اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

معلمة سعودية تحصد جائزة "حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز"

المعلمة الحاصلة على الجائزة
2 صور

في إنجاز علمي جديد يضاف لإنجازات المرأة السعودية، حصدت المعلمة بدور بنت حسين اليافعي من المدرسة 161 الابتدائية بتعليم جدة جائزة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز عن " فئة المعلم المتميز " في دورتها الـ 23 .

وقدم المدير العام للتعليم بمحافظة جدة د. سعد المسعودي في اتصال هاتفي بالمعلمة تهنئته باسمه وباسم منسوبي تعليم جدة بمناسبة فوزها بالجائزة مباركاً لها ولأسرتها ولمدرستها، ولجميع من ساهم في هذا الانجاز الوطني.

مؤكداً بأن الميدان التعليمي يزخر بالمبدعين والمبدعات من المعلمين والمعلمات الذي يبذلون الغالي والنفيس من أجل أبنائهم وبناتهم من الطلاب والطالبات ، مشيراً إلى أن فوز المعلمة بالجائزة يُعد فوزاً وتتويجاً لجميع المعلمات والمعلمين على جهودهم خصوصاً خلال الفترة الحالية مع التعليم عن بُعد، والتي تميز فيها الجميع بمواكبة المستجدات وتجاوز كافة الصعاب مع الأزمة التي يمر بها العالم أجمع .

من جهتها قالت المعلمة بدور بنت حسين اليافعي : " شغفي بحب التعليم وإيصال الرسالة التربوية التعليمية بالطريقة الصحيحة وفق الإمكانيات المتاحة ومواكبة كافة المستجدات كان هدفي الأول لتحقيقي شغفي ، وذلك بالانتساب للعمل في التعليم كمعلمة تسعى لتحقق أهدافها مع طالباتها بصنع جيل واعٍ يستطيع أن يحقق أهدافه ويعتمد على نفسة ، فكان لي ذلك قبل أكثر من ١٤ عاماً ، ومن ذلك الوقت وأنا أسعى من خلال مادة التربية الفنية أن أزرع في نفوس الطالبات حب التميز من خلال رسوماتهم التي تعبر عن ما بداخلهن من إبداع ، ومع مرور الأعوام قررت المشاركة في جائزة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز لنقل تجربتي للجميع ، والتي كانت تجربة ثرية فيها الكثير من التحديات والصعاب التي واجهتني ، ولكن تجاوزتها - ولله الحمد – واستطعت أن أترك أثراً في جميع من شاهد التجربة التي بداتها من خلال الواقع الافتراضي من عام 2017 ، وتعززت عام 2020 مع التعليم عن بُعد مع جائحة كورونا ، وضعت فيها بصمتي وتجاربي المعرفية وخبراتي لتكون بين يدي الجميع للاستفادة منها وأكون في مقدمة المبدعين بالمملكة في هذا المجال " .

وعبرت " اليافعي " عن شكرها وتقديرها للقيادة الرشيدة ولوزارة التعليم وللمدير العام لتعليم جدة د . سعد المسعودي على دعمة اللامحدود، ولوالدتها ولجميع منسوبي التعليم ولأسرتها وزميلاتها في المدرسة ومكتب التعليم بوسط جدة بنات وجميع من دعمها طوال مسيرتها في التعليم "