اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

انطلاق جلسات الدورة الأولى من برنامج "نوابغ الفضاء العرب"

انطلاق جلسات الدورة الأولى من برنامج "نوابغ الفضاء العرب"
يشارك 7 طلبة عرب وقع عليهم الاختيار في "مسار المواهب" ضمن البرنامج

بدأت جلسات الدورة الأولى من برنامج "نوابغ الفضاء العرب" البرنامج العلمي التدريبي المكثف الأول من نوعه عربياً الذي تشرف عليه وكالة الإمارات للفضاء، الذي تم إطلاقها في يوليو 2020 بالتزامن مع الانطلاق الناجح لمسبار الأمل في أول مهمة فضاء عربية لاستكشاف المريخ.

ويشارك 7 طلبة عرب وقع عليهم الاختيار في "مسار المواهب" ضمن البرنامج، في جلسات علمية مكثفة تستضيفها وكالة الإمارات للفضاء، وتتناول هذه الجلسات عدداً من المجالات العلمية المرتبطة بالفضاء ومنها: علوم الفضاء، والتكنولوجيا والهندسة الفضائية، واستخدام الروبوتات في الفضاء، وريادة الأعمال في القطاع الفضائي، بحسب صحيفة "الرؤية".

ويتم عقد هذه الجلسات التدريبية بتقنية الاتصال المرئي بالتعاون مع "مؤسسة الفضاء"، التي توفر محتوى محاور الجلسات، وهي منظمة أمريكية غير ربحية تأسست في عام 1983، وتوفر بوابة للمعلومات والتعليم والتعاون لاستكشاف الفضاء والعلوم والأنشطة المرتبطة بالقطاع الفضائي.

بدوره أكد عبدالله الشحي رئيس قسم علوم وتكنولوجيا الفضاء بالإنابة في وكالة الإمارات للفضاء، أن انطلاق جلسات مسار المواهب ضمن برنامج "نوابغ الفضاء العرب" الذي تشرف عليه الوكالة، يعد خطوة مهمة لتعزيز اهتمام الشباب والطلبة بأهمية القطاع الفضائي سريع التطور والنمو، خصوصاً أن البرنامج يستهدف احتضان أبرز المواهب والعقول العلمية العربية وترجمة شغفهم بعلوم الفضاء وتطوير أفكارهم عبر توفير التدريب التخصصي المناسب، والمساهمة في تعزيز ورفد قطاع الصناعات الفضائية في الوطن العربي من خلال الاستثمار الأمثل في الكوادر العربية الشابة، ما يعكس رؤية دولة الإمارات بأن أي إنجاز إماراتي هو للعرب، وأي إنجاز عربي يشكل قوةً تعود بالنفع العام على المنطقة.

وأضاف أنه تم تصميم جلسات مسار المواهب ضمن برنامج "نوابغ الفضاء العرب" وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، بهدف تمكين وبناء قدرات الطلبة العرب المختارين للانضمام للبرنامج، بالإضافة إلى تحفيزهم وإلهامهم ليزيد شغفهم بهذا القطاع الذي يمثل أحد قطاعات اقتصاد المستقبل، مشيراً إلى أن برنامج نوابغ الفضاء العرب يجسد دور دولة الإمارات ومبادراتها الهادفة إلى الاستثمار في العقول العربية لخير الشعوب، خاصة بالمجالات المتعلقة بالابتكار واقتصاد المعرفة والقطاع الفضائي، كما يعزز هذا البرنامج التعاون الفضائي العربي، تحت مظلة المجموعة العربية للتعاون الفضائي والتي تضم 14 دولة عربية.

من جانبها، قالت شيلي برونزويك الرئيس التنفيذي للعمليات في "مؤسسة الفضاء"، إن هذا البرنامج المبتكر الذي يسهم في جذب أفضل المواهب من الطلبة العرب إلى قطاع الفضاء، وإلهامهم وتحفيزهم إلى التخصص في العلوم والتكنولوجيا والتطبيقات المرتبطة بالقطاع الفضائي.

وأشادت بالتطورات المتسارعة التي يشهدها قطاع الفضاء الإماراتي باعتباره أحد قطاعات اقتصاد المستقبل المبنية على المعرفة والابتكار، مؤكدة أن الفضاء أصبح قطاعاً تجارياً واقتصادياً مهماً يسهم في زيادة النمو المستدام لاقتصادات عديد من الدول مثل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

تابعي المزيد: إلى ناسا.. نورا المطروشي أول رائدة فضاء إماراتية

وكان قد تم اختيار سبعة من الطلبة العرب للانضمام إلى "مسار المواهب" هم محمد السيد سبيع 18 عاماً، وصلاح الدين جلال 18 عاماً، ونوران السيد 17 عاماً من جمهورية مصر العربية، ونوران اليوسف 17 عاماً وفاطمة العبدالله 17 عاماً من المملكة العربية السعودية، ومحمد زكريا 16 عاماً من الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، ومحمد الجروب 17 عاماً من المملكة الأردنية الهاشمية.

ويهدف برنامج "نوابغ الفضاء العرب" إلى احتضان ورعاية نخبة علمية متميزة من النوابغ العرب وأصحاب المواهب والكفاءات العلمية من شباب وشابات الوطن العربي، لإعدادهم وتدريبهم في مجال علوم الفضاء وتقنياته للمساهمة بخبراتهم وابتكاراتهم في رفد القطاع الفضائي بالمنطقة، والاستفادة من الآفاق المهنية والعلمية غير المحدودة لهذا القطاع في المستقبل، وتعزيز توجه مجتمعاتهم وأوطانهم لبناء اقتصاد معرفي قائم على الابتكار.

ويوفر "مسار المواهب" فرصة للنوابغ من طلبة المدارس في الوطن العربي للتعرف أكثر على مجال الفضاء وعلومه وتقنياته، ما يسهم بشكل كبير في صقل مواهبهم وتهيئتهم وتوجيههم للدخول بهذا المجال الحيوي.

وكان برنامج نوابغ الفضاء العرب تلقى أكثر من 37 ألف طلب من الراغبين في الانضمام إلى دورته الأولى، ويتضمن البرنامج 3 مسارات هي مسار المواهب ومسار الدراسات العليا ومسار الخبراء.