أزياء /موضة

مصمم الأزياء رامي سلمون: المنافسة ضرورية لتحقيق النجاح

تصاميمه بغاية الأنوثة والرقي، اجتهد وتعب الى أقصى الحدود وحصد الإبداع والتميّز في تصاميمه التي أبهرت العالم بقصّاتها، ألوانها وأقمشتها وقبل كل شيء إبراز جمال وسحر السيدة.
المصمم رامي سلمون حفر إسمه على قائمة أبرز مصممي الأزياء اللبنانيين والعرب وصولاً الى العالمية التي يعتبرها استمرارية للنجاح ومسؤولية كبيرة ملقاة على عاتقه في هذا العالم الواسع والشاسع.

 

 

مصمم الأزياء رامي سلمون
مصمم الأزياء رامي سلمون

 

 

موهبة في عالم الأزياء

 

 

 

فستان للسهرة من توقيع المصمّم رامي سلمون
فستان للسهرة من توقيع المصمّم رامي سلمون

 

  • كيف جاء رامي سلمون إلى عالم تصميم الأزياء؟

أتيت إلى عالم تصميم الازياء من خلال الموهبة التي نشأت عليها منذ الصغر، وبذلت مجهوداً كبيراً من أجل أن يكون إسمي في عالم الازياء.
هذه المهنة بغض النظر أنها تدرسّ في الجامعات والمعاهد ولكن يجب أن يكون لدى الشخص الموهبة حتى ينمّيها مثلها مثل أي مجال من مجالات الفنون العديدة والكثيرة إن كان الغناء أو الرسم أو أي نوع آخر...

  • ما الذي ميّزك في هذا العالم الواسع؟

لكل مصمّم بصمة خاصة به وحتى أترك بصمتي في هذا العالم لا أكتفي أبداً بتصميم جميل ولامع فقط من الخارج بل أهتم الى أن تكون القصّة راكزة على جسم المرأة وبشكل خاص أركز على اللمسة النهائية من الداخل، فأنا أعتبر أن الفستان الذي أصمّمه يجب أن يكون تحفة على جسم المرأة حتى يصبح رائعاً ومتكاملاً.

  • من ينافس رامي سلمون؟

المنافسة أمر ضروري لتحقيق النجاح في الحياة، لذلك يكون العمل الحلو هو المنافس لرامي سلمون والعكس صحيح، لذلك نتنافس نحن المصممون مع بعضنا لتقديم الأفضل كتقنية الخياطة وتصميم الأزياء.

تابعي المزيد: فساتين هوت كوتور لربيع وصيف 2021


تصاميمي ليست محصورة

 

فستان باللون الأسود من توقيع المصمّم رامي سلمون
فستان باللون الأسود من توقيع المصمّم رامي سلمون

من هي المرأة التي ترتدي من تصاميم رامي سلمون؟
تصاميمي ليست لسيدة واحدة ومعينة بل هي لجميع فئات السيدات إن كنّ مشهورات، سيدات أعمال، عروس، سيدات مجتمع أو حتى لمناسبات خاصة بها أو لإجراء مقابلة تلفزيونية... فهي ليست محصورة بفئة معينة.
تصاميمي ليست موضوعة في خانة واحدة بل هي واسعة وشاملة وكل سيدة تحب تصاميم رامي لا بدّ أن ترتديها.

  • ما هي ألوانك والاقمشة المفضّلة؟

لا أحدّد نفسي عندما أصمّم أي مجموعة بألوان وأقمشة معينة كما باقي المصممين الذين يحدّون عملهم بأنواع معينة من الاقمشة مثل الموسلين، الدانتيل أو التول... أعتمد التنوّع في كل مجموعة أصمّمها لان أذواق السيدة تختلف من واحدة الى أخرى وليس كل النساء تليق بهن نوع معين من القماش تبعاً لشكل جسمها، بالإضافة الى القصّة واللون، فعلى سبيل المثال لو كان اللون الاحمر هو السائد في عالم الموضة فمن غير المنطق أن ترتدي جميع السيدات اللون نفسه، بل من المهم أن نتعرّف الى شكل جسمها والى نوع المناسبة ومكانها وزمانها وتفاصيل أخرى بالطبع...

  • ما الذي جعلك تبدو مميزاً ؟ ولماذا؟

ما يميّزني أنني أستوحي التصميم المناسب لكل سيدة مهما كان شكل جسمها لانني لا أركز فقط أن ترتدي من المجموعة بل قد أستوحي من هذه المجموعة تصميماً خاصاً بها مع إجراء بعض التعديلات.

تابعي المزيد:فساتين عروس 2021 بأنامل مصممين لبنانيين

 

 من توقيع المصمّم رامي سلمون
 من توقيع المصمّم رامي سلمون
  • من الطبيعي أن تختلف تصاميم النهار عن الليل، كيف تترجم هذا الأمر؟

هناك قواعد لتصاميم النهار وأخرى لتصاميم الليل، في الفترة الاخيرة بتنا نشهد تصاميم تتألّف من الشك يتم ارتدائها خلال فترة النهار ولكن ما أريد قوله أنه هناك أنواع من الشك وأنواع من الاقمشة للنهار ولليل والقصّات تختلف ايضاً، وهنا تبرز مهارة المصمّم الذي يستطيع التمييز بين تصاميم النهار والليل.


العروس والحلم

أزياء
فستان للعروس بتصميم فاخر من رامي سلمون
  • هل للعروس مكانة مهمة في تصاميمك؟ لماذا؟ من هي عروسك المفضلة؟

فستان العروس له حصّة كبيرة عندي لأن كل عروس منذ صغرها تحلم بفستان عرسها، لذلك تنوّعت مجموعات العروس عندي ولم أتميّز بأسلوب واحد معين، بعض فساتين العرس نراها مثل "الباربي" على سبيل المثال أو كالملكة بالاضافة الى بعض الفساتين البسيطة والناعمة... لكل سيدة تحلم بفستان مميّز لعرسها أسعى جاهدا لتحقيق هذا الحلم لها.

  • كل مصمّم يتأثّر بآخر عالمي. من هم المصممون العالميون الذين تأّثرت بهم وكيف ترجمت هذا التأثّر على القماش؟

في بداية مشوار كل مصمّم من الطبيعي أن يتاثّر بمصممين كبار، وأنا لم يكن لدي مصمم معين بل كنت أستوحي من كل مصمّم افكارا معينة كمزج الالوان ومزج الاقمشة مع بعضها أو طريقة القصّات... وهنا أقوّي موهبتي أكثر وأكثر.

  • كيف تنظر الى العالمية كمصمّم أزياء؟

العالمية لا تنحصر بأنني أصبحت مصمماً عالمياً فقط بل أعتبر أن الاستمرارية هي من تساهم في وصول المصمّم الى العالمية. استمراريتي ستكون ثابتة وموجودة على طول الحياة.

تابعي المزيد: المصممة الإماراتية ياسمين الملا: تصاميمي تعكس ثقافتي بأسلوب حديث


الانتشار الواسع للتصاميم هو العالمية

 

  • من ارتدت من تصاميمك؟ وأين يتواجد رامي سلمون خارج لبنان؟

ارتدت من تصاميمي أبرز الشخصيات وكبيرات المشهورات، وأطلقت تصاميمي في عدد كبير من الدول سواء العربية أو الغربية منها تونس، المغرب، استراليا، روسيا، فرنسا، اميركا وبلدان اخرى... عملت للخليج ولاوروبا ولم أحصر نفسي في بلد معين، وهنا أعتبر نفسي بأنني حققت العالمية نتيجة الانتشار الواسع لتصاميمي في عدد من الدول العربية والغربية.

  • هل من مجموعة تصاميم مقرّبة الى قلبك أكثر من غيرها؟ لماذا؟

لا أميّز مجموعة عن أخرى ولا فستان عن آخر لانني أصمّم بشغف وحب لا يوصفان.

  • هل من تحضيرات حالية وماذا تخبرنا عنها؟

التحضيرات مستمرة بشكل دائم وقد أطلقنا منذ فترة المجموعة الأخيرة لخريف وشتاء 2021 بالتعاون مع ملكة جمال لبنان مايا رعيدي وكان عنوانها The black will shine والمقصود من خلال هذه التسمية إبراز تصاميمي حتى لو كانت باللون الاسود بشكل مشعّ ومتفائل، وحالياً نقوم بالتحضير لإطلاق المجموعة الجديدة لربيع وصيف 2021.

فستان عروس بتصميم لافت من رامي سلمون
فستان عروس بتصميم لافت من رامي سلمون
  • كيف تأثّر رامي سلمون بزمن كورونا؟ هل من تصميم من وحي كورونا؟

كل الأشخاص تأثروا مثلي بزمن كورونا وأنا مثل كل الناس، وخلال فترة الحجر المنزلي كنت أحضّر لمجموعات جديدة وأفكار جديدة، وبصراحة لم استوحي أي شيء من كورونا لانني أعتبر أن القناع ليس شيئاً أساسياً من ضمن تصاميمي.

  • متى يكون مصمّم الأزياء مبدعاً؟

عندما لا يكتفي بالفستان الحلو ولا بالقصّة الحلوة بل يجتهد حتى يلائم الفستان المناسب للسيدة بكل حرفية ومهنية عالية.

  • من هي المرأة الأجمل برأيك؟

لا يوجد سيدة ليست جميلة بل كل السيدات جميلات، ولكن حتى تكون أجمل وأجمل عليها أن تحسن الاختيار في مجال الازياء الخاصة التي تناسب جمالها، وهنا يأتي دور المصمّم.

تابعي المزيد: المصممة بلقيس القضيب : الأنظار تتجه إلى التصاميم السعودية


لذّة النجاح

 

فستان أسود طويل من توقيع المصمّم رامي سلمون
فستان أسود طويل من توقيع المصمّم رامي سلمون
  • متى تشعر بلذّة النجاح؟

النجاح مسؤولية كبيرة جداً وخوف لانني عندما أنجح بتصميم أي مجموعة هذا الأمر يحمّلني مسؤولية أكبر أن تكون المجموعة التالية أقوى بكثير وأجمل والا أكتفي بنجاح مجموعة واحدة لانني أعتبر بأن النجاح هو الاستمرارية.

  • هل تتحدّى نفسك في كل مجموعة تطلقها؟ لماذا؟

التحدي موجود دائم ليس فقط في مجال تصميم الازياء بل في جميع المهن، فعلى سبيل المثال خلال تصميم كل مجموعة هناك تحدي أعيشه بيني وبين نفسي لتقديم الافضل، فأنا شخص يسهر ويتعب كثيراً من أجل النجاح.

  • هل من مجموعات رجالية جديدة؟

أطلقت أول مجموعة لي من التصاميم الرجالية عام 2014 وضمّت بدلات ومعاطف وقمصان جمعت بين الكلاسيكية والعصرية.
لا أحصر مجموعات الرجال ضمن موسم معين، بل كلما أنجزت مجوعة أطلقها وأعمل على مناسبة الرجل الذي يرتديها إن كان فناناً سيصعد بها الى المسرح أو عريس يريد أن يرتديها خلال حفل زفافه.

  • ما الفرق بين الأناقة والجرأة في التصاميم؟

يوجد بين الاناقة والجرأة خطاً صغيراً، ولكن من المهم أن نعرف متى تستخدم الجرأة ومتى تستخدم الاناقة التي تكون خلال فترات النهار، ولكن الجرأة لها وقت معين ومناسبة خاصة بها.

  • هل من عوامل طبيعية تدخل في تصاميمك؟ لماذا؟

لا أتأثر بعوامل طبيعية تدخل في تصاميمي لانني أركز على المناسبة والوقت، وبناءً عليهما يتم اختيار تصاميمي.

  • كيف تلعب شخصية المرأة في التصاميم التي ترتديها؟

يبرز هنا دور المصمّم، لذلك أتعمّد أن السيدة التي ترتدي من تصاميمي يجب أن تكون نجمة متألقة أينما حلّت.

تابعي المزيد: المصممة وعد الرميح: قلة المصانع تضر تصميم المجوهرات في السعودية!

X