اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

معلومات لا ينبغي مشاركتها في وسائل التواصل!

لاتتشاركي رخص القيادة والهوية عبر شبكات التواصل
ابتعدي عن التعليقات المثيرة للجدل
يُفضل عدم مشاركة تجربة السفر حتى العودة
لاتنشري شكاوى عن العمل في شبكات التواصل
شبكات التواصل سلاح ذو حدين
بعض المناسبات لها الاحترام والتقديس
معلومات لاينبغي مشاركتها في وسائل التواصل!
7 صور

يزداد عدد مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعية يوماً بعد يوم، ففي إحصائية نشرها موقع مركز "بيو" للأبحاث الأمريكية أنّ 96% من الأمريكيون يستخدمون على الأقل واحدة من وسائل التواصل، ووفقاً لمركز التواصل الحكومي السعودي، فإن عدد مستخدمي شبكات التواصل في السعودية يُقدّر عددهم بـ 25 مليون مستخدم، ولاشك بأنّ هذه الشبكات سلاحٌ ذو حدين، فهي إذ تزودنا بالمعلومات والمعرفة والعلاقات المختلفة، إلا أنّها في الجانب الأخر تحوي الكثير من معلوماتنا الشخصية، لذا نشرت صحيفة "برايت سايد" الإلكترونية، بعض الأمور التي ينبغي عدم مشاركتها في وسائل التواصل، وكانت كالآتي:

1- يسمح تحديد الموقع الجغرافي لهاتفك الذكي بتتبع إحداثيات المواقع التي تزورينها، قد يبدو الأمر رائعاً للوهلة الأولى، إلا أنّ المخاطر لا تستحق ذلك، فإذا كنتِ تريدين حماية نفسك ومنزلك وأفراد أسرتك من المجرمين، فمن الأفضل تعطيل تعقب الموقع.
2- بعض الأماكن والمناسبات تستدعي الاحترام والتقديس، لذا يجدر بك عدم التقاط صور ذاتية "سيلفي" في إحدى مراسم الجنازات أو في المقابر أو مواضع العبادة.
3- خرق القوانين ليس سلوكاً جيداً، إلا أنّ الأدهى من ذلك قيام البعض بنشر تلك السلوكيات، مثل التقاط صورة شخصية أثناء قيادة السيارة بسرعة جنونية ونشرها أو التفاخر بالسرقة وتوثيق ذلك!
4- ابتعدي عن طرح التعليقات والآراء النارية أو المثيرة للجدل خاصةً عندما تتعلق بإحدى الموضوعات الحسّاسة كالدين أو السياسة أو الاختلافات بين الجنسين.
5- حتى إذا كنتِ تعانين الإحباط من بيئة عملك الحالية أو من مهامه المتراكمة، فيجدر بك عدم نشر الشكاوى في شبكات التواصل، فقد يصل أحد زملائك إلى ملفاتك الشخصية ويتعرف على موقفك من العمل، بل وقد يؤثر ذلك على تقييمك المهني مستقبلاً، لذا احتفظي برأيك بعيداً عن العالم الإلكتروني.
6- نشر خطط الإجازة والمنتجعات أو الفنادق التي تقيمين فيها، يجعل احتمالية اقتحام سكنك وسرقة أحد ممتلكاتك وارد بشكل أكبر، لذا يُفضل عدم مشاركة تجربة السفر الخاصة بك حتى العودة.
7- قد يتشارك بعض الأشخاص لحظات تحقيق أمنياتهم عبر إحدى الشبكات من خلال تصوير إحدى الوثائق المهمة، مثل شراء منزل الأحلام أو الحصول على رخصة القيادة أو تذكرة طيران لوجهة ترغبينها، هنا ينبغي عليكِ استحضار أمرٌ هام وهو كلما زادت المعلومات التي تكشفين عنها عبر الشبكة العنكبوتية، كلما زادت إمكانية حصول أحدهم على بياناتك الشخصية بشكل واضح، لذا كوني حريصة حول ما تنشرين.
8- المال أمرٌ حساس، لذا لا تنشري أي معلومات تؤكد حالتك المادية عبر تلك الشبكات، سواءً صورة بطاقتك الائتمانية أو حساباتك المصرفية أو حتى خطاب الترقية في مجالك المهني.
9- لا تتشاركي تفاصيل حياتك الخاصة مع شريكك في إحدى شبكات التواصل، وينبغي أن تبقى هذه العلاقات بعيدة عن متناول الآخرين، فإظهار اللحظات الحميمية قد تسئ لبعض أصدقائك الآخرين، ووفقاً لبعض الأبحاث الاسترالية فإنّ الأزواج الذين يشاركون غالبية لحظاتهم عبر تلك الشبكات، يفعلون ذلك لإخفاء انعدام الأمان في علاقتهم!