مشاهير /عائلات ملكية

الإمبراطورة ماساكو تمارس تقاليد تربية دودة القز لإنتاج الحرير في القصر الإمبراطوري

الإمبراطورة اليابانية ماساكو- الصورة من موقع New my royals

قامت الإمبراطورة اليابانية "ماساكو" زوجة الإمبراطور الياباني "ناروهيتو" بزيارة شرنقة موميجياما الإمبراطورية في القصر الإمبراطوري في طوكيو، حيث حضرت طقوس تربية دودة القز.

الإمبراطورة اليابانية ماساكو تحضر طقوس تربية دودة القز- الصورة من موقع New my royals
الإمبراطورة اليابانية ماساكو تحضر طقوس تربية دودة القز- الصورة من موقع New my royals
 

خلال الطقوس قامت الإمبراطورة بإطعام أوراق التوت لديدان القز المحفوظة في موميجياما إمبريال كوكونري، والتي تنتقل إليها من سكن أكاساكا الإمبراطوري.

تقاليد تربية دودة القز

إن تربية ديدان القز في القصر الإمبراطوري هي ممارسة تقليدية تمارسها الإمبراطورات منذ قرون. ويتم استخدام الحرير المُنتج في الاحتفالات الإمبراطورية أو كهدايا.

الإمبراطورة اليابانية ماساكو- الصورة من موقع New my royals
الإمبراطورة اليابانية ماساكو- الصورة من موقع New my royals
 

ويبدو أن ذكر انخراط العائلة الإمبراطورية في تربية دودة القز يعود إلى أكثر من 1000 عام ، بدأت منذ وصية الإمبراطور "يورياكو" – الإمبراطور الـ21 لليابان - بأن تبدأ إمبراطوريته بتربية دودة القز.

الإمبراطورة اليابانية ماساكو مع خبير تربية دودة القز- الصورة من موقع New my royals
الإمبراطورة اليابانية ماساكو مع خبير تربية دودة القز- الصورة من موقع New my royals
 

لقد تم تناقل هذا التقليد على مدار الـ150 عاماً الماضية، حيث لعبت جميع الإمبراطورات المتعاقبات دوراً رائداً في تربية دودة القز.

استئناف تربية دودة القز عام 1871

وتُعد الإمبراطورة الأرملة "شوكين" زوجة الإمبراطور "ميجي" - الإمبراطور الـ122 لليابان - أول إمبراطورة حديثة تستأنف تربية دودة القز في عام 1871. في ذلك الوقت، أصبحت صادرات الحرير قطاعاً صناعياً مهماً في اليابان، وأخذت الإمبراطورة زمام المبادرة في تشجيع المزيد من الجهود في هذا المجال.

 

الإمبراطورة اليابانية ماساكو مع خبير تربية دودة القز- الصورة من موقع New my royals
الإمبراطورة اليابانية ماساكو مع خبير تربية دودة القز- الصورة من موقع New my royals
 

ولا تزال العائلة الإمبراطورية حتى اليوم تعتمد على الممارسات المتبعة منذ قرن من الزمان لتربية ديدان القز، مما يعني عدم وجود مكيف للهواء في الشرانق، كما أن ديدان الحرير لا تُعطي علفاً صناعياً.

رعاية دودة القز

في العادة، يقضي خبير تربية دودة القز والعديد من المساعدين الذين تخرجوا في المدارس الثانوية الزراعية حوالي شهرين في الشرنقة لرعاية ديدان القز بعد أن تفقس، حتى تجمع الشرانق.

لكن جائحة فيروس كورونا أجبرت عدداً من التغييرات على تلك الخطة، وهذا العام تُرك خبير تربية دودة القز في الشرنقة دون مساعدين.

في حين أن أربعة أنواع من ديدان القز، بما في ذلك مزيج من الأنواع اليابانية والصينية المهجنة، يتم تربيتها في السنوات العادية، فإن هذا العام هو فقط نوع كويشيمارو الأصلي الذي يتم تربيته.

"ماساكو" تشتهر بحبها للحيوانات

اشتهرت "ماساكو" - التي اعتنت بالزواحف كجزء من نشاط النادي المدرسي عندما كانت في المدرسة الابتدائية - منذ فترة طويلة بحبها للحيوانات. لقد قدمت يدها لتربية ديدان القز منذ أن شاركت في مشروع خلال أيامها في مدرستها الابتدائية وربت ديدان القز في المنزل، وفقاً لمسؤولين رفيعي المستوى في وكالة القصر الإمبراطوري.

في مايو 2018، عندما كانت أميرة، زارت "ماساكو" الشرنقة الإمبراطورية لأول مرة مع زوجها "ناروهيتو" وابنتهما الأميرة "إيكو". في ذلك الوقت، تعلمت "ماساكو" ما تنطوي عليه واجباتها في تربية دودة القز.

زار "ناروهيتو" الشرنقة وعلق لـ"ماساكو" عن مدى روعة ديدان القز لأنه ساعدها في العناية بها.

قال مسؤول في الوكالة إن "ماساكو" كانت تؤدي واجباتها بأسلوب صادق لأن لديها إحساساً قوياً برغبتها في الاهتمام بالتقاليد اليابانية.

X