اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طريقة شرح الأضحية في عيد الأضحى للأطفال

توجيهات قبل أن يشاهد طفلك ذبح الأضحية..هل تعلمينها؟

تتساءل كثير من الأمهات والآباء عن قدرة أطفالهم الصغار على رؤية مشهد ذبح الأضحية، وهل يلزم الأمر قص الحكايات والعِبَر والقيم من وراء ذبح الأضحية؟ وهل تصح مشاهدة عملية الذبح لكل الأعمار، وكيف يكون التصرف الصحيح إذا أصيب الطفل بخوف أو هلع؟ وهل هناك نتائج سلبية أخرى تنعكس على الطفل، إن لم يتم الأمر بخطوات عقلانية وتربوية تسبق الحدث؟! أسئلة واستفسارات كثيرة عن عيد الاضحى والاضحية  يجيب عنها الدكتور محمد عماد الدالي أستاذ طب نفس الطفل بمركز البحوث

نصائح خاصة لكل الأطفال

حفزي طفلك ببعض العبارات لتشجيعه على ما سوف يشاهد

يُفضل ألا يشاهد الأطفال الصغار مشهد الذبح قبل سن 7-9 سنوات؛ لأن الطفل قبل هذا السن لا يدرك المعنى والهدف من الذبح، و قد يراه مشهداً عدوانياً مرعباً ضد هذا الصديق الطيب الذي أحبه ولعب معه وقدم له الطعام وارتبط به لمدة أيام

إذا أردت عزيزي الأب تشجعيه بصرف النظر عن عمره، بهدف تعويده على المواقف الجريئة؛ فيجب التمهيد قبل ذلك ببعض العبارات لتشجيعه وتحفيزه على ما سوف يشاهد، ولأول مرة في حياته، الذبح والدماء

قد يحاول الطفل التظاهر بالقوة والثبات، وأنه قادر على مواجهة الموقف، لكن هذا التصرف ما هو إلا كبت لمشاعره؛ لأنه في حالة من الخوف كبير، ويتعرض لموقف فوق مستوى إدراكه

إن لم يتم اتخاذ الاحتياطات قبل مشاهدة الطفل لعملية الذبح، قد تحدث له صدمة نفسية وعصبية، ينتج عنها خوف شديد من الحيوانات، أو رعب دائم من منظر الدم، أو عقدة نفسية من أكل اللحوم

وهناك أيضاً أمراض نفسية تتبع هذا المشهد، تبول لاإرادي، فزع ليلي، قضم الأظافر أو مص الأصابع أو التهتهة، انطواء وعزلة

 التأثير السلبي لمشهد الذبح على الطفل

درجة التأثير لمشهد الذبح تختلف من طفل لآخر
  • تختلف درجة التاثير السلبي لمشعد الذبح على الطفل وفقاً لطبيعة كل طفل وقوته النفسية ودرجة حساسيته واستيعابه للموقف؛ لذلك يجب الانتباه لرد فعل الطفل جيداً
  • مسألة التهيئة والتدرج مهمة جداً للطفل؛ فمن الممكن أن نبدأ مع الطفل من عمر أربع سنوات، عن طريق سرد قصص مصورة عن الحيوان في القرآن
  • وبعد عمر ٧ سنوات يبدأ الطفل في التعلم، أن ذبح الخروف سُنة عن سيدنا إبراهيم والنبي صلى الله عليه وسلم، وعلى الإنسان أن يأكل منه، ويعطي الأقارب والأصحاب والفقراء والمحتاجين
  • ضرورة تعليم الطفل بوضوح بعضَ القواعد الأخرى للذبح مثل: أن الهدف من شراء الخروف هو الذبح بعد صلاة العيد مباشرة، وليس الهدف هو اللعب أو التصوير معه
  • شرح فكرة الأضحية في عيد الأضحى قد تحتاج لبذل بعض المجهود لتبسيطها للطفل؛ خاصة أن بعض الأطفال تُخيفهم عملية الذبح ويرفضون تناول اللحوم بعدها.
  • أفضل حيلة تلجئين لها لمساعدتكِ في شرح فكرة الأضحية للطفل، هي القيام ببعض الأنشطة البسيطة معاً للترفيه والتعلم في الوقت نفسه

قومي بشرح فكرة الأضحية للطفل منذ الصغر

اشرحي قكرة الأضحية لطفلتك منذ الصغر

البداية تكون، بشرح وتعليم فكرة الأضحية للأطفال منذ الصغر؛ مما يربطهم بها، ويحثهم على ممارستها في الكبر، طالما لم يتم ترهيبهم للقيام بها

لا تسمحي لطفلكِ بمشاهدة الذبح قبل بلوغه سن السابعة أو التاسعة، ولا تجبريه على المشاهدة إن كان لا يرغب؛ فقد يؤدي ذلك لإصابته بالخوف من منظر الدم، أو التوقف عن تناول اللحوم نهائيّاً

بعض الأطفال يصيبهم الحزن الشديد بعد ذبح الأضحية، ليس من منظر الدم أو بعد سماعهم لصوت الأضحية وهي تُذبح، بل لأنهم يتذكرون أنهم كانوا يساعدون آباءهم في إطعامها، واللعب معها

على الآباء أن يعلموا أن استيعاب السبب من فكرة الأضحية، قد يكون أكبر من إدراك طفلكِ في هذه المرحلة العمرية؛ لذا لا تضغطوا عليه لرؤية لحظة النحر

أهمية ذبح الأضحية..بسرعة وبدون ألم

لابد من اتخاذ الاحتياطات قبل مشاهدة الطفل لذبح الأضحية

اشرحوا لأطفالكم أهمية أن نحسن الذبح، أن تكون بطريقة سريعة حتى لا يشعر الحيوان بالألم، ولا يجب ذبح الأضاحي أمام بعضها بعضاً؛ حتى لا يخاف الحيوان التالي وهكذا؛ فيفهم الطفل معنى الرحمة وراء كل تصرف من هذه التصرفات

فرصتك لتحكي لطفلك قصة ذبح الأضحية كما وردت بالقرآن الكريم، بطريقة مشوقة ومبسطة، وغيّري نبرات صوتكِ لجذبه لسماع القصة حتى نهايتها، وتحدثي معه خلال حكي القصة عن القيم التي نتعلمها من تلك التضحية

اشتري كتاباً للأطفال يتحدث عن عيد الأضحى ويروي قصة النبي إبراهيم، شاركيه قراءته أو اجعلي طفلكِ الكبير يقرأ معه، وأجيبي عن أسئلة أطفالكِ الفضولية خلال القراءة، مع الحرص على أن يكون الكتاب مصوراً

ابحثي عن فيلم مناسب على الإنترنت وحددي معه موعداً لمشاهدة الفيلم ومناقشته، وأعدي نفسك أنت ووالده للإجابة على كل سؤال يوجهه إليكما الطفل

ما رأيك في أن تشتركي مع طفلكِ في عمل بعض الأنشطة الفنية، ومساعدته في عمل بعض الكروت أو مجسمات للكعبة وخروف العيد، واشرحي له خلال عملكما أهمية الأضحية والاحتفال بالعيد

ما القيم التي يتعلمها الطفل من عيد الأضحى؟

اجعلي طفلك يشاركك في توزيع لحم الأضحية
  • القيم الأخلاقية من عملية ذبح الأضحية في عيد الأضحى كثيرة، وعليك أن تمرريها لطفلك، مثل: بر الوالدين، واحترام الكبير أسوة بالنبي إسماعيل، وقبوله لطلب أبيه بذبحه؛ وفقاً للرؤيا التي رآها
  • أخبري طفلك بأن علينا -نحن الآباء- أن نختار من الأضحية أفضل أجزائها ونقدمها للأقارب والمحتاجين، ومن ثَم نُصحه بالقيام بذلك في كل مرة يتصدق أو يهادي فيها أحداً، وألا يبخل في العطاء مادام قادراً
  • العمل بل المشاركة على توزيع لحم الأضحية من أجل الآخرين، كما فعل النبي إسماعيل حين قبل بالتضحية بحياته طاعةً لوالده، التفاؤل وعدم اليأس والإخلاص؛ فقد كان النبي إبراهيم يستعد لذبح ابنه برضا وإيمان
  • التأكيد والدعوة على تلبية الحفاظ على صلة الرحم، بزيارة الأقارب وتقديم المساعدة إلى المحتاجين منهم، شكر الله على نعمه؛ فبعض المحتاجين لا يأكلون اللحوم إلا في عيد الأضحى
  • الرفق بالحيوان؛ فليس معنى أننا نذبح الخروف أو العجل، أن نعامله بقسوة؛ فلا بد من تقديم الطعام والشراب له، والتأكد من أن سكين الذبح حادة؛ حتى لا تتعذب الأضحية خلال نحرها، وكذلك عدم رؤيتها لحيوان آخر يُذبح أمامها