مشاهير /مشاهير العرب

شيماء سبت عن "نسل الأغراب": نقلة درامية.. وأخطاؤه مغفورة

شيماء سبت عن "نسل الأغراب": نقلة درامية.. وأخطاؤه مغفورة

حقق مسلسل "نسل الأغراب" نجاحاً ساحقاً، حيث جاء ضمن أعلى المسلسلات مشاهدةً وإقبالاً من الجمهور في الموسم الرمضاني الماضي، وأدى بطولته أمير كرارة، مي عمر، وأحمد السقا، وأخرجه محمد سامي.

وتقدَّم المعجبين بالعمل الفنانة البحرينية شيماء سبت، التي نشرت "بوستاً" خاصاً، عبَّرت فيه عن إعجابها بالمسلسل، ومشيدةً بنجاحه، ومؤكدة في الوقت نفسه أن أخطاءه مغفورة.

وكتبت سبت عن "نسل الأغراب": "انتهى المسلسل الشيق الذي لا يمل المشاهد منه، وينتظر الحلقة المقبلة بشوقٍ، ويتابعه بلهفةٍ لما يتميز به من متعةٍ بصرية، ورؤيةٍ إخراجية مبدعة. دراما ممزوجة بالأكشن والحوارات العميقة والمعبِّرة، وأحداثها غير متوقَّعة، والأدوار فيها جُسِّدت بكل احترافية من قِبل أبطال العمل، حتى الممثلون الذين قدموا أدواراً ثانوية، كانوا نجوماً، ولم يقتصر الاحتراف فقط على التمثيل، بل وشمل أيضاً الإخراج، والمؤثرات الصوتية، والديكور، والإكسسوارات، والمكياج والأزياء، والإضاءة، والسينوغرافيا، والتصوير. ببساطة الكل كان نجماً مبدعاً في عمله من فنانين وفنيين، لذا يستحق العمل النجاح، وأن يكون أفضل إنتاج درامي عربي هذا الموسم. ملحمة درامية، وتشويق وإثارة على الرغم من كثرة المشاهد المأساوية والعنف التي أرفضها دائماً في الدراما، ولا أفضِّل رؤيتها بهذا الشكل، وحتى بعض الأخطاء والهفوات التي كانت موجودة في المسلسل يمكن تجاوزها، فالإنتاج الكلي كان قوياً ومتماسكاً، ولم يشكِّل عائقاً أمام جمال الإبداع".

وتطرقت إلى نهاية العمل، حيث كتبت: "النهاية كانت دراميةً وغير مسبوقة، وهي أن الشر ذاته كان وسيلةً لتحقيق الخير. نهاية مختلفة تماماً عن كل النهايات في الروايات العربية والأجنبية بأن الخير هو الذي يدمر الشر".

 

وأثنت سبت على إبداع المخرج محمد سامي بالقول: "نجم شهر رمضان الأول. عمل أكثر من رائع، عمل نوعي مميز لم يعتد الجمهور العربي عليه، وفكر شاب مختلف ومتجدد بطرح جديد من المدرسة الحديثة في الدراما".

وأضافت "نسل الأغراب أبدع في إنتاج عملٍ متكامل من حيث روعة الأداء، وتناسق الأحداث، ودوام حضور التشويق الدرامي، وعبقرية المتابعة الموسيقية، وحدة ذكاء المونتاج". 

وختمت سبت حديثها بشكر طاقم العمل قائلةً: "كل الشكر والتقدير لكل طاقم العمل، فعلاً استمتعت شخصياً بكل لحظة في المسلسل. نقلة نوعية جديدة للدراما العربية".

من جهتهم، اتفق معها عدد من متابعيها، حيث كتبت رزان: "مسلسل جميل جداً، وهذا الذي عوَّدنا عليه النجم محمد سامي. ملحمة قوية ونجوم أبدعوا".

فيما قالت سارة: "المسلسل كان قوياً جداً ومؤثراً وجميلاً. بكيت في الحلقة ما قبل الأخيرة لموت الأولاد. كان من أفضل الأعمال الرمضانية".

فيما طلبت متابعةٌ الاستفادة من العمل في المسلسلات الخليجية قائلةً: "أتمنى من الكتَّاب الخليجيين الاستفادة من هذه الأعمال، وكيفية الطرح، وعدم تكرار ما يتم تقديمه، وعدم تقليد المسلسلات المكسيكية من حيث عدد الحلقات. المشكلة في التقليد الأعمى". مؤكدة أن الجمهور ابتعد عن الشاشة لهذه الأسباب.

 

X