اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ما هي المهارات الوظيفية في السيرة الذاتية؟

المهارات في عالم الأعمال
المهارات هي مفتاح الدخول إلى عالم الأعمال والترقّي فيه
 المهارات التقنية
امتلاك المهارات التقنية هو أحد أكثر الأمور أهمية على الصعيدين الشخصي والمهني
المهارات لزيادة الإنتاجيّة
امتلاك حزمة من المهارات الوظيفية يساعد في تحسين الأداء وزيادة ثقة الموظفين
المهارات في عالم الأعمال
 المهارات التقنية
المهارات لزيادة الإنتاجيّة
3 صور

تنقسم المهارات التي ينبغي إدراجها في السيرة الذاتية إلى قسمين، هما: المهارات الوظيفيّة والمهارات الشخصيّة. من المعلوم أن المهارات هي مفتاح الدخول إلى عالم الأعمال والترقّي فيه، كما اقتناص المناصب الجيدة وزيادة الدخل الشهري... في السطور الآتية، يسلّط "سيدتي. نت" الضوء على المهارات الوظيفية؛ ماهيتها؟ وأهميتها؟ وكيفيّة تحسينها؟

المهارات الوظيفية

 

 

 

 

 

 

 

امتلاك حزمة من المهارات الوظيفية يساعد في تحسين الأداء وزيادة ثقة الموظفين
امتلاك حزمة من المهارات الوظيفية يساعد في تحسين الأداء وزيادة ثقة الموظفين

 

 

 





المهارات حسب محرّك البحث الأميركي الشهير والمتخصّص في الوظائف "Indeed" عبارة عن "أدوات قابلة للتطبيق في المجال المهني، يحتاج الفرد إليها لحلّ المشكلات وأداء المهام في يوم العمل الاعتيادي، فهي بمثابة مؤهلات فنّية ومهنّية يتم امتلاكها، مثل: المهارات اللغوية والتقنية والمحاسبية والبرمجية...". توفّر المهارات الوظيفيّة المعرفة الحيوية التي يحتاج الناس إليها للتعلم والعمل والمساهمة في المجتمع بشكل أكثر فعالية، الأمر الذي ينعكس على الجانب المهني، فامتلاك حزمة من المهارات الوظيفية يساعد في تحسين الأداء وزيادة ثقة الموظفين والشركات التي يعملون فيها، كذلك رفع الكفاءة والإنتاجيّة".

تابعوا المزيد: مهارات إدارية تجعلك مديرًا في المستقبل

 

 

 

أمثلة على المهارات الوظيفية

امتلاك المهارات التقنية هو أحد أكثر الأمور أهمية على الصعيدين الشخصي والمهني
امتلاك المهارات التقنية هو أحد أكثر الأمور أهمية على الصعيدين الشخصي والمهني

 

 

 


بغضّ النظر عن المجال الوظيفي الذي تعملين فيه، تندرج المهارات الوظيفيّة في السيرة الذاتية تحت ثلاثة أقسام:
• المهارات اللغويّة: إتقان اللغات هو مفتاح التطوّر الوظيفي راهنًا، إلى جانب التطور المعرفي والثقافي، وبالتالي فإن إتقان لغتين على الأقل، قراءةً وكتابًة وتحدّثًا، ضروري للحصول على وظيفة جيدة. ولعلّ أبرز اللغات التي ينبغي تعلمها حسب متطلّبات سوق العمل: الإنجليزيّة والفرنسيّة والصينية والإسبانيّة، إلى جانب اللغة الأم.
• المهارات الحسابيّة: غالبيّة المشاريع التجارية مبنية على عمليات البيع والشراء؛ واتخاذ القررات في بعض الأحيان يتكئ إلى نتائج المعالجة الحسابية. تشتمل المهارات الحسابية على أدوات المحاسبة ومسك الدفاتر، بالإضافة إلى أساسيات برامج جداول البيانات (إكسل، نموذجًا).
• مهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات: ساهمت تكنولوجيا المعلومات في حل الكثير من المشكلات، كما في دفع عجلة الأعمال للمضي بشكل أسرع عمّا كان في السابق، لذا بات امتلاك المهارات التقنية هو أحد أكثر الأمور أهمية على الصعيدين الشخصي والمهني. يندرج تحت هذه الفئة الكثير من المهارات مثل: أساسيات الحاسوب ومهارات البحث عبر الشبكة العنكبوتية وتحليل البيانات والبرمجة والصيانة وإدارة علاقات العملاء...

تابعوا المزيد: مهارات ومؤهلات رجل الأعمال الناجح

 

 

 

كيفية تحسين المهارات الوظيفية؟

 

 


تتطلّب ترقية المهارات الوظيفية، الآتي:
• إذا كنتِ تمتلكين إحدى المهارات الوظيفية وتنوين تحسينها، قومي بتطبيقها على أرض الواقع واستخدامها في كل فرصة، سواء في العمل أو في المنزل.
• التعلّم الذاتي المكثّف يُساعد في إتقان إحدى المهارات الوظيفية التي تنوين تعلمها أو تحسينها، الأمر الذي يتطلّب تخصيص وقت كاف للقيام بذلك وستزداد فرصتك في النجاح.
• اللجوء إلى مراكز التدريب التي تدرّس أساسيات المهارات الوظيفية والمتواجدة في كل مكان. لذا، حدّدي المهارة التي تريدين اكتسابها، ثمّ ابحثي عن المراكز المتواجدة بالقرب منكِ.

تابعوا المزيد: استراتيجيات فعالة لإتقان المهارات الجديدة