اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

قافلة "بين سينمائيات" تقدم عروضا مجانية لأفلام مخرجات من ١١ دولة

بوستر قافلة بين سينمائيات - الصورة من حساب القافلة على الفيس بوك
بوستر قافلة بين سينمائيات - الصورة من حساب القافلة على الفيس بوك

كشفت قافلة "بين سينمائيات" عن بوستر الدورة الرابعة عشر لعروض القافلة والتي تجري فعالياتها في الفترة من ٤-١٣ نوفمبر المقبل من خلال الإنترنت، من تصميم رسامة الكاريكاتير دعاء العدل، ويضم برنامج عروض الأفلام ١٥ فيلمًا ما بين تسجيلي وروائي، من بينها ٧ أفلام تعرض في العالم العربي للمرة الأولى، وتضم القائمة أفلامًا لمخرجات من ١١ دولة، منها: مصر، ولبنان، والأردن، والجزائر، وفرنسا، وإسبانيا، وسويسرا، وكوبا، والبرازيل، وألمانيا.

بين سينمائيات
بوستر قافلة بين سينمائيات - الصورة من حساب القافلة على الفيس بوك

وشاركت أفلام الدورة الجديدة، وحصدت الجوائز في مهرجانات سينمائية دولية وعربية بارزة من بينها مهرجان برلين، وفينيسيا، ولايبزيج، ومونبلييه، وادفا، وبيونس آيرس، بالإضافة إلى مهرجان الجونة السينمائي، ومهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

 

ويشهد البرنامج، لقاءات مباشرة للجمهور مع جميع مخرجات الأفلام، وتتم يوميًا في السابعة مساء بتوقيت القاهرة من خلال "زوم"، ويتاح كل فيلم على الإنترنت للجمهور العربي لمدة ٤٨ ساعة.

 

وتقام على هامش العروض جلسات نقاشية مفتوحة يلتقي فيها خبراء سينمائيون وصناع أفلام مع الجمهور لمناقشة قضايا سينمائية، بالإضافة إلى ورشة المونتاج الأولى الموجهة لصناع وصانعات الأفلام العرب، والتي تجرى عبر الإنترنت يومي ١٢، ١٣ نوفمبر.

 

ومن جهتها، قالت المخرجة أمل رمسيس مؤسسة ومديرة قافلة بين سينمائيات: "هدفنا التواصل مع جمهور عربي لا تتاح له فرصة حضور المهرجانات أو ارتياد قاعات السينما التي صار الوصول إليها مقتصرًا على نخبة من المهتمين والقادرين على دفع ثمن التذكرة، فضلًا عن أن معظم هذه الأفلام لا يجد طريقه لصالات العرض".

 

وأضافت "رمسيس" أن برنامج عروض القافلة هذا العام يضم مجموعة من الأفلام المتنوعة في الموضوعات واللغة السينمائية، متابعة: "حرصنا على اختيار مجموعة منتقاة من أفلام مميزة غير متاحة على أي منصات الكترونية، فضلًا عن دعوة مخرجات الأفلام للقاء مباشر يوميًا مع الجمهور، وأن قافلة بين سينمائيات ليست فقط منصة للعروض وإنما للتفاعل والمناقشة وتبادل الخبرات عن قضايا تخص اللغة السينمائية وتخص واقعنا أيضًا، كما أن الورش التدريبية جزء أساسي من تكوين القافلة والتي تتم طوال العام بدون مقابل لمواجهة محدودية فرص التدريب وارتفاع أسعارها، فأحد أوجه دعم السينما في بلادنا هو دعم صناع الأفلام ومنحهم الفرصة لشق طريقهم".

 

قافلة بين سينمائيات هي مبادرة بدأت في العام ٢٠٠٨ بحلم محاولة خلق علاقة بين عوالم تجمعها الثقافة والواقع الاقتصادي والاجتماعي والسياسي، وتفصلها اللغة من خلال عروض أفلام متنقلة لمخرجات من العالم العربي وأمريكا اللاتينية، تبرز واقع المجتمعات في هذه المنطقة من وجهة نظر صانعات الأفلام.

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»

 

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»