فن ومشاهير /مشاهير العرب

هل تسير شيرين على خطى كارول وتستغل برنامج The Voice؟

تعود برامج المواهب للظهور مرة أخرى بكامل نجوم مواسمها السابقة، وعلى رأسهم برنامج The Voice وتعود المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب لمقعد التحكيم مرة أخرى، لكنها لن تعود للجمهور من خلال البرنامج فقط، وإنما من خلال ألبوم غنائي يتزامن ميعاد طرحه مع بدء عرض البرنامج، وقد علّق الكثيرون أنه نوع جديد من الدعاية التي تستخدمها شركات الإنتاج للانتفاع من شهرة النجم المشارك بلجان التحكيم، وحصد عدد أكبر من المبيعات ومتابعات المستمعين للأغنيات.
لعلّ شركة «روتانا» كانت رائدة بالفكرة، حيث أنها أول من قامت بطرح ألبوم «إحساس» للفنانة اللبنانية كارول سماحة والترويج أيضاً لمشروع «السيدة» وذلك أثناء عرض برنامج «إكس فاكتور» وكثرة التحدث عنه وعن مدى استجابة الجمهور له.
فهل تسير شيرين على خطى كارول وتستغل البرنامج في الدعاية لألبومها؟ عن ذلك يقول سعيد إمام مدير شركة «روتانا» لـ «سيدتي»: «ليس من اللائق التحدث عن مطربة أخرى ليست من ضمن فناني «روتانا» ولها جمهور كبير». وأضاف: «أتمنى التوفيق لشيرين وألبومها».
- على الجانب الآخر، فإن فريق عمل الألبوم والشركة المنتجة «نجوم ريكوردز» كانا حاضرين للدفاع عن نجمتهما الجديدة حيث قال كريم الحميدي مدير «نجوم ريكوردز» لـ«سيدتي»: «الشركة لم تفكر بهذه الطريقة، حيث أخذنا وقتاً كافياً في التحضير والتسجيل. فرغم نجاح الموسم الأول من «ذا فويس» وما له من قاعدة جماهيرية كبيرة، إلا أن شيرين عبد الوهاب لها مبيعاتها التي لا تحتاج إلى كلام ولها جمهور كبير ينتظر أعمالها»، وأضاف أنه لا توجد علاقة بين الألبوم ومشاركتها بالبرنامج. وعن خطة الدعاية التي تتبعها الشركة لترويج ألبوم شيرين قال إنه يعتمد الكثير من المفاجآت. كما تمّ مع ألبوم محمد حماقي «من قلبي بغني».
- كما لم يتخل فريق عمل الألبوم عن منصة الدفاع والتي أكد من خلالها الشاعر الغنائي خالد تاج الدين والذي يتعاون معها بأغنية «مين اختار» التي تمّ طرحها مؤخراً على اليوتيوب ولقيت إعجاب الكثيرين قائلاً: «بالطبع شيرين عبد الوهاب فنانة كبيرة، وسعدت كثيراً بالتعامل معها، خاصة وأن ميعاد صدور الألبوم كان محدداً منذ فترة طويلة ولم يتم تأجيله ليلحق بالبرنامج، ذلك بالإضافة إلى أن شيرين نجمة كبيرة ولديها قاعدة جماهيرية عريضة في مصر والوطن العربي وتاريخ من النجاحات المتتالية، وليس برنامجاً هو الذي سوف يقوم بالدعاية لها ولألبومها».
-وانضمّ لهيئة الدفاع الملحن محمد النادي والذي يتعاون بالألبوم الجديد بقوله: «إن الألبوم كان من المقرر أن يطرح في عدة مناسبات من قبل، لكن كان تمّ تأجيله بسبب الأحداث التي مرت بها مصر في الفترة السابقة والتي لا تسمح بالمجازفة بإصدار أي ألبوم وطرحه بالأسواق، وأن المطرب المبتدىء هو من يفكر في استخدام ظهوره بأحد البرامج للدعاية لألبومه على عكس شيرين التي إذا طرحت ألبوماً في أي وقت فهي مختلفة تماماً، وتقدم أغنيات بكلمات وألحان وتوزيع لم يسبق أن سمعها الجمهور به، فهو ألبوم بطعم جديد».
- وعلى النقيض جاء رأي الموزع توما الصديق المقرب لشيرين والذي يحظى بنصيب الأسد من توزيعات أغنيات ألبومها الجديد، حيث جاء رده: «ما المانع إذا تمّ ذلك؟ ففي النهاية يصبّ في مصلحة الفنان وليس ضده بالتأكيد، كما أن شيرين نجمة بدون دعاية».
-المنتج كريم رشيد مالك شركة «كي ميوزيك»: «بالطبع، سوف يكون استخداماً موفقاً للدعاية. لكن، في نفس الوقت، لن يكون تأثيره كبيراً مع فنانة بحجم شيرين لها جمهورها التي ينتظرها دون أي دعاية، فألبومها لا يحتاج أي برامج».
-وهاجم الملحن حلمي بكر استخدام البرنامج من أجل الدعاية للألبوم وقال: «الفنان الآن أصبح مثل الغرقان الذي يتشبث بأي شيء للنجاة والفنانون يستغلون أي شيء من أجل الدعاية، حيث أن عمرو دياب وهو «الهضبة» قدم إعلاناً كان من المستحيل أن يقدم إعلاناً مثله إلا إذا كان يحتاج لمثل هذه النوعية من الدعاية»، وعن استخدام شيرين ميعاد طرح ألبومها بالتزامن مع ميعاد عرض البرنامج، قال إن الجميع يريد أن يتواجد تحت الأضواء، وأن شيرين متواجدة في العديد من البرامج التي يكون محور حديثها فيها عن الألبوم، حيث تقوم بدعاية مجانية له والترويج له. ولكن الأغنية الجديدة هي التي تفرض نفسها ويرددها الجمهور. هذا هو النجاح الحقيقي الذي لا يحتاج إلى دعاية، أما عن كونها مشاركة للموسم الثاني كعضو لجنة تحكيم، فقد تمنى أن يقدم الموسم الجديد موهبة حقيقية يشار إليها تستطيع أن تنافس بقوة وليس كما حدث بالموسم الأول».

تابعوا أيضاً:
أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X