بلس /أخبار

السعودية ترأس اجتماع خبراء الأمم المتحدة للمعلومات الجغرافية المكانية

أوضح الدكتور بندر بن صالح المسلماني، رئيس الهيئة العامة للمساحة والمعلومات الجيومكانية المكلف أن قطاع المساحة والمعلومات الجيومكانية يحظى بدعم لا محدود من القيادة السعودية الرشيدة، لأهميته في جمع البيانات والمعلومات الجيومكانية من أجل دعم وتمكين القطاعات الاقتصادية والتنموية في البلاد.

جاء ذلك خلال استضافة السعودية، ممثَّلة في الهيئة، الاجتماع الثامن للجنة العربية لخبراء الأمم المتحدة لإدارة المعلومات الجغرافية المكانية، أمس، عبر الاتصال المرئي، في مقر الهيئة بالرياض، في حضور المهندس محمد مبروك، أمين اللجنة، ومشاركة خبراء محليين ودوليين.

وبحث الاجتماع نتائج أعمال الفرق الفنية للجنة العربية المتمثلة في مجموعة العمل الخاصة بالأطر المؤسسية والتنظيمات القانونية، والسياسات والتوعية وبناء القدرات، ومجموعة العمل الخاصة بالبيانات الجغرافية المكانية الأساسية والمعايير، ومجموعة العمل الخاصة بإطار المرجع الجيوديسي، إضافة إلى مجموعة العمل الخاصة بتكامل المعلومات الجغرافية المكانية والإحصائية.

وتتولى اللجنة العربية، التي أنشئت وفقاً للقرار رقم 4/111 الصادر عن الجلسة الرابعة المنعقدة في نيويورك في أغسطس 2014، تحديد الموضوعات الإقليمية ذات العلاقة بإدارة المعلومات الجغرافية المكانية، وتتخذ الإجراءات الضرورية حيالها لتحقيق أقصى فائدة اقتصادية واجتماعية وبيئية ممكنة.

وقد تم انتخاب السعودية، ممثَّلةً في الهيئة، رئيساً للجنة في اجتماعها الأول الذي عُقِدَ في الرياض في 5-6/ 5 /1436هـ، كما أعيد انتخابها لرئاسة وأمانة اللجنة العربية في الاجتماع الذي أقيم في جدة في الفترة من 13-15 /6 /1440هـ.

X