اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ميتافيرس حياة موازية دون مغادرة المنزل

ميتافيرس حياة موازية دون مغادرة المنزل

ميتافيرس تقنية جديدة تعدّها فيسبوك وشركات ألعاب الفيديو والإنترنت الأخرى العملاقة وتعد قفزة كبيرة في تطور الإنترنت ليصبح العالم الرقمي الذي يمكنكم أن تعيشوا فيه حياة موازية من دون مغادرة المنزل.

ووفقا لوكالة الصحافة الفرنسية فإن "ميتافيرس" تفتح آفاقاً من شأنها دفع حدود العالم المادي لتقريب العالمين؛ الواقعي والافتراضي، كلاهما للآخر إلى درجة الاندماج.

من خلال خوذة الواقع الافتراضي يمكن  تسلق قمة "إيفرست" على شكل صورة رمزية "أفاتار"؛ في يحين يمكن عقد اجتماعات مع الزملاء في مكاتب أعيد استصلاحها رقمياًز 

فيسبوك

يشار إلى أن هذا المفهوم تم تطويره بواسطة  نيل ستيفنسون عام 1992 في رواية الخيال العلمي «سنو كراش»، وهو كتاب مرجعي لرواد الأعمال في "سيليكون فالي"، إلى أن أصبح مصطلح "ميتافيرس" في الأشهر الأخيرة من أكثر الكلمات شعبية في عالم التكنولوجيا وألعاب الفيديو. حتى إن كبرى الشركات في القطاع تستثمر ملايين الدولارات في تطويرها... وآخر المنضمين إلى هذا المجال فيسبوك التي أعلنت مؤخرا عن إنشاء فريق مخصص للـ"ميتافيرس".

وبصورة تدريجية، يُفترض أن تسمح الشاشات والصور المجسمة (هولوغرام) وخوذ الواقع الافتراضي ونظارات الواقع المعزز بـ"تنقلات" مرنة بين العالم الافتراضي والأماكن المادية، بما يشبه "التنقل عن بعد"، وفق زوكربيرغ الذي يأسف لمحدودية الهواتف الذكية في توفير النفاذ إلى المساحات الرقمية.