مشاهير /مشاهير العرب

دنيا عبد العزيز تكشف مفاجأة عن "مهنتها الحقيقية" وحقيقة أصولها السورية

دنيا عبد العزيز تكشف سرا عن دنيا سمير غانم

كشفت الفنانة دنيا عبد العزيز عن مهنتها الحقيقية المدونة في هويتها الرسمية، مؤكدة أنها وفقا للأوراق "مخرجة سينمائية" لأن هذا هو مؤهلها الدراسي، وتداركت مؤكدة أنها لم تمارس مهنة الإخراج طوال حياتها، بسبب انشغالها بمسيرتها كممثلة، ولكنها تتمنى في المستقبل أن تتاح لها الفرصة لإظهار قدراتها كمخرجة.

دنيا عبد العزيز
دنيا عبد العزيز ولدت في سوريا ونشأت في الكويت

 

وأضافت خلال لقائها بفقرة "اسألني"، عبر فضائية CBC إنها من أصول سورية أردنية من ناحية الأم ومصرية الأب وولدت في سوريا ولكن عاشت طفولتها في دولة الكويت، وقدمت إلى مصر للغقامة بصفة مستمرة وهي بعمر 10 سنوات.

 

 

 

وكشفت عن مفاجأة تتعلق بزميلتها دنيا سمير غانم، وقالت دنيا عبد العزيز أن أول ظهور لها فنيا كان مع النجمة دلال عبد العزيز في فيلم "صراع الزوجات" واعتقد أغلب الجمهور أنني ابنتها في الحقيقة، والسبب أنني ودنيا ولدنا بمرحلة متقاربة وكانت أمي على علاقة صداقة بالراحل سمير غانم ودلال عبد العزيز وأعجبوا بالاسم وقرروا إطلاقه على مولودتهم الأولى.

 

وأشارت إلى أنها كانت ناقمة على دورها في فيلم "كلم مام" لكنها تقبلته وأعجبت به فيما بعد، لأنه حقق نجاحا كبيرا، وترك بصمة مع الجمهور.

 

وأشارت إلى أنها شاركت بالغناء مع بطلات عمل «كلم ماما»، في أغاني الفيلم، ما عدا أغنية «إحنا شباب الجامعة».

 

وأوضحت أنها لا تهتم لمساحة الدور في العمل الفني، ولكن تنظر إلى مدى تأثيره في نفوس الجمهور، مشيرة إلى أن أهم عمل في مسيرتها المهنية قامت به هو مسلسل "بنات أفكاري"، وأبدت رغبتها في أن يعاد عرضه على مجددا.

 

وقالت إن خانة الوظيفة بالبطاقة القومية الخاصة بها، مكتوب فيها مخرجة سينمائية، لأن هذا تخصصها الدراسي، لكنها لم تخرج أبدا أي عمل حتى الآن، وقالت أنها تتمنى أن تتوجه لمجال الإخراج، -تخصص دراستها بمعهد السينما- لكنها مشغولة بأدائها التمثيلي في الكثير من الأعمال السينمائية والدرامية.

 

وأكدت أنه رغم حبها للتمثيل الاستعراضي، لكنها لم تؤديه بسبب عدم وجود أي سينما أو مسرحيات استعراضية، لافتة إلى أنها تستطيع القيام بجميع أنواع الرقص الشرقي، والتانجو، والسالسا، والفلكلور الشعبي، كما درست أيضا الباليه.

 

وأوضحت أنه حين تمثيلها بفيلم «الجراج»، قامت بأداء شخصيتها بكل تلقائية، نظرا لأن القصة كانت مأخوذة من أحداث حقيقية، وقد لقبتها الفنانة نجلاء فتحي حينها بجوليت السينما المصرية.

 

وأشارت إلى أنها تعلمت الكثير خلال عملها مع نجوم كبار مثل الفنان محمد صبحي، الذي جلب لها مدرب معهد الصم والبكم، وتعلمت لغة الإشارة خلال شهر، وذلك من أجل القيام بشخصية فتاة خرساء في مسلسل "يوميات ونيس".

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

X