اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فوز العالمين الأمريكيين ديفيد جوليوس وأرديم باتابوتيان بجائزة نوبل للطب 2021

فوز العالمين الأمريكيين ديفيد جوليوس وأرديم باتابوتيان بجائزة نوبل للطب 2021
فوز العالمين الأمريكيين ديفيد جوليوس وأرديم باتابوتيان بجائزة نوبل للطب 2021

حصد عالمان أمريكيان جائزة نوبل في الطب لعام 2021، نظير بحثهما في اكتشاف الطريقة التي تجعل أجسامنا تشعر بالحرارة أو اللمس.

ويتقاسم العالمان ديفيد يوليوس وأرديم باتابوتيان، من الولايات المتحدة، جائزة نوبل لهذا العام في الطب أو علم وظائف الأعضاء عن دراستهما في استشعار الجسم للمس ودرجة الحرارة.

واكتشف العالمان الأمريكيان كيف تحوّل أجسامنا الإحساس إلى رسائل كهربائية في الجهاز العصبي، ونسبت لجنة نوبل في حفل توزيع الجوائز في ستوكهولم أمس، الفضل إلى الثنائي الأمريكي لتمكنهما من فتح أحد أسرار الطبيعة.

وقالت اللجنة: "إن اكتشافهم مهد الطريق لتطوير علاجات جديدة لتسكين الآلام".

وجاء في بيان إعلان الجائزة: "قدرتنا على الشعور بالحرارة والبرودة واللمس ضرورية للبقاء وتدعم تفاعلنا مع العالم من حولنا".

وأوضح البيان: "أوضحت الاكتشافات الأساسية للحائزين جائزة نوبل هذا العام في علم وظائف الأعضاء أو الطب كيف يمكن للحرارة والبرودة واللمس إطلاق إشارات في نظامنا العصبي. القنوات الأيونية المحددة مهمة للعديد من العمليات الفسيولوجية وظروف المرض".

واستخدم ديفيد يوليوس "الكابسيسين"، وهو مركب لاذع من الفلفل الحار الذي يحفز الإحساس بالحرقان، لتحديد جهاز استشعار في النهايات العصبية للجلد يستجيب للحرارة. فيما استخدم أردم باتابوتيان الخلايا الحساسة للضغط لاكتشاف فئة جديدة من أجهزة الاستشعار التي تستجيب للمحفزات الميكانيكية في الجلد والأعضاء الداخلية.

وقال توماس بيرلمان، الأمين العام للجنة نوبل: "لقد تفوق البروفيسور يوليوس والبروفيسور باتابوتيان على العلماء وراء لقاحات كورونا التي أنقذت ملايين الأرواح خلال الوباء، والذين كان يُعتقد أنهم الأوائل.

وعلى الرغم من أن الأبحاث في مجال اللمس تعود إلى عام 1997، إلا أن اللجنة قالت: "جاء الوقت المناسب للاعتراف بها".

وتمنح الجائزة المرموقة بميدالية ذهبية و 10 ملايين كرونة سويدية، أي ما يعادل 843 ألف جنيه إسترليني، وتأتي أموال الجائزة من وصية تركها مبتكر الجائزة، المخترع السويدي ألفريد نوبل، الذي توفي عام 1895.