بلس /أخبار

بالأرقام، هذة هي الأثار الاجتماعية والاقتصادية للمساواة بين الجنسين!

المساواة بين الجنسين تؤدي إلى تقليل العنف

يُقال بأنَ النساء شقائق الرجال ويُقال بأنهن يمثلن نصف المجتمع ويصنعن بأيديهن النصف الآخر، ووفقاً لهيئة الإحصاء في تقريرها لعام 2020م، فإن النساء يُشكلن 49% من إجمالي السُكان السعوديين، فالمرأة عنصر أساسي في المجتمع وشريكة رئيسية للنجاح، وبلا شك أسهمت رؤية 2030م في تمكين المرأة وحصولها على المزيد من الحقوق، وبالتالي وصولها إلى أعلى المراتب، ما أدى إلى تقليص الفجوة بين الجنسين في المملكة العربية السعودية وتقدمها في مؤشر المساواة بين الجنسين، فوفقاً للتقرير العالمي الذي أصدره مركز المنتدى الاقتصادي العالمي في عام 2020م، تمكنت المملكة من سد %59.9 من الفجوة بين الجنسين، وبلا شك أنَ تمكين المرأة من المناصب المختلفة وتحقيق المساواة بين الجنسين في العديد من مناحي الحياة وفي المجالات المهنية أيضاً، ذو فوائد اجتماعية واقتصادية عدَة، عبر السطور التالية نستعرض بعضٌ منها كالتالي:


الآثار الاقتصادية لتمكين المرأة

 


- وفقاً لمعهد ماكينزي العالمي، فبمجرد إضافة المزيد من النساء إلى القوى العاملة، سيرتفع الناتج المحلي الإجمالي للدول بنسبة تصل إلى 26%.


- وفقاً لـ " McKinsey & Company"، في جميع أنحاء العالم، الشركات التي تعمل على التنويع في التوظيف بين الجنسين، تحقق أرباح تزيد 15% عن منافسيها، ويوافق على ذلك الخبير الاستراتيجي"Andrés Tapia" من شركة "Korn Ferry" حيث قال: "كلما زادت قدرة النساء على التعلم، زادت إمكاناتهن في العمل، وبالتالي تزيد قدرة الشركات على إصدار الشيكات والرواتب وفي المقابل تحقيق الأرباح إزاء مجهود تلك الموظفات، ومن هنا يُصبح الإنفاق متزايداً من قبل النساء والرجال ويستفيد الجميع، كما وأشار إلى أن التنوع يخلق المزيد من الإبداع وابتكار الحلول الأفضل التي تخدم آلية سير العمل.


- أشار كلاً من الكُتَاب "Mekala Krishnan" وَ "Kweilin Elingrud" وَ " Anu Madgavkar" في مجلة ستانفورد للابتكار الاجتماعي إلى أنه إذا شاركت النساء في الاقتصاد بشكل مماثل للرجال، فيُمكنهن إضافة مايصل إلى 28 تريليون إلى الناتج العالمي السنوي في عام 2025م.


- يؤكد تقرير نشرته مؤسسة التمويل الدولية "IFC" يحمل عنوان "الاستثمار في توظيف المرأة"، أنَ فرص العمل الأفضل للمرأة يُمكن أن تُسهم أيضاً في زيادة الربحية والإنتاجية في القطاع الخاص، حيث غالباً ماتجد الشركات التي تستثمر في توظيف النساء أنَه يفيد أرباحها النهائية من خلال تحسين الاحتفاظ بالموظفين والابتكار والوصول إلى المواهب والأسواق الجديدة.



الآثار الاجتماعية لتمكين المرأة

 


بحسب العديد من الخبراء، يرون أنَ المساواة بين الجنسين قد تؤدي إلى تقليل العنف ضد النساء، حيث سيزيد وعي المراة تجاه العنف، فلن تستطيع التغاضي عنه، ووفقاً للتقرير الصادر من الهيئة العامة للإحصاء في المملكة العربية السعودية لعام 2020م، أظهر تقارب في المؤشرات الثقافية والترفيهية بين النساء والرجال حيث كانت نسبة النساء القارئات للكتب 54.5% مقارنة بالرجال 61.8%، كما ان51.4 % من النساء يحرصن على الإطلاع على الصحف والمجلات مقارنة بـ67.1 %من الرجال، إضافة إلى ذلك فإنَ 97.6% من النساء يشاركن في الشبكات المهنية الإلكترونية ويستخدمن وسائل التواصل الاجتماعية مقارنة بـ98.07 % من الرجال، مايشير إلى اهتمام النساء بالجانب الثقافي وذلك ينعكس إيجاباً بلا شك على الوعي الأسري وبالتالي نشر ذلك الوعي عبر المجتمع.

X