بلس /حوارات

هيا عبد السلام: أحلم بتقديم عمل رومانسي مع زوجي.. والإنجاب قسمة ونصيب

لا تعرف شغفاً سوى الفن، ولا ترى هدفاً سوى النجاح، تُشَبِّهُ نفسها بـ«كرة النار» التي تمضي في طريقها وتلتهم كل ما حولها، ممثلة من طراز نادر، ومخرجة ذات رؤية مميزة، تحلم بأن يجمعها بزوجها عمل رومانسي، وتعشق المنافسة، وترفض عمليات التجميل. هي النجمة الكويتية هيا عبد السلام، التي تألقت خلال موسم دراما رمضان 2021 بعملين مميزين، أحدهما من بطولتها وهو «نبض مؤقت»، أما الآخر فكان من إخراجها وحمل اسم «الناجية الوحيدة». أما باقي التفاصيل، فنستعرضها في هذا اللقاء الذي أجريناه معها.

هيا عبد السلام


تصوير فوتوغرافي | وضحة الحربان Wadha AlHarban
تصوير الفيديو | عادل جافيد Adel Javid
إشراف عام وتنسيق أزياء | جومانا صوفي Joumana Soufi
مكياج وتصفيف شعر | علي عون Ali Aoun

 

 

تصفحوا النسخة الرقمية العدد 2096 من مجلة سيدتي



بدايةً، نبارك لكِ ردود الفعل الإيجابية التي حصدتِها من خلال تجسيد دور «طيبة» في مسلسل «نبض مؤقت»، ما الجديد الذي قدمتِه هذا العام من خلال هذه الشخصية؟
قدمت من خلال مسلسل «نبض مؤقت» شخصية «طيبة»، وهي طبيبة أمراض نساء وتوليد، لكنها لا تنجب، فتحاول أن تفرغ مشاعر الأمومة التي بداخلها من خلال علاقتها بأشقائها وعائلتها، لذلك فهي شخصية غنية بالمشاعر، وهي منطقة تمثيلية جديدة تماماً بالنسبة لي، اختبرت من خلالها مشاعر جديدة، وأتمنى أن أكون قد وفقت في أداء الدور بالشكل المطلوب.
المسلسل يحتوي على عدة مشاهد تدور أحداثها داخل مستشفى، كيف تمكنتم من تنفيذ تلك المشاهد خاصةً في ظل الجائحة؟
قمنا بتصوير تلك المشاهد داخل مستشفى «سدرة» في الكويت لمدة 25 يوماً، حيث صورنا ما يقرب من 300 مشهد هناك، وقد وفرت لنا المستشفى طاقماً طبياً متخصصاً قام بتدريبنا على كيفية إجراء عمليات التوليد، والتعقيم قبل الدخول إلى غرفة العمليات، وما إلى ذلك من تفاصيل هامة، جعلت العمل يتسم بالصدق.

قدمتِ خلال العمل ثنائية ناجحة مع الفنان شهاب جوهر، ما سر نجاح تلك الثنائية في رأيكِ؟
الفنان شهاب جوهر فنان رائع على كافة المستويات، وما ساعدنا نحن وكل نجوم العمل على التألق كان الجو الأسري الذي غلف أجواء العمل، وهو بالطبع ما نتج عنه التفاهم الواضح الذي لمسه الجمهور خلال مشاهدته للعمل.
قدمتِ خلال الموسم الرمضاني كذلك مسلسل «الناجية الوحيدة»، وهو من إخراجكِ، وبطولة النجمة هدى حسين، في أول تعاون يجمعكما، ماذا يمكنكِ أن تخبرينا حول كواليس هذا التعاون؟
بالنسبة لي من الضروري أن أتعاون مع أسماء كبيرة مثل الفنانة هدى حسين في مسيرتي الفنية، فهذا الأمر يشكل إضافة هامة في مشواري بلا شك، وهي إلى جانب كونها شخصية رائعة، فهي فنانة محترفة ومميزة، احترمت كوني قائدة العمل، وأنا احترمت كونها نجمة العمل، وسرنا في طريق واحد منذ اليوم الأول، وكانت تجربة ممتعة، أعتقد أنني وفقت فيها إلى حد بعيد، واستطعت أن أقدم عملاً مميزاً بإيقاعٍ مختلف عن سائر الأعمال التي نشاهدها.


ظهر جيل جديد في الدراما الخليجية أعتبره جيلاً واعداً

 

​  هيا عبد السلام  ​
هيا عبد السلام


كان من المفترض أن تقدمي مشروعاً بعنوان «عائلة عبد الحميد حافظ» خلال الموسم الرمضاني، لكنه توقف فجأة، فما السبب؟
بالفعل كان من المفترض أن نبدأ تصوير العمل قبل الموسم الرمضاني بشهرين، وكان كل شيء جاهزاً لبدء التصوير، لكني أنا وفريق العمل رأينا أن العمل يحتاج إلى وقت أطول من أجل التحضير، ورفضنا المخاطرة، خاصة وأنه عمل ضخم يتطلب دقة كبيرة في كافة تفاصيله، فهو عمل اجتماعي تدور أحداثه في حقبة زمنية تعود إلى القرن التاسع عشر، لذلك فضلنا تأجيله حتى يصبح جاهزاً للعرض في رمضان 2022.
برأيكِ، هل أصبحت الدراما الخليجية قادرة على منافسة نظيراتها في مصر والشام؟
نعم أرى ذلك، خاصة وأنه في السنوات الأخيرة قد ظهر جيل جديد في الدراما الخليجية، أعتبره جيلاً واعداً يحمل هموماً ورؤى مميزة قادرة على إحداث الحراك اللازم، فخلال الموسم الحالي على سبيل المثال، شاهدنا أعمالاً لـ3 مخرجين شبان في الكويت، هم سعود بوعبيد مخرج مسلسلي الأخير «نبض مؤقت»، كذلك جاسم المهنا وعبد الله العراك، الأمر نفسه حدث في مجاليّ التمثيل والتأليف، وهذه الدماء الجديدة برأيي قادرة على إحداث الفارق، والأخذ بيد الدراما الخليجية إلى مستوى التطلعات.


قضايا المرأة


المتابع لأعمالكِ يجد بأن لديك ولاءً كبيراً تجاه قضايا المرأة، إلى أي مدى يشغلكِ هذا الأمر؟
إلى حد بعيد، فالمرأة الخليجية تحتاج لمن يعبر عنها ويتحدث بلسانها، بالإضافة إلى أنني أرى بأن أغلب جمهور الدراما الخليجية هن من فئة النساء، وإن كنت أرى بأن الدراما الخليجية مازالت خجولة فيما يخص تناول بعض القضايا التي تتطلب جرأة أكبر سواء على مستوى التناول أو الطرح، الأمر الذي من شأنه أن يسلط الضوء بشكل جاد على الجوانب الهامة والخفية في حياة المرأة الخليجية.
هل لذلك قررتِ وزوجك الاتجاه إلى مجال الإنتاج؟
(تضحك) دعني أوضح من خلال «سيدتي» بأنني لم ولن أتجه إلى الإنتاج مطلقاً، فزوجي فؤاد هو من يدير شركة الإنتاج، هو من يضخ الأموال ويأتيني بالأفكار، وحينما نستقر على فكرة معينة، تبدأ مهمتي، وهي مهمة فنية بحتة، فأنا ممثلة ومخرجة فحسب، ولا أملك شغفاً آخر في حياتي.
قمتِ بإخراج عدة أعمال شارك من خلالها زوجك الفنان فؤاد علي بالتمثيل، مثل «مانيكان» و«أجندة» و«كلام أصفر»، وغيرهم، كيف يكون التعامل بينكما داخل الكواليس، وهل يكون للعاطفة دور داخل الإطار الجاد للعمل؟
أنا وفؤاد عمليان لدرجة قد تبدو مملة داخل الكواليس، نتعامل مثل أي اثنين زملاء يجمعهما عمل واحد، وحتى عندما نختلف أحياناً في بعض وجهات النظر الفنية، يكون القرار لي كمخرجة وقائدة للعمل، ويتقبل ذلك فؤاد بصدر رحب، كونه فناناً محترفاً، وشخصاً ناجحاً وواثقاً من ذاته، لا يخشى نجاح زوجته، بل يفعل كل ما في وسعه، لكي يراها ناجحة.

تابعوا المزيد: نبض مؤقت.. جديد هيا عبد السلام في الإخراج والبطولة


أرقام أجور الفنانين في الكويت مغلوطة.. وأجري من بين الأعلى

هيا عبد السلام
هيا عبد السلام


زواج ناجح


تجمعكما علاقة حب وزواج ناجح منذ ما يقرب من 7 سنوات، ما هي أسس نجاح هذه العلاقة من وجهة نظركِ؟
الاختيار الجيد، الذي لا تحكمه العاطفة، فالزواج شراكة بين شخصين، تدوم طوال العمر، لذلك يجب على الشريكين دراسة بعضهما البعض بعناية من كافة الجوانب، وأن يتأكد كل طرف منهما أنه مستعد لتقبل عيوب الطرف الآخر قبل مميزاته، وهذا ما جمعني بفؤاد، أي جانب المحبة والاحترام المتبادلين، وأن يؤمن كل منا بالآخر ولا يفقد الثقة به مطلقاً.
هل أخذك الفن من حلم الأمومة؟
ليس للفن علاقة بذلك الأمر، فالأمومة حلم يراود كل امرأة، والإنجاب رزق، يهبه المولى لمن يشاء في الوقت المناسب.
ما هي أبرز الصفات التي تحبينها في زوجكِ؟
فؤاد شخص داعم لي إلى أبعد حد، إلى جانب كونه شخصاً يُقَدِّر المرأة ويحترمها، فهو عادةً ما يقول أنا محاط بنساء مهمات في حياتي، بدايةً من والدته رحمة الله عليها، مروراً بشقيقاته وبي، إلى جانب كونه رجلاً مهماً ذا شخصية مستقلة، ومتعدد المواهب، فهو يعشق الرياضة ويتنفس الموسيقى ويهوى السيارات والدراجات النارية ومحب للموضة.


هيا و«السوشيال ميديا»


وماذا عن المواهب التي تمتلكينها أنتِ بعيداً عن الفن؟
الرسم والتنس والسباحة، لكن إن سألتني عن شغفي الأول والأخير في الحياة، سوف أقول لك الفن، فلا شيء يضاهي محبته في قلبي.
باتت «السوشيال ميديا» عنصراً هاماً في حياة الفنان، كيف تتعاملين معها؟
أحاول التعامل معها فيما يفيدني فحسب، فأنا أعتبرها مثل «المول» التجاري، الكل يتحدث، ولا أحد يستمع حقاً إلى الآخر، لذلك أحاول أن ألعب دور المستمع، وأن أستفيد من الآراء والتعليقات الإيجابية التي تتعلق بي، وأن أترك ما لا ينفعني ولا يعنيني.
بين أدوار الكوميديا والرومانسية والتراجيديا، ما الذي يستهويكِ بشكل أكبر؟
أحب أداء كل الأدوار، لكنني في الوقت الحالي أحلم بتقديم عمل رومانسي رقيق، مفعم بالرومانسية، على غرار الرومانسية الموجودة في فيلم «The Notebook»، أو أغنية «مثل النسيم» للنجمة نوال الكويتية.
وهل تتمنين أن يشاركك زوجك فؤاد علي بطولة هذا العمل؟
(تبتسم) نعم بالطبع، فأنا لم يجمعني به عمل تمثيلي واحد منذ عدة سنوات، وكان عملاً كوميدياً، لذلك أعتقد بأن اختبار تلك المشاعر التمثيلية أمام فؤاد سوف تحمل مذاقاً مختلفاً، كذلك سوف يتشوق الجمهور لمشاهدتنا سوياً في عمل رومانسي، لكن الأهم هو أن أجد نصاً مناسباً، يشجعني على تنفيذ هذا الحلم.

تابعوا المزيد: هيا عبد السلام تكشف حقيقة تعاونها مع يسرا في رمضان القادم وتوجه رسالة لشجون الهاجري


نصيحة يسرا


وجهت لك الفنانة المصرية يسرا نصيحة من قبل بالتوجه إلى مصر، وتقديم عمل فني هناك، هل نراكِ قريباً في الدراما المصرية؟
بالتأكيد أحب ذلك، وهي نصيحة غالية من فنانة قديرة أتمنى أن يجمعني بها عمل واحد يوماً ما، لكن الأمر حتى الآن لا يعدو كونه فكرة، وإذا عُرِضَ عليّ عمل درامي في مصر، سوف أفكر في الأمر بجدية بكل تأكيد.
مَن هو النجم المصري الذي تحبين الوقوف أمامه في عمل درامي؟
الفنان عمرو يوسف.
لماذا؟
يعجبني هدوؤه وتلقائيته وإحساسه المميز، والكاريزما التي يمتلكها، إلى جانب كونه يحظى بمحبة وشعبية كبيرين من الجمهور العربي.
هل صحيح أنكِ وزوجكِ عرضتما على الفنانة شجون الهاجري التعاون معكما في عمل فني، لكنها اعتذرت؟
عرضنا عليها التعاون في عملين، وليس عملاً واحداً، وكان ذلك قبل حوالي شهر ونصف من بداية شهر رمضان، لكنها اعتذرت.
وما سبب اعتذارها برأيكِ؟
قالت بأن لديها تعاقداً والتزاماً يخص عملاً آخر، ونحن احترمنا ذلك، وأنا شخصياً أحب شجون كثيراً، وأحب أن أتعاون معها في عمل واحد.
لكنها لم تظهر في أي عمل آخر خلال الموسم الرمضاني؟
نعم، وأنا حقيقةً لا أعرف السبب، لكن كل ما يهمني هو أن تتواجد شجون دائماً بأعمالها هي وكل الفنانات المميزات الأخريات، لأن هذا هو ما يخلق المنافسة القوية التي نتطلع جميعاً إليها.
من هي الفنانة التي تعتبرينها المنافسة الأقوى لكِ في الدراما الكويتية؟
صدقني لا يمكنني أن أختار فنانة بعينها، فالكل مميز، والكل يجتهد، ولكل مجتهد نصيب، وأنا بطبعي شخص يهوى المنافسة، ويجد فيها حافزاً لتقديم الأفضل، مادامت منافسة شريفة، لأنني أحب الفن الجيد، وأحترم كل من يجتهد لتقديم أفضل ما عنده.
ومن هي الفنانة صاحبة الأجر الأعلى في الدراما الكويتية حالياً؟
حقيقةً لا أعلم، لأن أغلب الأرقام المعلنة عن الأجور هي أرقام مغلوطة وغير دقيقة، لكن ما يمكنني قوله هو أنني ولله الحمد أحصل على أجرٍ عالٍ جداً، يضعني في خانة الأجور الأعلى في الدراما الكويتية، وهذا نتاج أراه مستحقاً لسنوات من الجهد والإخلاص المستمر في عملي.


انا وشقيقتي


شقيقتكِ لولوة عبد السلام من المخرجات المميزات في الكويت، ما هو الدور الذي تلعبه في حياتك على المستويين الفني والشخصي؟
«لولو» حبيبتي، مخرجة مميزة وناجحة، وصاحبة فكر ومشروع، وقد تعاونا معاً في عديد الأعمال، وهي جزء من روحي، وأتمنى أن تصبح أنجح وأهم مني بكثير.
 


يعجبني تمثيل عمرو يوسف.. وأغاني عمرو دياب.. وعرضت العمل على شجون الهاجري مرتين لكنها اعتذرت

 

هيا عبد السلام
هيا عبد السلام


بعض المواقع الفنية اعتادت أن تقارن بينكما من حيث الشكل، فتارةً يراكِ البعض أجمل، وتارة يرونها الأجمل، هل يزعجكما هذا الأمر؟
(تضحك) أنا ولولوة مختلفتين من حيث الشكل، فهي الشقراء البيضاء، وأنا الحنطية ذات الشعر الأسود، ونحن نؤمن بأن لكل منا شكلها الخاص وجمالها المختلف، فالبعض يراني جميلة جداً، والبعض يراها كذلك، لكن المهم أنها في عيني أجمل امرأة في الوجود، وهي أيضاً تراني كذلك، وهذا هو المهم من وجهة نظري.
هل مازلتِ ترفضين الخضوع لأية عمليات تجميل؟
نعم بالطبع، فأنا ضد فكرة عمليات التجميل، إلا إذا كانت لعلاج أمر بسيط يسبب ضرراً نفسياً لصاحبه، وما يحزنني بالفعل هو لجوء بعض الفتيات ممن هن في منتصف العشرينيات من العمر إلى عمليات التجميل، إلى درجة صرت أعتقد معها أنني أصبحت إحدى ثلاث فنانات فقط في الكويت، لم يجرين أية عمليات تجميل.


أسئلة سريعة


من هو مطربكِ المفضل؟
لا يوجد مطرب مفضل بالمعني الحرفي، لكنني أحب أغاني عمرو دياب بشكل كبير.
ما هو المسلسل الذي نال إعجابك في رمضان؟
مسلسلات كثيرة، لعل أبرزها هو «سما عالية».
أخبرينا بشيء لا يعرفه معظم الناس عنكِ.
أحب السفر كثيراً.
ما هي البلد التي تتوقين إلى زيارتها؟
الإمارات.
صفي نفسكِ بثلاث كلمات…
جادة - عملية - محبة لذاتي.
ما هو أكبر مخاوفكِ؟
الفقد.
ما أقرب الألوان إليكِ؟
الأزرق.
إلى أي مدى تحرصين على استخدام الماكياج في حياتك الخاصة؟
بقدر ضئيل جداً، فأنا لم أشتر الماكياج منذ ما يقرب من 4 سنوات.
ما النصيحة الجمالية التي تسدينها إلى معجباتكِ؟
الإكثار من شرب الماء، فهو أكسير الحياة في رأيي.
كيف تحافظين على رشاقتكِ؟
عن طريق المشي وممارسة الرياضة.
ماذا نجد في حقيبتكِ؟
قلم ودفتر لأنني أحرص على تسجيل كل ما يلفت انتباهي.
حلم يراودكِ دائماً..
أن أترك بصمة مميزة في عقول الناس، وأثراً طيباً في نفوسهم.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

X