اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

غوغل تعلن عن إضافة مزايا جديدة لعملية البحث

غوغل تعلن عن إضافة مزايا جديدة لعملية البحث

تعمل شركة غوغل الأمريكيّة على التسهيل على المستخدمين عمليّات البحث في محرّك البحث الخاصّ بها، من خلال تقييم المعلومات والتحقق من مصادر النتائج، فقد أوضحت الشركة أن محرك البحث سوف يعرض المزيد من المعلومات والتفاصيل حول سبب العثور على نتائج البحث التي تظهر للمستخدم، مع تمكين الأخير من النقر على زرّ "التفاصيل" للعلم بمدى تطابق النتائج مع الكلمات المستخدمة في عملية البحث، وذلك للحكم بشكل أفضل على مدى ملاءمة المعلومات لموضوع البحث.

شركة غوغل الأمريكيّة تعمل على التسهيل على المستخدمين عمليّات البحث في محرّك البحث الخاصّ بها

وأوضحت غوغل أن نتائج البحث الخاصة بالمحرك العالمي، تظهر مع خيار جديد هو "التفاصيل"، الخيار الذي يمكّن المستخدم الباحث عن استفسارات من النقر عليه، لمعرفة مدى تطابق النتائج مع الكلمات المحددة في البحث. وتهدف هذه الخطوة من غوغل إلى تحديد ما إذا كانت المعلومات ملائمة لموضوع البحث بشكل أفضل. وتعمل ميزة "التفاصيل"، على توضيح كيف يصف الموقع نفسه، وما الذي تقوله المواقع الأخرى عنه وتصنيفه، وصفحة ويكيبيديا الخاصة به ، حتى يتمكن المستخدم من اتخاذ قرار جيد بشأن المواقع التي يفضل الوثوق بها واتخاذ المعلومات والأخبار منها. وتجري عملاقة التقنية الأمريكية، تغييرات لإتاحة قدر أكبر للاتساق في نتائج البحث التي يوفرها البحث الخاص بها.

 

«غوغل لينس»

إلى ذلك، سيقدّم محرك البحث تحديثًا جديدًا لـ "عدسة غوغل" أو "غوغل لينس"، وهي ميزة التعرف على الكاميرا التي تعمل بالواقع المعزز، وتساعد المستخدم على التعرف إلى النباتات والحيوانات أو ترجمة نص على صفحة مطبوعة، وإمكانيات جديدة لمساعدتك في البحث أو النسخ أو الاستماع بسرعة إلى النص الذي قمت بترجمته.

غوغل والذكاء الاصطناعي

كما تقوم «غوغل بتجربة تطوير ذكاء اصطناعي جديد في البحث يسمى «MUM»؛ يمكن الأخير من نقل المعرفة عبر اللغات والوسائط المختلفة، مثل: النصوص والصور ومقاطع الفيديو. وتقول الشركة العالمية إنها ستجمع بين الفهم العميق لهدف استفسار المستخدم ومعلومات العالم لحل حتى أكثر عمليات البحث تعقيدًا، مؤكدة أنها ستكون أقوى 1000 مرة من BERT، وهي تقنية قائمة على الشبكة العصبية للتدرب المسبق على معالجة اللغة الطبيعية والتي تساعد غوغل على فهم اللغة بشكل أفضل. يذكر أن غوغل قدمت لوحات لإبلاغ المستخدم بمصادر المعلومات التي يشاهدها، وأن نتائج البحث قد تكون غير موثوقة. وكانت شركة غوغل قد طرحت خلال الشهر الجاري، واحدة من أهم مميزات الخصوصية للمستخدم لمساعدته في التحكم بإعدادات الأمان والخصوصية على متصفح غوغل كروم. وتتيح ميزة الخصوصية الجديدة Privacy Review، لمستخدم متصفح غوغل كروم التأكد من ضبط إعدادات التحكم في حساباته، وتفقد ما إذا كانت الإعدادات بحاجة إلى تفعيلها لحمايته من الاختراق، ومراجعة إذا ما كانت هناك خطوات أو إعدادات أخرى يجب تفعيلها. أضف إلى ذلك ميزة أخرى مهمة، تتيح للمستخدمي حذف آخر 15 دقيقة من سجل البحث على الهاتف الذكي على الفور.