اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فساتين سهرة من الأزياء الراقية لصيف 2021

ألكسي مابيل Alexis Mabille

حفلت مجموعات الأزياء الراقية لموسم ربيع وصيف 2021 بالكثير من الصيحات والاتجاهات التي أغنت العروض، ومن بين هذه الصيحات لفتتنا تشكيلة فساتين السهرات الأنيقة والتي تميّزت بتصاميمها البسيطة والفاخرة في الوقت نفسه.
في ما يأتي أبرز اتجاهات فساتين السهرات من عروض الأزياء الراقية لربيع وصيف 2021.


الفساتين المطرّزة

ألكسي مابيل Alexis Mabille
ألكسي مابيل Alexis Mabille


تنوّعت التطريزات في مجموعات فساتين السهرات هذا الموسم، بعضها كان بسيطاً وناعماً، فيما جاءت تطريزات أخرى أكثر فخامة وتميّزاً. فعلى سبيل المثال، اختارت دار ألكسي مابيل Alexis Mabille أن تستخدم تطريزات ذهبية نافرة على فستان باللون الكحلي، فزيّنته من الكتفين حتى أسفل البطن، ما زاد من فخامته ومنح التصميم إشراقة لافتة.

تابعي المزيد: أزياء زهرية لإطلالات الصيف المنعشة


قماش الساتان

أييليس Aelis
أييليس Aelis


هو من أكثر أنواع الأقمشة التي تدخل في خياطة أزياء السهرات. فالساتان قماش ناعم وفاخر ويمنح الإطلالة الكثير من الأنوثة. في بعض التصاميم اختلط الساتان مع غيره من الأقمشة، كما ظهر في عرض أييليس Aelis الذي قدّم فستاناً مصنوعاً من الساتان في القسم الأسفل، في حين تزيّنت منطقة الصدر بقماش الفرو الناعم.


قماش المخمل

أرماني بريفيه Armani Privé
أرماني بريفيه Armani Privé


على الرغم من أنه قماش شتوي بامتياز، لم يغب المخمل عن أزياء السهرات هذا الموسم. فقد رأيناه بألوان متنوّعة منها المنعشة ومنها الكلاسيكية الهادئة. وقد قدّمت دار أرماني Armani في مجموعتها أرماني بريفيه Armani Prive فستان مصنوعاً من المخمل باللون الكحلي مع ياقة مزخرفة، نسّقت معه حقيبة وحذاء من المخمل أيضاً.

تابعي المزيد: موديلات فساتين سهرة براقة لصيف 2021


الأقمشة اللامعة

ألكساندر فوتييه Alexandre Vauthier
ألكساندر فوتييه Alexandre Vauthier


سواء كان قماش الترتر أو تطريزات الستراس وأحجار السواروفسكي، ستجدين في مجموعات ربيع وصيف 2021 للأزياء الراقية، تصاميم فاخرة مصنوعة من الأقمشة اللامعة التي ستزيد من إشراقة إطلالاتك في السهرات. وقد رأينا القماش اللامع في مجموعة ألكسندر فوتييه Alexandre Vauthier الذي قدّم فستاناً مصنوعاً من قماش الترتر الفضي.

تابعي المزيد: المصممة حنان الراضي : يجب مراعاة ما يناسب طبيعة أجسامنا ومجتمعنا