اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أسباب التأتأة المفاجئة عند الأطفال

 صورة لأم تنطق الحروف لطفلتها
التأتأة تدل على وجود اضطراب نفسي
 صورة لأم تنطق الحروف لطفلتها
التأتأة تدل على وجود اضطراب نفسي
صورة لطفلة تطلق الحروف
اتركي طفلك ليعبر عن نفسه
صورة لأم وطفلها يتحدثان
نطق الحروف يقضي على تأتأة الطفل
صورة لأم مع طفلتها
الحوار المرح دون سؤال محرج يعالج التأتأة
صورة لفتاة صغيرة حزينة
المعاناة النفسية الحادة تُظهر التأتأة
صورة لأم تحاور طفلتها بحب
أسباب تأتأة الطفل المفاجئة
 صورة لأم تنطق الحروف لطفلتها
 صورة لأم تنطق الحروف لطفلتها
صورة لطفلة تطلق الحروف
صورة لأم وطفلها يتحدثان
صورة لأم مع طفلتها
صورة لفتاة صغيرة حزينة
صورة لأم تحاور طفلتها بحب
7 صور

التأتأة المفاجئة عند الأطفالِ تُزعج الأهل وتسبب لهم قلقاً شديداً، وخاصة في حال عدم وجود سبب مباشر لحدوثِ التأتأة، وما يطمئن أن 75% من الأطفالِ تستمر معهم مرحلة التأتأة لفترةٍ قصيرةٍ وتنتهي، ويعود الطفل للكلامِ بوضوحٍ من جديد، وهذا لن يكون إلا بمتابعةِ وتفهم الأهل، واستشارة طبيب مختص لعلاج التأتأة والتعرف على أسبابها، ومداواة الآثار النفسية التي تركتها التأتأة على الطفل أيضا، وعلى ذلك فقد التقت "سيدتي وطفلك" بالدكتور إبراهيم عبد التواب اختصاصي علاج النطقِ والسلوكِ في حوار خاصٍ للحديث عن أسباب التأتأة المفاجئة عند الأطفالِ وأعراضها وسبل التعامل معها كالآتي..
تابعي المزيد: مشاكل الأطفالِ السلوكية

أعراض التأتأة المفاجئة على الطفل

إطالة الأصوات وتكرارها علامة على التأتأة
  • تكرار الأصواتِ أو المقاطع أو الكلمات.
  • إطالة الأصواتِ، التحدث ببطءٍ وبانقطاع.
  • إدخال بعض الكلمات إلى الجملة مثل تكرار قول "إممم".
  • التأخر في الكلام، بمعنى الرغبة في الحديث وفتح الفم لكن مع عدم خروج الكلمات.
  • التوتر وعدم القدرةِ على التنفس أثناء الكلام.
  • حركة العين السريعة واهتزاز الشفتين عند الكلام.
  • ازدياد الحالة سوءاً عند القلق أو الضغط أو التعب.
  • الخوف من الحديث من الأساس.

أسباب التأتأة المفاجئة عند الأطفال

التأتأة بسبب مشكلة نفسية داخلية
  • ردّة فعل الأهل القاسية عندما يبدأ الطفل بالتكلّمش ، تُعد من الأمور الأساسية التي تجعله يفقد ثقته بنفسهِ، وتؤدي إلى معاناته من التأتاةِ لخوفه الدائم وقلقهِ المتزايد.
  • التأتأة قد تعود أيضاً إلى معاناة الطفل من مشكلة نفسية داخلية، لذلك يجب متابعته وإيجاد مصدر المشكلة لعلاجها بطريقة نهائية.
  • شعور الطفل بالغيرة من المولود الجديد أو من شقيقه أو أحد أقاربه، ما يدفعه إلى التكلّم بهذه الطريقة بهدف الحصول على المزيد من الرعاية والحنان والاهتمام.
  • في بعض الحالات قد يتعرّض الطفلُ إلى مواقف مزعجة في المدرسة وأماكن اللعب، ما يؤثر سلباً على نطقهِ وكلامهِ.
  • وجود تاريخ عائلي للتأتأة أي الوراثة.
  • تلفُ الدماغ أو الأعصاب المسؤولة عن عضلات الكلام.
  • التعرض المستمر للتوترِ والضغطِ النفسي.

متى تظهر التأتأة عند الطفل؟

التأتأة تدل على اضطراب نفسي حاد
  • غالباً ما تظهر التأتأة عندما يبدأ الطفلُ الكلام أي بين الثانيةِ والرابعةِ من عمره، وكلما طال عدم علاج هذه الحالة، كلما تفاقمت هذه الظاهرة لتصبح بمثابةِ عادة يصعب التخلّص منها.
  • في بعض الحالات قد تظهر التأتأة في سن متأخرة بعد الخامسة أو قبل مرحلة المراهقة، ما يدّل على اضطراب نفسي حاد ينعكس سلباً على الطفل.

علاج التأتأة المفاجئة عند الأطفال

تحسين النطق وتخفيف الأعراض..علاج للتأتأة
  • إن معظم حالات التأتأة المفاجئة يتم علاجها بشكل سريع ولا تكون مزمنة، لكن بعض الحالات قد يكون خطرُ التأتأة عندها مزمناً، وتحتاج المتابعة والعلاجات.
  • لا يوجد علاجٌ تامٌ للتأتأة عند الأطفال، والعلاجات المتاحة تساعد في تحسين النطق وتخفيف الأعراض، وتعزيز التواصل الاجتماعي للأطفال بالبيت والمدرسة والنادي.
  • يبدأ علاج النطق بالحوار مع الطفل لملاحظة التأتأة ،وطريقة التنفس أثناء الكلام، وبالتالي تحسين النطق والحديث بطلاقة أكبر مع مرور الوقت.
  • العلاج السلوكي المعرفي حيث يُساعد في حل المشكلات النفسية المرتبطة بحالة التأتأة مثل: التوتر، والقلق، وفقدان الثقة في النفس.
  • أن يزود الطبيب الأهل بالمعلومات حول بعض التمارين والتطبيقات، والأجهزة الإلكترونية التي تساعد في تعليم الطفل النطق الصحيح والطلاقة في الحديث.

دور الوالدين في علاج التأتأة المفاجئة

اعطي لطفلك الفرصة ليعبر عن نفسه
  • يكون بالتقليل من جهد وضغط التواصل، ويتم ذلك بمراعاةِ الطفل وخاصة في المراحلِ الأولى، وعدم توجيه الأسئلة بكثرة له، وإعادة صياغتها كتعليقات بسيطة من الأهل.
  • لا تشعر طفلك بالنقص أو الضعف نتيجة التأتأة، وخاصة في حال عدم ملاحظته لذلك، بل تصرف بإيجابية وسارع باستشارة طبيب مختص.
  • كن صبوراً..لا تستعجل على الطفلِ أثناء الكلام ،أو تستبق حديثه أو تقاطعه، بل أعطه الفرصةَ والوقتَ للمحاولة في التعبير عن رأيه وإيصال ما يريد بنفسه.
  • لا تخبر الطفلَ بكيفية التحدث بطريقة صحيحة، بل مارس التمارينَ معه، مثلما يفعل الطبيبُ وذلك من خلال الكلام ببطء والتحدث بهدوء مع الطفل.

مضاعفات التأتأة المفاجئة عند الأطفال

  • تشمل أبرز مضاعفات التأتأة المفاجئة عند الأطفال
  • محدودية المشاركة في الأنشطة المجتمعية والمدرسية
  • قلة احترام الذات وفقدان الثقة بالنفس بشكل تدريجي.
  • ضعف في التعلم وأداء الواجبات المدرسية.
  • تفضيل العزلة أو ما يعرف بالانسحاب الاجتماعي.

تابعي المزيد: هل الجوع والإرهاق من أسباب غضب طفلك؟