ قلعة بوماهر وبقية أجزاء المسار، وحلقة وصل إضافية ما بين أهالي المحرّق وزوّار المحرّق مع تاريخ مهنة صيد اللؤلؤ العريقة في مملكة البحرين .

وأضافت ، هذا العام نكرسه من أجل مسار اللؤلؤ، نعيد إحياء تراثنا المادي وغير المادي المرتبط بمهنة شكلت جزءاً هاماً من حكاية مدينة المحرّق، مؤكدة أن هيئة الثقافة تواصل عملها من أجل الارتقاء بمدن البحرين التاريخية والحفاظ على الهوية الثقافية والعمرانية في المملكة

ويصل طول جسر مشاة موقع مسار طريق اللؤلؤ إلى 165.2 متراً، وكانت الهيئة بدأت نهاية شهر يوليو من العام الماضي بإنشائه ليربط قلعة بو ماهر، بداية موقع مسار اللؤلؤ، مع بقية أجزاء المسار الذي يمتد لمسافة تقارب 3.5 كيلومتر في داخل مدينة المحرّق التاريخية .

يذكر أن موقع "مسار اللؤلؤ: شاهد على اقتصاد جزيرة" هو ثاني مواقع مملكة البحرين المسجلة على قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونيسكو، ويمتد ما بين شاطئ قلعة بو ماهر جنوب المحرّق، وصولاً إلى مجلس ومسجد سيادي في قلب المدينة التاريخية .

ويربط هذا المسار العديد من المكونات الحضرية التي تحكي وتشرح قصة صيد وتجارة اللؤلؤ في البحرين، وهي 16 مبنى أثرياً تاريخياً والعديد من الساحات العامة، هذا إضافة إلى مركز الزوّار الرئيسي الذي يحتضن في تصميمه الداخلي البقايا الأثرية لعمارة يوسف بن عبد الرحمن فخرو التاريخية، والتي تم بناؤها في ثلاثينيات القرن العشرين .