اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

باحثون يطورون طريقة جديدة للكشف عن كورونا باستخدام مسحة الهاتف الذكي

في إطار سعي الباحثين في التوصل إلى طرق جديدة للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد)، وكذلك في الوصول إلى علاج نهائي يساعد في التخلص من الفيروس المستجد الذي حصد أرواح الكثيرون في شتى أنحاء العالم.


فقد طور باحثون في جامعة كوليدج لندن طريقة جديدة للكشف عن فيروس "كورونا" بواسطة مسحة الهاتف الذكي، وتبلغ تكلقتها 6 جنيهات إسترلينية.


وتتميز هذه الطريقة للاختبار بتكلفتها القليلة، ودقتها بنفس القدر مثل الطرق الأخرى لفحص وجود الفيروس في الجهاز التنفسي للفرد.


ووجد الباحثون، أن المرضى المصابين بـ"كورونا" يخرجون ما يكفي من الفيروس على شاشة هواتفهم أثناء اللمس أو التحدث من خلاله، مشيرين إلى أن تركيز الفيروس على الهواتف المحمولة كان مماثل لتلك الموجودة في الأنف، وكانت نتائج اختبار "الهاتف الذكي" دقيقاً بنسبة تراوحت بين 81 إلى 100%.


وتتطلب مسحة اختبار الهاتف الذكي، تحليل العينات في المختبر، بنفس الطريقة المتبعة مع اختبار "تفاعل البوليميراز المتسلسل" (بي سي آر) الخاص بـ"كوفيد 19"، إذ يتم أخذ العينات مباشرة من سطح الهاتف ووضعه داخل عبوة وإرسالها للمختبر مباشرة، بحسب "ديلي ميل" البريطانية.


وقال الباحثون، إن نتيجة الاختبارات تظهر في غضون 6 ساعات، مقارنة بما لا يقل عن 24 ساعة التي تستغرقها نتيجة "تفاعل البوليميراز المتسلسل".


وقال الدكتور رودريغو يونغ، المؤلف الرئيسي للدراسة، إن اختبار "كورونا" عبر الهاتف قد يعني نهاية استخدام مسحات الأنف في المدارس والمكاتب وأماكن العمل، بالإضافة إلى إمكانية بيعه مباشرة إلى الأشخاص، لإجرائه داخل المنازل، من ثم إرسال الاختبارات المنزلية إلى المختبرات، والتي لا تستغرق وقتاً طويلاً للحصول على نتائج دقيقة.


وتابع قائلاً عن فحص "كورونا" عبر الهاتف، أعتقد أنه نموذج رائع حقاً، لأنه لا يمكن أن يساعد فقط خلال الوباء الحالي ولكن يمكن استخدامه لمنع الأوبئة في المستقبل.