بلس /أخبار

حماية لقاح كورونا أقوى لمن سبق لهم الإصابة به

لقاح فيروس كورونا
لقاح فيروس كورونا

أظهرت دراسة من جامعة شيفيلد البريطانية أن لقاحات الفيروس التاجي تعمل بشكل أفضل في الأشخاص الذين أصيبوا بالفعل بـCovid  ويمكن أن تحمي بشكل أكثر فاعلية من المتغيرات الجنوب أفريقية والبرازيلية.


وبحسب موقع «ديلي ميل» يأتي ذلك بعد أن خلصت الدراسة بأن أولئك المصابين سابقاً بفيروس كورونا أنتجوا ما يقرب من سبعة أضعاف كمية الأجسام المضادة بعد جرعة واحدة من اللقاحات المستخدمة مقارنة بالأشخاص الذين لم يصابوا بالفيروس.

كما أظهرت الدراسة أن مستويات الأجسام المضادة الخاصة بهم ضد المتغيرات الجنوب أفريقية والبرازيلية كانت أيضاً أعلى بـ15 مرة. وكان لديهم سبعة أضعاف الخلايا التائية - الخلايا المناعية الحيوية التي تتفاعل مع الفيروس.


ووجدت الدراسة أن الأشخاص المصابين كان لديهم مستوى من الحماية بعد ضربة واحدة فقط كان على الآخرين انتظارها، حتى يحصلوا على ضربة ثانية.


قال المؤلف المشارك للدراسة الدكتور «ثوشان دي سيلفا» من جامعة شيفيلد: «إن وجود مناعة عالية من الخلايا التائية والأجسام المضادة لدى الأشخاص المصابين سابقاً بعد التطعيم قد يوفر دفاعاً أفضل - مما يمنحنا ميزة في المعركة المستمرة بين المتغيرات واللقاحات».


وقد أُجريت هذه الدراسة على عينات دم من 237 عاملاً في خدمة الصحة الوطنية البريطانية NHS تتراوح أعمارهم بين 22 و71 عاماً تم تطعيمهم.


كان مستوى الجسم المضاد بعد أربعة أسابيع من الجرعة الأولى أعلى بمقدار 6. 8 مرة لدى الأشخاص المصابين سابقاً مقارنة بالأشخاص غير المصابين.


ولكن هذه الدراسة لا تهني أن الذين أصيبوا بكورونا ليسوا بحاجة إلى التطعيم، فهم لا يزالون بحاجة إلى التطعيم، حيث تتلاشى المناعة بمرور الوقت.

X