بلس /أخبار

تسجيل أول إصابة بشرية بسلالة جديدة من إنفلونزا الطيور

أعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين أمس الثلاثاء، أن رجلاً يبلغ من العمر 41 عاماً تأكد أنه يشكِّل أول حالة إصابةٍ بشرية بسلالة "إتش 10 إن 3" من إنفلونزا الطيور.

وقالت اللجنة في بيانٍ: إن الرجل، الذي يعيش في مدينة تشنجيانج، نُقِلَ إلى المستشفى في 28 إبريل بعد إصابته بحمى وأعراض أخرى، لتتأكد إصابته بسلالة "إتش 10 إن 3" من إنفلونزا الطيور في 28 مايو. لكنها لم تخض في التفاصيل المتعلقة بكيفية إصابته.

وأفادت بأن هذه السلالة أقل عدوى نسبياً، وأن خطر انتشارها على نطاق واسع منخفض للغاية، مبينةً أن حالة الرجل مستقرة بدرجة تمكِّنه من الخروج من المستشفى، ولم تنته الملاحظة الطبية لمخالطيه إلى وجود حالات إصابة جديدة.

وتنتشر في الصين أنواع عدة من إنفلونزا الطيور، وبسبب المراقبة المتزايدة للفيروسات فمن السهل نسبياً العثور عليها في البشر. وعلى عكس H7N9، لا يوجد دليل على أن H10N3 يمكن أن ينتشر بسهولة بين البشر، وفق صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.

ونقلت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينج بوست" عن جريجوري جراي، عالم الأوبئة والأمراض المعدية في جامعة ديوك، قوله: إنه "كلما بحثنا عن فيروسات جديدة كسببٍ للمرض، زاد احتمال العثور عليها".

من جانبها، كتبت ألكسندرا فيلان، محامية الصحة العالمية في مركز علوم الصحة العالمية والأمن التابع لجامعة جورج تاون، في تويتر، أن "الناس يجب أن يكونوا يقظين ولكن غير قلقين"، مؤكدةً أن انتشار أي مرضٍ لا يعني وجود خطر وبائي.

X