اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

لحظات مؤثرة للم شمل أم مسنة ونجلها لأول مرة منذ عام بسبب كورونا

3 صور

في لحظات فارقة ومؤثرة فاجأ ابن والدته المسنة بقدومه بعد غياب دام أكثر من سنة بسبب فيروس كورونا ..

ووثقت لقطات مؤثرة لحظة اجتماع شمل سيدة مسنة في الـ98 من عمرها بنجلها "مارك أوموتو"، 68 عامًا  .

وتداولت وسائل إعلام قصة لقاء الابن "مارك أوموتو" الذي فاجأ والدته "يوشيا" بدار رعاية المسنين الذي تقيم به في مدينة "سياتل" بولاية "واشنطن" الأمريكية، وجاء ذلك بعد حصوله على لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وبدت السعادة الغامرة على وجه الأم لحظة رؤية نجلها، الذي قال لبرنامج تلفزيوني أمريكي: "كان من الرائع سماع صوتها ورؤية السعادة التي ارتسمت على وجهها"، وأكد أن جائحة كورونا حالت دون قدرته على رؤية والدته لأكثر من عام، مضيفًا أنه سعد للغاية برد فعل والدته لحظة رؤيته

ولم يتمكن "مارك أوموتو" من رؤية والدته سوى من خلال نافذة في ردهة دار المسنين بسبب القيود المفروضة للحد من انتشار جائحة كورونا، والتي تضمنت إيقاف الزيارات لدور المسنين باعتبارهم من الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة.

وأشار "أوموتو" إلى أن التواصل مع والدته من خلال نافذة دار المسنين كان صعبًا خاصة وأنها تعاني من مشاكل حادة في السمع، ولذلك اضطر لاستخدام جهاز "تابلت" للتحدث إليها والاطمئنان عليها.

وبمجرد أن علم بأن إدارة دار المسنين قررت السماح للزوار الذين حصلوا على لقاح مضاد لـ كورونا بزيارة أقاربهم المقيمين هناك، قرر أن بعد مفاجأة لوالدته في أول لقاء بينهما عن قرب ودون حاجز.

وشاركت وكالة "رويترز" اللقطات التي وثقت اجتماع شمل الأم ونجلها عبر صفحتها على موقع "إنستجرام.