اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

دراسة: تأثيرات كورونا على الدماغ مشابهة لأعراض ألزهايمر وباركنسون

الخلايا العصبية في الحبل الشوكي هي المسار الذي يستخدمه كورونا للوصول للدماغ

أظهرت دراسة حديثة أجراها باحثون في جامعة ستانفورد أن تأثيرات فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد 19) على الدماغ مشابهة لتأثيرات مرض الزهايمر و باركنسون.

وأجريت الدراسة الجديدة بعد تشريح جثث المرضى الذين فارقوا الحياة بسبب فيروس (كوفيد 19).

وأبان الباحثون، أن أدمغة الأشخاص الذين ماتوا بسبب "كورونا" كانت متشابهة بشكل ملحوظ مع أدمغة الأشخاص الذين يموتون من أمراض التنكس العصبي مثل مرض (ألزهايمر) ومرض (باركنسون).

وقام فريق الباحثين بتحليل أنسجة المخ لـ 8 أشخاص ماتوا بسبب (كوفيد 19) و 14 شخصًا ماتوا لأسباب أخرى، بحسب موقع "يو بي آي" الإلكتروني.

وقال الباحث توني ويس كوراي من قسم علوم الأعصاب في الجامعة ذاتها، إن أدمغة المرضى الذين ماتوا بسبب "كورونا" الشديد أظهرت علامات جزيئية عميقة للالتهاب، على الرغم من أن هؤلاء المرضى لم تظهر عليهم أي علامات سريرية تشير إلى ضعف عصبي.

وأفاد كوراي، أن حوالي ثلث مرضى (كوفيد 19) في المستشفى أَبلغوا عن أعراض عصبية مثل التشويش في التفكير والنسيان وصعوبة التركيز والاكتئاب، وهي مشكلات يمكن أن تستمر كجزء مما يسمى أعراض "كورونا" طويلة الأمد، والتي تؤثر أحياناً على المرضى بعد تعافيهم من العدوى الأصلية.

وأظهرت الدراسة، أنه يمكن أن تكون الخلايا العصبية في الحبل الشوكي هي المسار الذي يستخدمه فيروس (كوفيد 19) للوصول إلى الدماغ.

وخلُصَ الباحثون إلى أن النتائج التي تم التوصل إليها قد تساعد في تفسير ضبابية الدماغ والتعب والأعراض العصبية والنفسية الأخرى لفيروس "كورونا" طويل الأمد.

يذكر أن العديد من الدراسات والأبحاث قد أفادت بأن أعراض (كوفيد 19) طويل الأمد تشمل، السعال، وضيق التنفس، وآلام في العضلات والجسم، وثقلا أو ضغطا في الصدر، وطفحا جلديا، وتزايد نبضات القلب، والصداع، والإسهال، والشعور بالوخز.

وأشارت، إلى أن الميزة الشائعة جداً هي الانتكاس، حيث تشعر كما لو كنت قد تعافيت، ثم ترتد عليك الأعراض.