اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

قلعة تبوك الأثرية.. وجهة جاذبة للسياحة التراثية

معالم تاريخية
قلعة تبوك الأثرية.. وجهة جاذبة للسياحة التراثية - الصورة من موقع روح السعودية


تحتل منطقة تبوك مكانة سياحية مهمة في المملكة العربية السعودية، ومقصد سياحي جاذب للسياحة التراثية أو حتى السياحة المعاصرة، نظرًا لأهميتها التاريخية وتعدد أوجه الثقافة القديمة، كذلك لاحتضانها مدينة نيوم والتي تعتبر مرحلة جديدة للمستقبل.
وتحتوي المنطقة على عدد من المعالم السياحية والتاريخية منها قلعة تبوك الأثرية التي بنيت في العصر العباسي، وهي إحدى محطات الحج على الطريق القديم الواصل ما بين الشام والمدينة المنورة، وتقع القلعة في المنطقة التاريخية، وهي قريبة من سوقي البادية والطواحين، وهي منطقة جاذبة للسياح ومستكشفي التراث.
وظلّت القلعة ممراً للتّجارة والقوافل التي ساهمت في شهرة المنطقة ومكانتها التاريخية حيث يعود تاريخ إنشائها إلى عهد السلطان سليمان القانوني سنة 1559م، وجُدد بناؤها في عهد السلطان محمد الرابع سنة 1653م.

قلعة تبوك الأثرية

تتكون قلعة تبوك التاريخية أحد أهم المعالم السياحية الأثرية المهمة بالمنطقة، والتي تحولت إلى متحف من طابقين، يحتوي الطابق الأول على فناء مكشوف وعدد من الحجرات ومسجد وبئر، وهناك سلالم تؤدي إلى الطابق الثاني الذي يضم مسجد مكشوف يعلو المسجد السفلي وغرف ودرج يؤدي إلى الأبراج التي كانت تستخدم للحراسة والمراقبة، كما أنها كانت في الماضي مكاناً لاستقبال الحجاج القادمين من الشام.
ويحتوي المتحف على بعض الآثار والصور القديمة، ويعرض الأحداث التاريخية لمدينة تبوك وغزوات الرسول "صلى الله عليه وسلم"، ويوجد وسط هذه القلعة فناء تحيط به الغرف في الدور الأرضي والعلوي، وهذه الغرف حالياً كمعرض لبعض الآثار حيث تحتوي على العديد من المعالم الأثرية لهذه القلعة، ويوجد لهذه القلعة صالة مخصصة لعرض الأفلام الوثائقية.
واهتمت الحكومة السعودية بإعادة ترميم القلعة، إذ جدّدت عمارتها عام 1950. كما أجرت وكالة الآثار والمتاحف في وزارة التربية والتعليم سابقاً عليها ترميمات شاملة عام 1993.

عين السِكِر

ويتواجد بالقلعة عين تُدعى "عين السِكِر"، ورغم قلّة منسوب الماء بها فإنّ مقدار عمقها في قاع الأرض يوحي بأنّ منسوب المياه بها كان عالياً جداً، ويقول الباحثين المهتمين بعلم الآثار إن سبب تسمية العين بهذا الاسم "يعود إلى اسم نبات السِكِر "، وهو أحد أنواع النباتات التي كانت تنمو حول العين.
وقد تشرفت العين بزيارة الرسول محمد "صلى الله عليه وسلم" وورد أنه كان يشرب منها، مما زادها مكانتها لدى المسلمين، وقد جددت ووسعت خلال العصور التالية لعصر الخلفاء الراشدين.