أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

بمناسبة يوم المرأة العالمي يقدّم مطعم فلو جلسة حوارية مباشرة مع ألمع الشخصيات النسائية

يوم المرأة العالمي

أعلن مطعم فلو، الوجهة الرائدة للمأكولات الصحية في جميرا أبراج الإمارات، عن استضافة جلسة حوارية مباشرة مع خمس سيدات رائدات في قطاعاتٍ مختلفة للاحتفاء بجهودهنّ المميزة خلال العام الماضي.وستنعقد الجلسة الحوارية بين الساعة 4 عصراً و5 مساءً يوم الإثنين 8 مارس 2021، وستتمحور حول موضوع الأمم المتحدة ليوم المرأة العالمي هذا العام، حيث ستناقش دور المرأة في القيادة وتحتفي بالجهود الكبيرة التي تبذلها النساء والفتيات حول العالم في رسم ملامح مستقبلٍ أكثر مساواة والتعافي من أزمة كوفيد-19. كما ستسلّط الجلسة الضوء على أهمية وجود المرأة في الصفوف الأمامية لمواجهة الأزمة العالمية في مجالات الرعاية الصحيّة والتعليم والابتكار والعمل المجتمعي.

وتماشياً مع تركيز الإمارات على #عام_الاستعداد_للخمسين، تستضيف الجلسة الحوارية إيميلي إيلنغتون، رئيسة قسم التعليم الدامج في مؤسسة جيمس التعليمية؛ وهيذر هاريس، مؤسسة مبادرة Stop & Help، منصّة تبادل المساعدات التطوعيّة؛ ومريم الصمدي، مؤسسة مبادرة DXBWomen التي تهدف لدعم الشركات التي تديرها سيدات خلال الأزمة؛ وكارولين يافي، المعالجة النفسية في عيادة كمالي للصحة النفسية التي ستناقش كيفيّة التأقلم مع المتغيرات المحيطة.

عام الاستعداد للخمسين

وتدير الجلسة ماز حكيم، مقدّمة البرامج الإذاعية المشهورة من أصول أفغانية أسترالية وإحدى الوجوه الإعلامية المعروفة على الساحة الاجتماعية في دبي. وسينقل مطعم فلو الجلسة الحوارية التي تستمرّ 45 دقيقة في بثّ مباشر على صفحته على إنستاجرام، يتبعها جلسة أسئلة وأجوبة، حيث ستشارك المتحدّثات قصص نجاحهن مع التركيز على أهمية المساواة بين الجنسين لتقديم نماذج يحتذى بها في المجتمع.

المتحدّثات الرئيسيّات

ماز حكيم

ماز حكيم

ماز حكيم هي مقدّمة برامج إذاعية مشهورة وإحدى الوجوه الإعلامية المعروفة على الساحة الاجتماعية في دبي. تلقّت ماز تدريبها في المدرسة الأسترالية للأفلام والتلفزيون والإذاعة، وأجرت مقابلات مع مجموعة من أبرز النجوم العالميين، واستضافت إحدى جلسات تيدإكس حول اللاجئين والعديد من البرامج التلفزيونية الأفغانية. كما أطلقت مؤخراً تشكيلتها من الأزياء إسباند باي ماز التي تُمثّل مزيجاً بين الشرق والغرب باستخدام مواد أفغانية يدوية الصنع وبأيدي نساء من الإمارات. وستتحدث حكيم خلال الجلسة عن شغفها في إلهام النساء وتمكينهنّ والأسباب التي تدفعها لتكون قدوةً للنساء الأفغانيات في مختلف أنحاء العالم.

إيميلي إيلنغتون

إيميلي إيلنغتون

تشغل إيميلي منصب رئيسة قسم التعليم الدامج في مؤسسة جيمس التعليمية، وتتولى الإدارة الاستراتيجية لأجندة المؤسسة عبر مختلف المدارس التابعة لها في الإمارات لضمان تلبية جميع احتياجات الطلبة أصحاب الهمم بفضل خبرتها التي تزيد على 12 عاماً في مجال الاحتياجات التعليمية الخاصة (SEND) والخدمات المرتبطة بها في عدد من المدارس. وتحمل إيميلي شهادة بكالوريوس في علم النفس، بالإضافة إلى مؤهلات عليا في مجال الاستشارات والاحتياجات التعليمية الخاصّة والإضافيّة. وستُناقش في الجلسة أهميّة دورها بوصفها امرأة في منصب قياديّ والأسباب التي تدفعها لتشجيع الأخريات للانضمام إلى هذا المجال أيضاً.

هيذر هاريس

Caption

هيذر هاريس هي مقيمة بريطانية ومؤسسة مبادرة Stop & Help التي تجمع بين المتبرّعين والعائلات المحتاجة لمساعدتهم في احتياجاتهم اليومية. أسست هيذر في بداية الأزمة صفحة فيسبوك لتوفير الكتب والألعاب والحلوى والمواد الأساسية للعائلات في مبادرةٍ شهدت نمواً متزايداً على مدى 12 شهراً، لتقدّم الدعم لأكثر من مئة ألف شخص. وقدّمت مبادرة هيذر 2.4 مليون وجبة حتى اليوم من خلال تأمين آلاف الصناديق التي تحتوي على مواد غذائية للعائلات المتأثرة بالأزمة.عملت هيذر سابقاً بمنصب الرئيسة التنفيذية في بيمبروكشاير للسياحة، كما كانت عضواً في لجنة السياحة الوطنية البريطانية التي يرأسها الأمير تشارلز، وتولّت مؤخراً إدارة فريق الشارقة واندررز للرجبي لفئة الشباب، حيث صبت تركيزها على تطوير مهارات الصغار.

مريم الصمدي

مريم الصمدي

استقرّت مريم الصمدي الفلسطينية الأمريكية والبالغة من العمر 26 عاماً في الإمارات منذ 10 أعوام، حيث عملت في مجال الإعلام والتسويق. وخلال الأزمة، تعاونت مريم مع صديقتها وشريكتها في تأسيس مبادرة DXB Women بهدف دعم الشركات التي تديرها سيدات في الإمارة. وتواصل المبادرة تمكين السيدات من خلال عرض المنتجات الفريدة الخاصّة بكل شركة والإضاءة على تجربتها ككل. وستناقش مريم في الجلسة أهمية المنصّة وكيفية الاستفادة منها.

كارولين يافي

كارولين يافي

تعمل كارولين حالياً كمعالجة نفسية في عيادة كمالي للصحة النفسية، وتمتلك خبرة كبيرة في مجال العلاج السريري للأطفال والبالغين والمراهقين. وتحمل كارولين شهادة ماجستير في العمل الاجتماعي وشهادات في العلاج السلوكي المعرفي وتقييم وعلاج الصدمات النفسية. وستتحدث في الجلسة عن كيفيّة التأقلم مع المتغيرات المحيطة، الأمر الذي يحظى بأهمية كبرى في الأوقات الحالية.

X